بروفايل| «أحمد الأحمر».. أسطورة كرة اليد.. رفض برشلونة وبدأ لاعبا لكرة القدم

06:12 م | الإثنين 05 ديسمبر 2016
بروفايل| «أحمد الأحمر».. أسطورة كرة اليد.. رفض برشلونة وبدأ لاعبا لكرة القدم

أحمد الأحمر

 "الأفضل".. لعلها الكلمة الأقرب التي تستطيع بها توصيف ذلك الفتى "الأعسر"، منذ أن كان عمره 7 سنوات، حين تراه يلعب كرة القدم واليد معًا، وحتى الآن حين تراه يتلاعب بأقوي لاعبي العالم الذين أصبحوا يحسبوا ألف حساب بمجرد علمهم بمواجهة "أحمد الأحمر".

ربما تحتار كثيرًا حين تراه خارج مستطيل كرة اليد خجولًا هادئًا لا تفارقه تلك الابتسامة الراقية، ولكن حيرتك لا تلبس أن تتبدد حين تعلم مدى التزامه وتلك المحبة الإلهية التي يحظى بها من المحيطين به جميعًا، لتعلم سر تألقه واستحواذه على لقب الأفضل في أغلب المبارايات والبطولات التي شارك فيها.

33 عامًا.. هي عمر ذلك الفتى الذهبي، الذى أصبح أحد أيقونات كرة اليد المصرية، بما رسخه في أذهان الكثير من النشئ، الذى ما إن تسأله ماذا تعلم عن تلك اللعبة حتى يباغتك قائلًا، أحمد الأحمر، فهكذا وببساطة غرس "الأحمر"، حتى وإن كان عن دون قصد حب اللعبة في قلوب الأطفال.

لعل الكثيرون من عشاق "ألأحمر الزملكاوي" لا يعلمون أن نجمهم المفضل بدأ حياته لاعبًا لكرة القدم، قبل أن يتحول بعدها لكرة اليد، ليصنع تلك الأسطورة الكروية التي جعلته في عام 2013 يرفض اللعب لفريق برشلونة الأسباني، مفضلًا اللعب لأحد الفرق العربية.

تاريخ عريق.. يمتلكه "الأحمر" جعله يستحق لقب الأفضل وعن جدارة، حتى وصل الأمر بالبعض ليلقبه بـ"أفضل رياضي مر على ميت عقبة"، فقد بدأ الفتى الذهبي مشواره الرياضى في نادى الزمالك عام 2004، حتى رحل عن القلعة البيضاء في أكتوبر 2012 لينضم لصفوف نادى الجيش القطرى بالدوحة، ويحقق معه العديد من البطولات أيضًا، لينضم بعدها إلى صفوف فلينسبورج الألمانى عام 2015 ويحقق معه لقب كأس ألمانيا.

وعاد "الأحمر" مرة اخرى إلى بيته في "الزمالك" ويحصد ألقاب دورى المحترفين وكأس مصر والبطولة الأفريقية للأندية الأبطال والبطولة الأفريقية لأبطال الكئوس، قبل أن يتخلل تلك الفترة إعارات لأندية، السد اللبنانى والكويت الكويتى، الأفريقى التونسى، الفحاحيل الكويتى، أهلى جدة، العربى الكويتى والوحدة السعودى.

كما حقق الأحمر العديد من الإنجازات الفردية، حيث حصد لقب أحسن ظهير أيمن عام 2004 مع المنتخب فى بطولة أفريقيا بمصر وحصل على لقب أحسن ظهير وأحسن لاعب وهداف البطولة ورجل المباراة أربعة مرات فى أنجولا 2008 بالبطولة الأفريقية وحصل أيضًا على نفس الألقاب فى 2010 بالبطولة الأفريقية بالقاهرة فضلاً عن أحسن لعب فى ببطولة الأهرام الدولية 2007، 2008، والبطولة العربية بالسعودية 2011 وهداف كأس العالم للأندية مع الزمالك الذى حصل على المركز الثالث عام 2010 وحصل على لقب أحسن لاعب بالمباراة فى كأس العالم 7 مرات فى مباراة إسبانيا 2007و مباراة تونس 2009 ومباراة تونس 2011 ومباراة الجزائر 2013 ومباراة سلوفينيا 2013 ومباراة الجزائر 2015 ومباراة السويد 2015.

ليختتم تلك المسيرة بوسام الرياضة من الدرجة الأولى، تقديرًا لمجهوداته مع المنتخب الوطني العسكري، خلال بطولة العالم التي أقيمت في كوريا الجنوبية.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى