الأربعاء 16-05-2018 AM 11:15
يا فضيحتك يا أهلى.. الأحمر يسقط أمام كمبالا بهدفين

الأهلي سقط في كمبالا

نقلا عن العدد الورقي

.. اتجاه لإقالة «البدرى».. وغضب ضد «الخطيب» ومجلسه

سقط الأهلى فى أوغندا، وخسر من كمبالا المتواضع بهدفين دون رد فى الجولة الثانية من بطولة دورى أبطال أفريقيا، ليتأزم موقف الفريق فى البطولة بعد تذيله المجموعة برصيد نقطة، ويصبح حسام البدرى، المدير الفنى للفريق، فى مهب الريح ويقترب كثيراً من مغادرة الفريق الأحمر بوجود اتجاه قوى من قبل المجلس لإقالته عقب مواجهة المصرى المقبلة بالدورى، وسادت حالة من الغضب ضد مجلس إدارة الأهلى بقيادة محمود الخطيب بسبب تمسكه باستمرار البدرى فى منصبه حتى الآن.

بدأ الأهلى المباراة، باحثاً عن إحراز الهدف الأول عن طريق الجبهة اليسرى، وسط ظهور ضعيف للاعبى كمبالا، ومع الدقيقة العاشرة أهدر ميدو جابر فرصة تسجيل هدف مبكر، حيث انفرد بالحارس لوكواجى ونجح الأخير فى الخروج مُبكراً واستخلاص الكرة.

وانحصر اللعب فى وسط الملعب مع محاولات هجومية من الفريقين، ولكن دون أى خطورة، بسبب رعونة مهاجمى الأهلى، ومحمد شعبان، مهاجم كمبالا، ومع الدقيقة 23، حصل وليد سليمان على ضربة جزاء بعد لمس مدافع كمبالا الكرة بيده، وأهدرها سليمان بعد تألق تشارلز لوكواجى. تراجع أداء لاعبى الأهلى، وظهرت خطورة لاعبى كمبالا وتحديداً مواندا وشعبان وشكلا خطورة على مرمى الشناوى، وفى الدقيقة 36 استغل باكا سرعته وتوغل بين مدافعى كمبالا ونجح فى الانفراد بلوكواجى، إلا أن الأخير نجح فى قطعها واستخلاصها منه.

وشهدت الدقيقة 45 أخطر هجمات الأهلى عن طريق وليد سليمان، الذى مررها لصبرى رحيل أرسلها عرضية أنقذها الحارس، وعادت لباكا الذى سدد فى الدفاع، وعادت مرة أخرى لمروان محسن، الذى سدد ضعيفة من خارج منطقة الجزاء، وبعدها ينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبى.

بدأ الشوط الثانى بسيطرة من لاعبى الأهلى، فى محاولة لخطف هدف لكن دون ترتيب فى الملعب وتراجع مستوى بعض اللاعبين، خاصة ميدو جابر.

وتناقل لاعبو كمبالا الكرة، وهجمة خطيرة من الناحية اليسرى، أنقذها دفاع الأهلى، ومع الدقيقة 59 أجرى «البدرى» تغييراً غريباً بنزول صلاح محسن وخروج باكامانى ماهلامبى، والدقيقة 66 دفع البدرى بتغييره الثانى بنزول أحمد حمدى بدلاً من وليد سليمان، فى محاولة لتنشيط الهجوم.

وفى الدقيقة 68 شهدت تراجعاً كبيراً فى أداء الأهلى، ونجح البديل «ديريك نسيبابى» فى إحراز الهدف الأول لفريق كمبالا من تسديدة قوية سكنت مرمى الشناوى، ثم قام «البدرى» بإنزال إسلام محارب بدلاً من حسام عاشور، فى محاولة للعودة من جديد للمباراة، وهجمة خطيرة من جانب لاعبى كمبالا من الجانب الأيمن ووصلت عرضية خطيرة للبديل «نسيبابى» مرت بجوار القائم الأيمن للشناوى. وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات جديدة من لاعبى الأهلى أملاً فى إحراز هدف التعادل، ولكن ظهر غياب الانسجام بين لاعبيه، ليحصل فريق كمبالا على ضربة جزاء فى الدقيقة 86 بعد عرقلة السولية للمهاجم المتألق «نسيبانى»، سجلها «أوانى» معلناً الهدف الثانى لفريق كمبالا، ليفوز باللقاء بهدفين دون رد.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • مصر

    مصر

  • -

    :

    -

    09:00 PM

    مباريات ودية
  • الكويت

    الكويت