الأربعاء 29-11-2017 AM 08:36
حوار| طارق قنديل: الخطيب رجل المرحلة بالأهلى وفكره ينقلنا للعالمية

طارق قنديل أثناء حواره مع الوطن

نقلا عن العدد الورقي

المرشح لعضوية القلعة الحمراء: دورى تعظيم النادى والاستفادة القصوى من اسمه وشعاره

 

يخوض الانتخابات ضمن قائمة محمود الخطيب، وخلفه خبرة كبيرة فى مجال عمله المصرفى، يتمتع بثقة كبيرة من أعضاء الجمعية العمومية، ويوجد دائماً بينهم، طارق قنديل المرشح لعضوية نادى القرن، التقته «الوطن» فى حوار خاص تحدث فيه عن سبب ترشحه، والشائعات التى تطارد قائمة الخطيب، ودوره فى برنامج «عائلة الأهلى» والطريقة التى تم على أساسها اختيار شعار القائمة وأفرادها، كاشفاً بصراحته المعهودة عن العديد من الخبايا وتوقعاته لعدد الحضور يوم الخميس المقبل.. وأمور أخرى داخل الحوار.

* ما سبب ترشحك فى انتخابات النادى الأهلى؟

- أنا موجود فى النادى الأهلى، كعضو جمعية عمومية منذ 20 عاماً، ولى أنشطة تسويقية كبيرة داخل النادى خلال الفترة الأخيرة، وتعاملت مع مجموعة يمثلون رموز النادى، بداية من الراحل العظيم صالح سليم، واحتكاك وعمل قوى مع الكابتن حسن حمدى مروراً بمحمود الخطيب وتعلمت منهم طوال عمرى خبرات كبيرة، بالإضافة إلى تاريخى المصرفى على نحو 30 عاماً فى أحد أكبر البنوك فى مصر، تدرجت خلالها وتقلدت العديد من المناصب بداية من مدير فرع لمدير منطقة ثم مدير للفروع ثم رئيساً، فأنا أمتلك خبرات تسويقية جيدة بحكم عملى، ورشحت نفسى من أجل خدمة النادى الأهلى.

* كيف سيستفيد الأهلى بفكرك التسويقى الكبير؟

- أعمل منذ فترة داخل النادى، ووجدت فى لجنة تنمية الموارد دورتين وجزء من دورة ثالثة، ورأيت وتعلمت كيف يتعامل المايسترو صالح سليم مع الرموز، وهدفى التسويقى وضع الأهلى فى المرتبة الأولى على جميع الأندية.

* ما المعايير التى تم على أساسها اختيار قائمة الخطيب؟

- نعمل منذ فترة كمجموعة، قائمة الكابتن محمود الخطيب، وكل فرد فى المجموعة أدلى بدلوه فى البرنامج الخاص حتى يظهر منتج «عائلة الأهلى»، كما أن البرنامج حظى بإشراف مجموعة كبيرة من الخبراء، على رأسهم فاروق العقدة، وأبرز المهام التى سأكون مسئولاً عنها فى حال نجاحى هى تعظيم اسم النادى الأهلى والاستفادة القصوى من اسمه وشعاره، خاصة أنه إذا تمت الاستفادة من ذلك بطريقة صحيحة سيُدرِ دخلاً هائلاً وسيفيد النادى على المستوى الإنشائى والخدمى داخل النادى وكل الأنشطة الرياضية.

* عقد الرعاية فى النادى الأهلى الأخير بـ232 مليوناً ما توقعاتك للعقد المقبل؟

- لا يمكن التحدث فى هذه الأمور فى الوقت الحالى أو الكشف عنها، لدينا خطة شاملة، خطوط عريضة وخطوط تفصيلية، وهى كلها مرتبطة بمواعيد، وعقود الرعاية على وجه التحديد من الخطوط التفصيلية، وبالآراء بين أعضاء المجلس، والأهلى يستحق كعقود رعاية أكثر من ذلك، وسيعاد صياغة عقود الرعاية المقبلة لسببين، الأول هو عن طريق استخدام اسمه ومكانته، والشىء الثانى هو أن يستفيد الأعضاء من الرعاة عن طريق تقديم بعض الخدمات طبقاً لتخصص الراعى.

* ترددت فى فترة الانتخابات كلمة هدم مبادئ وقيم النادى ما السبب الحقيقى وراء ذلك؟

- قيم ومبادئ النادى الأهلى هى تراثنا الذى تربينا عليه وثوابتنا أيضاً، وقائمتنا مرتبطة بهذه المبادئ، فالبرنامج الخاص بقائمة الكابتن محمود الخطيب «عائلة الأهلى»، بدايته مرتبطة بأهمية الحفاظ على تاريخ الأهلى واستمرارية مبادئه (تاريخ مبادئ تطوير) وذلك من خلال تحقيق طفرة خدمية وإنشائية تليق بالنادى الأهلى، والقيم والمبادئ هى جزء مهم من النادى الأهلى لأنها هى من صنعت اسم الأهلى وفريق الكرة، فنحن نستند إلى ثوابت راسخة لدينا ونعمل على استمرارها.

* كيف يمكن الحفاظ على قيم النادى الأهلى خلال الفترة المقبلة؟

- كما ذكرت القيم والمبادئ راسخة وتتوارثها الأجيال، ولدينا تفكير قوى داخل قائمتنا فى حال نجاحنا فى الانتخابات المقبلة أن يكون الحفاظ على قيم ومبادئ النادى الأهلى مكتوباً فى لائحتنا الخاصة داخل النادى فى الفترة المقبلة واستمراريتها.

* ما طموحاتكم للأهلى خلال الفترة المقبلة حال نجاحكم؟

- بداية نحن لا ننكر أى إنجازات للمجالس السابقة على الإطلاق، فالطبيعى أن أى مجلس إدارة جاء ليخدم النادى الأهلى، وكل مجلس له إيجابيات وسلبيات، والرؤية لنا كقائمة محمود الخطيب تقوم على أساس أن الأهلى يستحق الكثير، واختلاف الرؤية شىء إيجابى للغاية، فهى تقوم على أساس تعدد الإنجازات وخدمة النادى فى كل المراحل، وتعاقدنا مع إحدى الشركات خلال الفترة الأخيرة للتعرف على مشكلات ومتطلبات الأعضاء لتلبيتها خلال الفترة المقبلة، ورؤيتنا المقبلة هى الاستفادة من كل شىء داخل النادى الأهلى، ليكون الأهلى كما هو متفوق والأول فى الرياضة والفريق الكروى، أن يكون الأول فى الخدمات الاجتماعية والإنشائية أيضاً.

قيم ومبادئ النادى تراثنا الذى تربينا عليه.. «بيبو» رمز كبير وساهم فى صنع شعبية نادى القرن.. وتعلمت من صالح سليم كيف يتم التعامل مع الرموز

* اختيارك ضمن11 اسماً مُرشحاً مع قائمة الخطيب كيف تراه؟

- جمعتنا مع الكابتن محمود الخطيب جلسة خاصة تعرف علينا فيها وبرنامج كل اسم وأفكاره التى سيقدمها للنادى وأن تكون متوافقة وتستند إلى مرجعية تتوافق مع النادى الأهلى، ثم تم اختيارنا، واتفق الجميع أن حال استبعاد أى شخص من الدخول فى الانتخابات أن يكون داعماً للمجموعة فى الانتخابات، وترشيحنا واختيارنا من قِبل الخطيب كان بمثابة تكليف وليس تشريفاً، وذلك لخدمة النادى، ورؤية الخطيب الأولى «الأفضل للمرحلة»، والعناصر التى تلائم المرحلة المقبلة، وكل أبناء النادى الذين تم ترشيحهم ممتازون وداعمون لنا بشكل جيد.

* الشائعات والاتهامات التى تنال من قائمتكم والخطيب كيف تراها؟

- محمود الخطيب وأفراد القائمة لا ينظرون لمثل هذه الشائعات، وأريد أن أوضح أن الشعب المصرى أصابه بعض الأمور الخاطئة وتأثر الجميع بها، بجانب السوشيال الميديا، جعلت بعض الأشخاص، خاصة الشخصيات العامة تتأثر بشكل سلبى من هذه الأمور، ولكن نحن نسير فى طريقنا الصحيح ولنا برنامج ورؤية كبيرة لتطوير النادى الأهلى ولن نلتفت لمثل هذه الأمور.

* هل اسم بحجم الخطيب يستحق كل هذا الهجوم؟

- محمود الخطيب أحد الرموز الكبيرة داخل النادى الأهلى، وجزء كبير من شعبية النادى كان سببها الخطيب، ويغلب علينا والقائمة شخصية الأهلى، والطبيعى أن يكون الخطيب رئيساً للأهلى، والجميع داخل النادى يتوسم خيراً فى أن يكون الخطيب رئيساً للأهلى، وهو مثال يحتذى به فى العمل الإدارى، وتأكدت من ذلك عند احتكاكى به خلال الفترة الأخيرة، وهو مدير محترف جداً، وصاحب رؤية كبيرة ستخدم الأهلى خلال الفترة المقبلة.

* كيف ترى الأهلى حالياً؟

- هناك إيجابيات وسلبيات، لا يوجد مجلس إدارة بدون إيجابيات أو العكس، وتعودنا داخل الأهلى على احترام الجميع، وكل مجلس يستكمل ما بدأه المجلس السابق، ونحن نختلف فى الرؤية عن أى مجلس بسبب برنامجنا القوى الذى سيخدم الأهلى، حيث يتضمن كل الملفات التى تهم أعضاء الجمعية العمومية.

* مثل ماذا؟

- من بين الأمور التى يغفلها البعض هم أصحاب القدرات الخاصة الذين نعمل على دمجهم بالنادى بهدف إحداث تغییر إیجابی ملموس فی حیاتهم، بجانب تنظيم بطولة الأهلى لریاضات متحدى الإعاقة ووضع النادى الأهلى فى مقدمة الأندیة فى اللعبات الخاصة بذوى القدرات الخاصة، والإطلاع على كود إنشاءات ذوى القدرات الخاصة، وتطبیقه على الإنشاءات الخاصة بهم بالنادى، بحیث تستوعب قدراتهم واحتیاجاتهم، مع البدء فوراً فى توفیر سبل وصول ذوى القدرات الخاصة للأنشطة داخل النادى، بدایة من تخصیص بوابات مناسبة لدخولهم، وإنشاء طرق ممهدة ومجهزة لهم، وأسانسیرات تسهل من عملیة تحركهم، وكذلك تجهیز مصیف الأهلی بمرسی مطروح، ليكون مؤهلاً لذوى الاحتیاجات الخاصة ویساعدهم على الاستمتاع بالمكان، وإعداد وتدریب الكوادر العاملة فى مجال ذوى القدرات الخاصة، ورفع مستوى حرفیتهم، من خلال أكادیمیة الأهلى لمتحدى الإعاقة.

برنامج «عائلة الأهلى» وضع بعناية بمشاركة خبراء فى كافة المجالات.. النادى يستحق عقد رعاية أكبر من الموجود بكثير.. والشائعات لن تنال من القائمة

* وماذا بالبرنامج أيضاً؟

- البرنامج يشمل محاور أخرى كثيرة تهم جميع أعضاء الجمعية العمومية ولن تقف عند النشاط الرياضى أو تطوير النادى ومرافقه والعيادات أو الاهتمام بالنشاط الرياضى ولكنها تمتد إلى الشباب الذى يعد هو المستقبل والأمل فى انتقال الأهلى إلی مستوى الأندیة العالمیة، وعلینا إعدادهم لقیادة مسیرة النجاح.

.. وحضور «العمومية» لن يقل عن 40 ألفاً

* ما رهان الخطيب وقائمته فى الانتخابات المقبلة؟

- الرهان على ثقة ووعى أعضاء الجمعية العمومية التى تثبت انتخابات النادى طوال تاريخها وعيها الشديد فى اختيار مجالس الإدارة، ودائماً عندما يكون عدد حضور الجمعية العمومية كبيراً يكون الرأى الانتخابى مُعبراً بشكل صحيح عن اختيارات الأعضاء.

* توقعاتك لعدد الحضور؟

- من 30 إلى 40 ألفاً.