الخميس 08-11-2018 AM 03:02
«كارتيرون» يستقر على 11 مقاتلا لمواجهة الترجى غدا

كارتيرون

نقلا عن العدد الورقي..

يختتم الفريق الأول بالنادى الأهلى، فى التاسعة مساء اليوم الخميس، بتوقيت القاهرة، تدريباته، على الملعب الأولمبى برادس، (الذى يستضيف المباراة) استعداداً لمواجهة الترجى التونسى، فى إياب نهائى دورى أبطال أفريقيا، المقررة غداً الجمعة.

الفريق يختتم تدريباته على ملعب رادس.. المدير الفنى يجهز «هانى ومحسن».. و«الخطيب» يحفز اللاعبين معنوياً

وخاض الفريق تدريبين أمس الأول الثلاثاء وأمس الأربعاء، على أحد الملاعب الفرعية بتونس، وفرض الجهاز الفنى على التدريبات سياجاً من السرية، واهتم خلالها الفرنسى باتريس كارتيرون، برفع معدل اللياقة البدنية، ومعالجة أخطاء بعض اللاعبين التى وقعوا فيها خلال مباراة الذهاب، وأهمها التمريرات الخاطئة وعدم التمركز الصحيح فى الملعب.

ويطمئن المدير الفنى خلال تدريب الفريق اليوم، على جاهزية جميع لاعبيه، خاصة الثنائى مروان محسن ومحمد هانى، لضمهما لتشكيل مباراة الغد بسبب الظروف الطارئة التى حلت بالفريق بغياب الثنائى أحمد فتحى، للإصابة فى الركبة العضلة الأمامية، وإيقاف المهاجم المغربى وليد أزارو، بقرار من الاتحاد الأفريقى «كاف»، لسوء السلوك.

ويركز الفرنسى كارتيرون، خلال المران اليوم، على بعض الجمل الدفاعية الخاصة التى سينوى تنفيذها فى مباراة الغد، لإيقاف الهجوم الضاغط من بطل تونس، وعقد الجهاز الفنى محاضرات فنية للاعبيه منذ وصولهم إلى تونس، شاهدوا فيها مباراة الذهاب، بجانب مباريات لفريق الترجى التونسى أمام أول أغسطس الأنجولى، والذى تغلب عليه فريق باب سويقة فى الدور قبل النهائى، للتعرف على طريقة لعب بطل تونس على أرضه ووسط جماهيره.

واستقر الجهاز الفنى على خوض مباراة اليوم بنفس تشكيل مباراة الذهاب، فيما عدا تغييرين اضطرارين هما دخول مروان محسن ومحمد هانى حيث ينتظر أن يبقى تشكيل موقعة الذهاب كما هو بوجود محمد الشناوى فى حراسة المرمى، ومن أمامه الرباعى، سعد سمير، وساليف كوليبالى، وأيمن أشرف، ومحمد هانى، وفى الوسط حسام عاشور، وعمرو السولية، ووليد سليمان، وأحمد حمودى، وإسلام محارب، وفى الهجوم مروان محسن.

فى نفس السياق، حرص محمد يوسف، المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة على الحديث مع لاعبى الفريق الكبار، حيث طالبهم بأهمية قيادة زملائهم الصغار وقليلى الخبرة، للخروج من هذه المباراة إلى بر الأمان، كما وجه بضرورة تزويد اللاعبين بجرعات ثقة وعدم الرهبة بالأوضاع الموجودة قبل المباراة.

فى سياق متصل، عقد محمود الخطيب، رئيس النادى، ورئيس البعثة، والعامرى فاروق نائب الرئيس، عدة جلسات مع الجهاز الفنى واللاعبين، من أجل تحفيزهم لموقعة الغد، وضرورة نسيان نتيجة مباراة الذهاب واللعب على الفوز فى مباراة الغد، وعدم النظر على الإطلاق لفارق الهدفين اللذين أحرزهما الفريق فى موقعة برج العرب بالإسكندرية.

من جانب آخر، يعقد اليوم، الخميس، الاجتماع الفنى المباراة بحضور وفد من الفريقين بجانب طاقم الحكام ومراقب المباراة، للاتفاق على الجوانب التنظيمية الخاصة بالمباراة، ويفكر مسئولو الأهلى فى الذهاب المبكر يوم المباراة إلى ملعب رادس، حتى لا يتم تعطيل حافلة الفريق بسبب الإجراءات الأمنية، والهروب من الزحام الجماهيرى المتوقع، خصوصاً أن الترجى تأخر فى الدخول لملعب برج العرب فى الذهاب، ويسعى لأن تكون المعاملة بالمثل.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • سويسرا

    سويسرا

  • -

    :

    -

    08:00 PM

    مباريات ودية
  • قطر

    قطر