الخميس 23-11-2017 AM 08:51
الزمالك ينتخب.. بـ«وضع اليد»

الزمالك

نقلا عن العدد الورقي

كأن شيئاً لم يكن.. وكأن الأيام لم تمر من أمام أبواب البيت الأبيض منذ بضع سنوات.. فالأسلوب الانتخابى واحد، والطريقة كما هى، رئيس سابق برتبة «ديكتاتور»، يُصارع قائمة انتخابية من أبناء النادى، ارتكبوا جُرم الترشح أمامه فيما يعد -من وجهة نظره- التفافاً على حقه الأصيل فى استمرار وضع يده على النادى العريق، وحرمانه و«أبنائه» من الجلوس على مقاعده العليا التى تم تفصيلها على مقاسهم.

«بهدلة» الخصم وتشويهه، والتشكيك فى ذمته المالية، وسب أبويه وجيرانه وأحبابه وكل من له صلة به، أسلوب «مرتضى» الذى لا يتخلى عنه فى كافة معاركه، ظل ملازماً له فى مواجهة أعضاء قائمة أحمد سليمان، أبناء النادى، الذين حملوا على أكتافهم مسئولية «تطهير» النادى وإنقاذ سمعته مما آلت إليه وسط باقى الأندية، حتى وإن طالتهم سهام رئيس النادى السابق التى لم ينجُ منها أحد اقترب من أسوار البيت الأبيض. حلقات المسلسل مستمرة، وفصول القصة لم تنتهِ بعد، ففوجئ المتابعون بأن ثمة «عكارة» جديدة تطفو على السطح، فرئيس النادى يرغب فى توريث ابنه «البيت»، قاتل، صال وجال، ووضعه فى قائمته الانتخابية نائباً له، ليزداد «الطين بلة». وعلى الرغم من كل ذلك، ينتظر الزمالك المفاجأة الكبرى، فما زال عشمه فى أبنائه بالوقوف خلفه مستمراً، من أجل استرداده وعودته إلى أعضاء الجمعية العمومية الحقيقيين، فهل يفعلها الأعضاء وينجحون فى التغيير، أم سيستمر البيت الأبيض «أرض الخوف»؟! «الزمالك ينادى أعضاءه.. فهل يلبون النداء؟».