أزمة حراس مرمى في الأهلي.. ولاسارتي غاضب من أزارو ومروان محسن

07:26 ص | الثلاثاء 23 أبريل 2019
أزمة حراس مرمى في الأهلي.. ولاسارتي غاضب من أزارو ومروان محسن

مارتن لاسارتي

نقلًا عن العدد الورقي

تجهيز اللاعبين نفسياً.. غياب «عاشور والسولية» عن لقاء المصرى البورسعيدى.. و«ربيعة» يطلب المشاركة

كثف الجهاز الفنى للفريق الأول بالنادى الأهلى، بقيادة مارتن لاسارتى، من جلساته النفسية مع اللاعبين خلال تدريبات الفريق الأخيرة لتخفيف الضغوط عن اللاعبين، وتجهيزهم نفسياً للقاء المصرى المقبل بالدورى الممتاز. وشدد «لاسارتى» على ضرورة العودة لطريق الانتصارات مجدداً بعد السقوط الأفريقى والخسارة من بيراميدز اللقاء الماضى.

وحرص «لاسارتى»، خلال الأيام الماضية، على تغيير نمط التدريبات بشكل كبير عن الفترة السابقة وذلك عن طريق تجهيز الوحدات التدريبية التخصصية للمهاجمين والمدافعين بشكل منفرد فيما يؤدى مجموعة أخرى من اللاعبين بالتبادل تدريبات تأهيلية فى الجيم وذلك لتقليل عدد اللاعبين بملعب التتش ومنح الجميع الوحدات التدريبية بشكل مركز.

وعبر الأوروجويانى عن ضيقه وغضبه الشديد من مستوى مهاجمى الفريق، مروان محسن ووليد أزارو، وقام بتعنيفهما بسبب الرعونة أمام المرمى، وعدم ترجمة الفرص خلال المباريات، إلى جانب غياب التركيز فى التدريبات حيث نفذ لهما فقرات خاصة لعلاج ظاهرة إهدار الفرص لكنهما تسابقا فى التسديد خارج المرمى.

وأوقف «لاسارتى» المران أكثر من مرة خلال التدريبات الأخيرة، وقام بتعنيف اللاعبين بسبب التصويب خارج المرمى بمسافات كبيرة للغاية بشكل غريب رغم غياب لاعبى الدفاع، والتدريب على المرمى فى وجود حارس مرمى فقط، وهو ما أثار حفيظة المدير الفنى الذى أبدى غضبه من المهاجمين.

وبدأ «لاسارتى» الاستقرار على ملامح التشكيل فى مباراة المصرى وتبقى الأزمة الكبرى فى وسط الملعب بعد إصابة كريم نيدفيد وحسام عاشور بالإضافة لغياب عمرو السولية عن اللقاء بداعى الإيقاف، ويجهز المدير الفنى كلاً من هشام محمد وحمدى فتحى إلى جانب أحمد فتحى، على أن يعود محمد هانى لمركز الظهير الأيمن بعد تعافيه من الإصابة وغيابه أمام بيراميدز بسبب الإيقاف، ويشهد الخط الأمامى منافسة قوية بين جيرالدو وأجايى وحسين الشحات إلى جانب وليد أزارو وناصر ماهر وصالح جمعة.

ويواجه الأهلى قبل لقاء المصرى أزمة فى حراسة المرمى بسبب غياب محمد الشناوى للإيقاف وإصابة شريف إكرامى فى الوقت الذى يتم فيه حالياً تجهيز الحارس الثالث على لطفى.

وحرص المدير الفنى للأهلى إلى جانب طارق سليمان، مدرب الحراس، على تجهيز «لطفى» والتأكيد على ثقتهم فيه حال تم الاستقرار عليه لخوض اللقاء خاصة أن إكرامى غاب عن التدريبات الجماعية للفريق على مدار اليومين الماضيين.

فى سياق متصل، طلب رامى ربيعة، قلب الدفاع، الحصول على الفرصة للمشاركة أساسياً بعد جاهزيته التامة فى الفترة الماضية، وتلقى مدافع الأهلى صدمة كبيرة خلال التدريبات بعد وضعه بديلاً لياسر إبراهيم فى الوقت الذى حجز فيه أيمن أشرف مكانه فى مركز قلب الدفاع الأيسر وهو ما يصعب من مهمته فى المشاركة بالمباريات خلال الفترة المقبلة فى ظل الاقتناع بثنائية ياسر وأيمن وعدم التغيير فيها إلا فى أضيق الظروف.

وتأتى صدمة «ربيعة» لرغبته فى الانضمام لصفوف المنتخب واستعادة بريقه مجدداً خاصة أنه كان أحد الأعمدة الرئيسية الفترة الماضية لولا الإصابات ويريد الوجود فى بطولة كأس الأمم الأفريقية.

من ناحية أخرى حصل مارتن لاسارتى على آخر 7 مباريات لفريق المصرى من أجل دراسة المنافس بشكل صحيح ووضع خطة اللعب المناسبة والتشكيل الأنسب، محذراً لاعبى الأهلى من خطورة الفريق البورسعيدى الذى يمر بحالة جيدة تحت قيادة إيهاب جلال، وجاءت مباراة الزمالك والمصرى الأخيرة فى الدورى على رأس المباريات التى يعكف جهاز الأهلى على دراستها خاصة أن أسلوب المدير الفنى للفريق لن يختلف كثيراً أمام الفريق الأحمر.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • المغرب

    المغرب

  • 3

    :

    2

    06:30 PM

    مباريات ودية
  • زامبيا

    زامبيا

  • أوروجواي

    أوروجواي

  • 4

    :

    0

    11:59 PM

    كوبا أمريكا
  • الإكوادور

    الإكوادور