أمم أفريقيا أمام المصريين في الميادين العامة.. وقلق بالمنتخب من الهجوم على «السعيد»

07:08 ص | الأربعاء 24 أبريل 2019
أمم أفريقيا أمام المصريين في الميادين العامة.. وقلق بالمنتخب من الهجوم على «السعيد»

أبوريدة

نقلا عن العدد الورقي

«أمم أفريقيا» أمام المصريين فى الميادين العامة.. وقلق فى المنتخب من الهجوم على «السعيد»

«أبوريدة» للمدير الفنى: سحبت كلمتى بخصوص «الشباب»

كتب - إبراهيم منصور وشادى ممدوح:

تدرس اللجنة المنظمة لبطولة أمم أفريقيا 2019 تخصيص العديد من الأماكن بالميادين العامة بمختلف محافظات مصر بالتنسيق مع أجهزة الدولة، لبث مباريات بطولة الأمم الأفريقية المقبلة بمصر، ومتابعة الجماهير لمباريات البطولة.

وتأتى خطوة اللجنة لتفادى الزحام المتوقع، والإقبال الجماهيرى المتوقع لمباريات البطولة وخاصة مباريات منتخب مصر، لا سيما أن الملاعب المختلفة لها سعة محددة، واكتمالها يحرم عدداً كبيراً من الجماهير من حضور المباريات، وسيكون أفضل تعويض لذلك متابعة المباريات من خلال الشاشات الجماعية على غرار ما يحدث فى البطولات العالمية الكبرى.

فى سياق مختلف، طلب الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى بقيادة أجيرى تقديم موعد معسكر الفراعنة لينطلق الأول من يونيو بدلاً من السادس من الشهر ذاته، قبل بطولة أمم أفريقيا بسبب شكوى المدير الفنى الجهاز الفنى وإيهاب لهيطة مدير المنتخب من ضيق الوقت، وصعوبة الاتفاق على مباريات ودية، خاصة أن جهاز الفراعنة يرغب فى خوض وديتين على الأقل قبل انطلاق البطولة، لتحقيق عنصر الانسجام بين اللاعبين المحترفين والمحليين.

ووعد هانى أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة، بتلبية طلب أجيرى، على أن يتم تنسيق مواعيد الدورى مع لجنة المسابقات برئاسة عامر حسين، خلال الفترة المقبلة بالشكل الذى يتناسب أولاً مع ظروف المنتخب، وتقديم ما يساعده على تقديم مستويات جيدة خلال البطولة التى تستضيفها مصر فى الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو المقبل، والوجود فى مجموعة قوية منتخبات الكونغو الديمقراطية، وأوغندا، وزيمبابوى.

وفى الإطار نفسه تسود حالة من القلق فى الجهاز الفنى لمنتخب مصر، خوفاً من تعرض عبدالله السعيد لهجوم من جماهير الأهلى خلال مباريات كأس الأمم الأفريقية، وذلك بعد الاستقرار بشكل رسمى على ضمه وهو ما قد يؤثر على تركيزه خلال البطولة، وطمأن هانى أبوريدة، المكسيكى خافيير أجيرى، المدير الفنى لمنتخب مصر، مؤكداً أن عبدالله السعيد لاعب كبير وتعرض لضغوط كثيرة خلال الفترة الماضية، لكنه تغلب عليها وتألق مع الفرق التى لعب لها منذ رحيله عن الأهلى، كما أن الجماهير واعية وتنسى خلافاتها وانتماءاتها وتشجع منتخب مصر فقط.

وقال «أبوريدة» لأجيرى خلال جلسته معه: «فى بداية توليك المهمة وافقت على خطتك فى بناء جيل جديد لكأس العالم 2022، وبالتالى النزول بمعدل الأعمار خاصة أن البطولة الأفريقية كان مقرراً إقامتها خارج مصر، لكننى الآن أسحب كلامى وأطالبك بضم بعض اللاعبين من أصحاب الخبرات التى تتحمل ضغوط الجماهير، فمنتخبنا مطالب بالتتويج باللقب لأن البطولة تقام على أرضنا»، وعلق المدرب الأجنبى قائلاً: «معنديش مشكلة أنا موافق على طلبكم وأعلم جيداً حجم الضغوط وإقامة البطولة فى مصر تفرض على الجميع ضرورة التكاتف لحصد اللقب».

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى