الأحد 18-11-2018 AM 05:44
«أبوريدة» يُحذر «أجيرى».. و«الشحات» غاضب من تجاهله أمام تونس

الجهاز الفني للمنتخب الوطني

نقلا عن العدد الورقي 

- المنتخب يرفض عقاب «الننى وحجازى» بعد مشاداتهما .. محاولات لاحتواء غضب التوانسة.. هانى رمزى يعدّد فوائد الفوز على نسور قرطاج وارتياح بعد تألق الشباب..

- «أسيست صلاح محسن» يحيل أوراق «مروان» للدكة.. والمدير الفنى: مصر تمتلك جيلاً جديداً بكأس العالم «2022»

رفض إيهاب لهيطة، مدير منتخب مصر، توقيع أى عقوبات مالية على الثنائى أحمد حجازى ومحمد الننى، بعد الدخول فى مشادة قوية خلال مباراة تونس التى أقيمت الجمعة الماضى، ضمن منافسات الجولة الخامسة للتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2019 بالكاميرون، وانتهت بفوز الفراعنة بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وشدد «لهيطة» على أن غيرة الثنائى على المنتخب ورغبتهما فى عدم استقبال أى أهداف بشباك الفراعنة هو سبب المشادة، وأنه أمر وارد فى كرة القدم، وتم الحديث مع الثنائى حتى لا يتكرر الأمر مرة أخرى دون توقيع عقوبات مالية.

ومن جانبه، حاول هانى أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة، احتواء غضب بعثة المنتخب التونسى بعد الإشارة التى قام بها المكسيكى خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب، عقب إحراز محمود تريزيجيه هدف التعادل بشباك نسور قرطاج، وأكد لهم أن أجيرى لم يقصد إهانتهم، وإنما كان تصرفاً غير مقصود للتعبير عن فرحته بالهدف.

وفى السياق ذاته، تحدث «أبوريدة» مع مدير المنتخب وطالبه بإبلاغ أجيرى، والتأكيد له عن أن تلك التصرفات إذا كانت مقبولة فى أوروبا، ولكن الوضع يختلف تماماً فى مصر ودول شمال أفريقيا التى تعتبر تلك الإشارات إهانة وخروجاً كبيراً على النص، وطالبه بعدم تكرارها مرة أخرى منعاً لإثارة أى أزمات.

وفى الوقت نفسه، وجه «أبوريدة» الشكر للمدير الفنى المكسيكى بعد تحقيق العلامة الكاملة والفوز على النيجر، ثم إى سواتينى ذهاباً وإياباً، ثم التغلب على المنتخب التونسى، وطالبه بالاستمرار على مسيرة الانتصارات لاكتساب ثقة الجماهير المصرية.

كما سادت حالة من الارتياح داخل الجهاز الفنى للمنتخب بعد تألق الثلاثى البديل محمد محمود، وصلاح محسن، وطاهر محمد طاهر، عقب الدفع بهم فى مواجهة تونس، حيث تسبب صلاح محسن فى صناعة هدف الفوز الذى سجله محمد صلاح، وهو ما يمنح مهاجم الأهلى أفضلية للمشاركة فى التشكيل الأساسى للفراعنة خلال الفترة المقبلة على حساب زميله بالفريق الأحمر مروان محسن.

وفى السياق ذاته انتابت حسين الشحات المحترف بصفوف العين الإماراتى حالة من الغضب الشديد بعد عدم مشاركته فى لقاء تونس رغم منح الفرصة لعدد من الوجوه الجديدة، وظهرت معالم الغضب والضيق على وجه اللاعب بعد انتهاء مواجهة تونس، نظراً لاعتقاده أنه بعيد عن حسابات أجيرى، وأن وجوده بقائمة الفراعنة مجرد كمالة عدد، وهو ما لاحظه المدرب العام للفراعنة هانى رمزى، وعقد جلسة سريعة مع اللاعب، وطالبه بعدم الغضب والصبر، مشدداً على أن كل لاعب سيحصل على فرصة المشاركة مع الفراعنة فى الوقت المناسب، وليس معنى غيابه عن المشاركة أمام نسور قرطاج أنه بعيد عن حسابات أجيرى، بل لكل مباراة ظروفها، وأنه من الوارد مشاركته بشكل أساسى أو الدفع به كبديل خلال مواجهات المنتخب المقبلة.

ومن جانبه، أكد «رمزى» أن المنتخب حقق العديد من الأهداف بعد الفوز على تونس أبرزها كسر عقدة عدم الفوز على نسور قرطاج فى مباراة رسمية منذ كأس الأمم الأفريقية عام 2002، حيث فاز الفراعنة وقتها بهدف حازم إمام، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الحالى، فضلاً عن الثأر من هزيمة الجولة الأولى بالتصفيات، والرد على نغمة أن المنتخب فاز على منتخبات ضعيفة، مثل النيجر وإى سوايتنى، ومن ثم كان هدف جهاز الفراعنة الفوز فى أول اختبار حقيقى أمام نسور قرطاج، كما تردد فى الشارع المصرى مؤخراً.

وشدد المدرب العام للفراعنة على أن أبرز مكاسب اللقاء ظهور اللاعبين الشباب بشكل جيد، وأبرزهم طاهر محمد طاهر، وباهر المحمدى، ومحمد محمود، وصلاح محسن، وهو الأمر الذى يشجع جهاز المنتخب على استمرار سياسة النزول بمستوى الأعمار وبناء جيل يكون قادراً على التأهل لكأس العالم بقطر 2022، والظهور بشكل جيد خلال منافسات المونديال.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • المقاولون العرب

    المقاولون العرب

  • 3

    :

    0

    02:45 PM

    الدوري المصري
  • بتروجيت

    بتروجيت

  • المصري البورسعيدي

    المصري البورسعيدي

  • 1

    :

    1

    05:00 PM

    الدوري المصري
  • الداخلية

    الداخلية

  • بيراميدز

    بيراميدز

  • 3

    :

    1

    07:30 PM

    الدوري المصري
  • حرس الحدود

    حرس الحدود