الخميس 08-11-2018 AM 07:46
هانى رمزي: «علاء وسليمان» في قمة مستواهما.. ومواعيد «بطولة الأمم» وراء عدم ضمهما للمنتخب

هاني رمزي

نقلًا عن العدد الورقي

مدرب عام الفراعنة: أجيرى «مبسوط» بلاعب الدراويش ويعتبره مفاجأة اختياراته.. نتابع محمد صلاح وندعمه معنوياً بكل قوة.. وردى على هجوم حمدى النقاز: «الأمر لا يخص منتخب بلدك».. والمدير الفنى واثق من قدراته

اعترف هانى رمزى، المدرب العام للمنتخب، بإجادة الثنائى محمود علاء ووليد سليمان مع الزمالك والأهلى، وأنهما فى قمة مستواهما الفنى حالياً، مشددا على أن قرار عدم وجودهما بقائمة الفراعنة مؤخراً يعود لرؤية خاصة لجهاز المنتخب تتلخص فى أن تلك الفترة مناسبة لاختبار وتجارب لاعبين جدد بعد حسم التأهل لنهائيات أمم أفريقيا المقرر إقامتها فى يونيو 2019 بالكاميرون.

وقال «رمزى»: «لو أن بطولة أمم أفريقيا كانت فى يناير المقبل مثل السابق لانضم لقائمة المنتخب على الفور الثنائى وليد سليمان ومحمود علاء، نظراً لتألق الثنائى مع الأهلى والزمالك على الترتيب خلال تلك الفترة، إلا أن تعديل مواعيد انطلاق بطولة أمم أفريقيا ووجود فترة كبيرة لخوض مباريات ودية، بالإضافة إلى مباراتى تونس والنيجر فى الجولتين الخامسة والسادسة للتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2019 يسمح بوجود عناصر جديدة وشابة بقوام المنتخب خلال تلك الفترة، للحكم على مستواهم، ومنحهم الخبرة الدولية وتجهيز قوام من الشباب يكون قادراً على التأهل لكأس العالم فى قطر 2022، وتقديم مستوى جيد بالمونديال.

وفى السياق ذاته، كشف «رمزى» عن تواصله الدائم مع محمد صلاح المحترف بصفوف ليفربول، مؤكداً أن علاقة الجهاز الفنى باللاعب قوية للغاية، وأن المكسيكى خافيير أجيرى المدير الفنى للمنتخب يدعم اللاعب دائماً ويطالبه بعدم التأثر فى مرحلة الغياب عن التهديف لأن أى مهاجم فى العالم معرض أن يمر بتلك المرحلة.

ورد هانى رمزى على انتقادات التونسى حمدى النقاز المحترف بصفوف الفريق الكروى الأول بنادى الزمالك، والتى أبدى فيها اللاعب اندهاشه بسبب غياب محمود علاء مدافع الزمالك وهداف الدورى عن الوجود بالمنتخب، وحمل الأمر للجهاز المعاون، وليس للمكسيكى خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب.

وقال «رمزى» موجهاً كلامه للنقاز: «لا يحق له التعليق على اختيارات المنتخب الوطنى هذا الأمر لا يخصه، كما أن المصرى عمرو مرعى المحترف بصفوف النجم الساحلى التونسى لا يحق له التدخل أو التعليق على اختيارات المنتخب التونسى من استبعاد لاعبين أو ضم آخرين، لأنه شأن داخلى لكل منتخب وللجهاز الفنى الذى يقوده».

وأشار مدرب المنتخب إلى أن الطريقة الأساسية لأجيرى 4 - 3 - 3، وقد تتحول حسب قوة المنافس ومجريات المباريات، مشيداً بمستوى باهر المحمدى لاعب الإسماعيلى، وأن أجيرى «مبسوط» جداً بمستوى اللاعب ويعتبره مفاجأة المنتخب فى ظل صغر سنه وعدم التأثر بضغط المشاركة مع المنتخب الأول وظهر بشكل جيد خلال مباريات النيجر وإى سواتينى.

وأوضح «رمزى» أن الهدف القادم للمنتخب الفوز على تونس فى مباراة 16 نوفمبر الجارى، ببرج العرب ضمن منافسات الجولة الخامسة لتصفيات أمم أفريقيا 2019، لإنهاء التصفيات فى الصدارة، موضحاً أن الخواجة المكسيكى طموح جداً، وواثق من قدراته ويرغب فى تحقيق نجاح غير مسبوق مع منتخب مصر، وأشار إلى أن أجيرى منظم للغاية، وكل عضو فى الجهاز يعرف مهامه واختصاصاته، وتوجد حالة رضا من جميع أعضاء الجهاز الفنى منذ البداية.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • سويسرا

    سويسرا

  • -

    :

    -

    08:00 PM

    مباريات ودية
  • قطر

    قطر