الأحد 05-08-2018 AM 10:41
حوار| «محمدين»: بدوّر على الموهوبين  ولا ألتفت للباحثين عن الشهرة

محمدين يتحدث لـ"الوطن"

نقلا عن العدد الورقي

  • اكتشفت «أفشة» من اختبارات الناشئين وانتقل لـ«بيراميدز» بـ28 مليون جنيه
  • الشرقية والبحيرة والفيوم وسوهاج مناجم لـ«اللعيبة».. والقاهرة «بخيلة»
  • حصلت على صلاح محسن من «عرب الحصن».. بملاليم واشتراه الأهلى بـ40 مليوناً
  • عمرو زكى والمحمدى 2٫5 مليون جنيه وبعنا الأول بـ17 مليوناً والثانى بـ30 مليوناً

لكل مجال رواده وعند الحديث عن قطاع الناشئين يظهر فى مقدمة هؤلاء الذين برعوا فى هذا المجال إمام محمدين، رئيس قطاع الناشئين بنادى إنبى، أحد أنجح وأفضل العاملين فى هذا المجال بمصر، يتحدث لـ«الوطن»، عن تجربته بالنادى البترولى ويكشف أسباب وآليات نجاح التجربة، فى الحوار التالى.  

فى البداية، حدثنا عن تجربتك كرئيس لقطاع الناشئين بنادى إنبى؟

- وزير البترول السابق سامح فهمى طلب منى فى مطلع الألفية الثالثة أن أؤسس قطاعاً للناشئين بعد صعود الفريق للدرجة الأولى وتحقيقه نتائج طيبة، وكنت وقتها مديراً للكرة بالفريق الأول، وبدأت منذ ذلك الوقت فى تأسيس القطاع على أسس علمية تساعدنا على تأسيس النشء، بالإضافة للعناية بشكل كبير فى عملية اختيار المواهب التى نضمها لنا ونوفر لها سبل النجاح، فى البداية عند التأسيس كانت النسبة 60% شراء و40% من الاختبارات.

ما تلك الأسس العلمية التى ساعدت على نجاحك؟

- فى البداية وقبل كل شىء كان هدفنا البحث عن المواهب التى نستطيع تطويرها وتهيئتها بشكل جيد من أجل الوجود فى الفريق الأول، وبدأت فى البحث عن المواهب من خلال اختبارات الناشئين فى الأهلى والزمالك وغيرهما من الفرق، بالإضافة لبحثى فى دورى القطاعات والمناطق، بعد ذلك سافرت لأكثر من دولة أوروبية مثل ألمانيا وإسبانيا وهولندا وعرفت من خلالها نظام المسابقات العالمية والأعمار السنية التى لا بد من التركيز عليها، فضلاً عن حصولنا على عدد من البرامج التى تضم أبرز التدريبات لمراحل الناشئين المختلفة، وكذلك نظم التغذية، وهى أمور مهمة للغاية نمد المدربين بها لمساعدتهم فى تطوير اللاعبين.

لدينا برنامج من الاتحاد الإسبانى كلفنا ما يقرب من 6 آلاف يورو، يحتوى على ما يقرب من 10 آلاف تدريب، نمنحه لمدربينا لاختيار المناسب لكل فئة عمرية فى القطاع.

ما معايير اختيار المواهب فى إنبى؟

- لدينا معايير كثيرة لضم المواهب لإنبى، فى مقدمتها اختبارات الناشئين التى نتابعها بعناية شديدة، ومن خلال أكثر من مرحلة حتى نختار اللاعب الأبرز والمفيد للقطاع، كذلك لدينا كشافون فى جميع المحافظات، لدينا 28 كشافاً فى محافظات مصر، عندما تظهر موهبة ما فى أى مكان يتحدثون إلىّ ويخبروننى وأقوم بالتوجه لرؤيته لمعرفة مستواه وجدوى ضمه لنا، وكذلك متابعتنا لعدد من الأندية فى مختلف المراحل واختيار العناصر التى تمثل إضافة لنا وشراؤهم من أنديتهم.

كيف تختار مدربى قطاع الناشئين؟

- لا أنظر للأسماء الكبيرة والنجوم، ففى الغالب هؤلاء يكون هدفهم الشو لا العمل، «أنا بدور دائماً على صنايعية الكرة» الذين لديهم قدرة على إفراز اللاعبين المميزين وكيفية التعامل معهم بشكل فنى ونفسى سليم، وقطاع إنبى يضم مجموعة مميزة للغاية من هؤلاء المدربين، «احنا مش بناكل عيش ولا أرزقية» عملنا فى القطاع رسالة نؤديها، كما أننى كرئيس للقطاع أمد هؤلاء المدربين بعدد كبير من البرامج التدريبية وأترك لهم حرية العمل بطريقتهم الخاصة فى الوقت الذى تتم فيه متابعتهم بشكل يومى من قبل مشرفين بالقطاع، فضلاً عن الجلوس معهم ومراجعة عملهم كل 3 شهور بمعدل 4 مرات فى السنة.

ما السن الأكثر تطوراً فى مراحل الناشئين؟

- البداية تكون من التأسيس فى سن صغيرة وإكساب الناشئين والبراعم مهارات كرة القدم، وما بين سن 10لـ14 سنة تكون سن النمو والتكوين والأنسب للتطوير ويحتاج لمعاملة خاصة جداً ودراسة علمية لكيفية التعامل مع كل سن، خاصة أن اللاعب بعد الوصول لسن 16 سنة يستطيع اللعب مع الفريق الأول.

هل هناك طرق أخرى للحفاظ على المواهب وتهيئتها بالشكل الأمثل؟

- بالطبع تهيئة الأجواء النفسية للمواهب الصغيرة أمر فى منتهى الأهمية فى إنبى ونهتم بهذا الأمر، ونعرف بشكل كبير ظروف كل لاعب وأحوال عائلته، فربما يواجهه أمر ما يؤثر عليه فى الملعب، دعنى أوضح لك، هناك لاعبون فى سن البراعم نمنحهم مقابلاً مادياً أكثر مما يتقاضاه لاعب فريق الشباب، وذلك حتى نساعده ونساعد عائلته على مواصلة الطريق وحتى لا يكون قدومه وعودته للتدريبات عبئاً على عائلته، فضلاً عن الجانب الأهم إذابة الفوارق بين اللاعبين فالقطاع يضم لاعبين من مختلف الطبقات والعامل النفسى مهم للغاية فى هذا الجانب.

كيف تتعامل مع المواهب غير الملتزمة سلوكياً فى القطاع؟

- لدينا لائحة لكافة التصرفات والسلوكيات، نعرف كيف نقوم اللاعبين، بداية من الاستبعاد من سكن النادى، وحتى الاستغناء عنهم بشكل نهائى، لكن ذلك لا يحدث إلا فى حالات نادرة يثبت أكثر من مرة أن استبعادهم أفضل.

ما رأيك فى أزمة التسنين التى تثار بين الحين والآخر فى قطاع الناشئين؟

- التسنين آفة لا بد أن نتخلص منها، أحاربها بكل قوة لكننا نجد صعوبة فى التأكد من سن اللاعبين الذين نشك فى أنهم مسننون، فالأوراق التى يقدمها أولياء الأمور تكون سليمة وكذلك اتحاد الكرة لا يوجد لديه آلية واضحة لمحاربة ذلك، لكننا قمنا من قبل باستبعاد عدد من لاعبى القطاع تبين أنهم مسننون، ونحارب هذا الأمر، فضلاً عن اكتشاف عدد من الحالات فى أندية أخرى، وبشكل عام التسنين سببه رغبة الآباء فى وجود أبنائهم بمجال كرة القدم التى باتت صناعة فى الوقت الحالى ومصدراً سريعاً للغنى وتحصيل المال، لكن هذا الأمر آفة كبيرة فى الناشئين بالطبع.

ما أبرز السلبيات التى تتفاداها فى اختبارات الناشئين؟

- قلت لك إننى ذهبت لرؤية اختبارات الناشئين بعدد من الأندية فى بداية تكوينى لقطاع الناشئين، ولم يكن هناك اهتمام كبير باللاعبين الذين يختبرون وتضيع مواهب كثيرة، وهذا الأمر نتفاداه، فهناك وقت كاف لرؤية الاختبارات بالإضافة لمتابعة اللاعبين بشكل جيد من خلال عدد من المدربين يشرف عليهم عدد آخر، وتكون فى النهاية مراجعة لهذه الاختيارات.

من أبرز اللاعبين الذين حصلت عليهم من الاختبارات وكذلك الكشافين؟

- محمود كهربا من اختبارات الأهلى، فقد تابعته أثناء الاختبارات كان رائعاً لكن لم ينتبه له أحد، وبعد خروجه من النادى توجهت له بصحبة والده وأخبرته بإنبى ومميزات النادى التى سيحصل عليها إن لعب فى الفريق البترولى، كذلك محمود تريزيجيه الذى تركه الأهلى وجلس فى بيته لفترة طويلة جاء لى فى إنبى واتفقت معه وكانت كافة الأمور منتهية لولا علم مسئولى الأهلى الذين قرروا عودته مجدداً مع فريق على ماهر وقتها، أيضاً من الاختبارات حصلنا على محمد مجدى أفشة الذى انتقل لنادى بيراميدز هذا الموسم مقابل 28 مليون جنيه، وصلاح محسن الذى شاهدناه فى الاختبارات وتبين فيما بعد أنه تابع لنادى عرب الحصن وقمت بإنهاء انتقاله وتم بيعه للأهلى فى يناير الماضى مقابل 40 مليوناً، وغيرهم من اللاعبين.

بخلاف الاختبارات، حصلنا على لاعبين آخرين، مثل عمرو زكى من المنصورة وأحمد المحمدى من غزل المحلة، وتم بيع الأول بـ17 مليوناً والثانى بـ30 مليوناً فى الوقت الذى دفعنا فيهما معاً ما يقرب من مليونين وربع المليون فقط، كما أننا حصلنا على محمد الشامى من طلخا مقابل 40 ألف جنيه ورحل للزمالك مقابل 10 ملايين، والأمثلة كثيرة فى هذا الشأن.

ما هى ميزانية إنبى فى قطاع الناشئين؟

- فى السنة من 8 إلى10 ملايين أى 80 مليوناً فى 10 سنوات، نحن فى آخر 5 سنوات ربحنا ما يقرب من 200 مليون من عائد بيع اللاعبين، أى إننا نحقق فائضاً ما يقرب من 120 مليوناً نستطيع من خلاله شراء لاعبين للفريق الأول وتطوير النادى وقطاع الناشئين.

ما أكثر الأماكن التى تخرج منها المواهب فى مصر؟

- الشرقية والبحيرة والفيوم ووجه قبلى ما بين سوهاج وقنا هذه المناطق بها غزارة سكانية ومناطق مفتوحة تساعد على ممارسة كرة القدم، بالإضافة لعدد المراكز الكبير، بعكس القاهرة مثلاً لا توجد أماكن لممارسة كرة القدم بالشكل المطلوب.

ما مرتبات مدربى قطاع الناشئين؟

- مستوى أول لديه حجم إنجاز ومميز من 10-12 ألف جنيه، والمستوى الثانى من 7 إلى 8٫5، ومدرب البراعم 5 آلاف، كذلك مرتبات الإداريين على النحو التالى 4 و6 و8 آلاف.

ما رأيك فى أسعار اللاعبين فى مصر فى الوقت الحالى؟

- مبالغ فيها جداً، لا يوجد لاعب فى مصر يستحق أكثر من 10 ملايين جنيه.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • سموحة

    سموحة

  • -

    :

    -

    05:00 PM

    الدوري المصري
  • الاتحاد السكندري

    الاتحاد السكندري

  • العين

    العين

  • -

    :

    -

    05:30 PM

    كأس العالم للأندية
  • ويلنجتون

    ويلنجتون

  • إنبي

    إنبي

  • -

    :

    -

    07:30 PM

    الدوري المصري
  • النجوم

    النجوم

  • ريال مدريد

    ريال مدريد

  • -

    :

    -

    07:55 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • سسكا موسكو

    سسكا موسكو

  • مانشستر سيتي

    مانشستر سيتي

  • -

    :

    -

    10:00 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • هوفنهايم

    هوفنهايم

  • فالنسيا

    فالنسيا

  • -

    :

    -

    10:00 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • مانشستر يونايتد

    مانشستر يونايتد

  • يانج بويز

    يانج بويز

  • -

    :

    -

    10:00 PM

    دوري أبطال أوروبا
  • يوفنتوس

    يوفنتوس