أجيري يستقر على 11 مقاتلاً للبحث عن عرش أفريقيا

02:30 ص | الثلاثاء 18 يونيو 2019
أجيري يستقر على 11 مقاتلاً للبحث عن عرش أفريقيا

خافيير أجيري

استقر المكسيكى خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، بعد التشاور مع معاونيه على التشكيل الأساسى المنتظر أن يخوض مباريات بطولة أمم أفريقيا المحدد لها بمصر خلال الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو المقبل، بداية من مباراة الافتتاح أمام زيمبابوى المقرر لها الجمعة المقبل.

ومن المنتظر أن يلعب "أجيرى" مباريات البطولة بعيداً عن الظروف الطارئة والتغييرات بتشكيل مكون من: محمد الشناوى بحراسة المرمى، بعد مفاضلة مع أحمد الشناوى، حيث استقر المدير الفنى المكسيكى على الدفع بحارس الأهلى، معتمداً على خبراته وخوضه كأس العالم الأخيرة بروسيا، فيما يقود الدفاع الرباعى أيمن أشرف بمركز الظهير الأيسر، والثنائى أحمد حجازى ومحمود علاء بقلب الدفاع، وأحمد المحمدى بمركز الظهير الأيمن، وبوسط الملعب يلعب الثنائى طارق حامد ومحمد الننى، وأمامهما الثلاثى محمود تريزيجيه وعبدالله السعيد ومحمد صلاح خلف رأس الحربة الوحيد مروان محسن.

حارس المونديال يحجز مكانه.. والمدير الفنى يطالب تريزيجيه بالتركيز

وفى السياق نفسه، تحدث المدير الفنى المكسيكى مع "تريزيجيه"، بعد ودية غينيا التى انتهت بفوز الفراعنة بثلاثة أهداف مقابل هدف، بسبب رعونة اللاعب فى إنهاء الهجمات رغم المجهود الكبير الذى يبذله فى مراوغة الخصوم والوصول إلى مرماهم، ووجه له بضرورة التركيز فى اللمسة الأخيرة، وعدم التسرع فى لعب الكرة أمام مرمى المنافس.

أجيري يتحدث مع لاعبي الفراعنة عن أخطاء ودية غينيا 

وسرد "أجيرى" إيجابيات وسلبيات ودية غينيا قائلاً: أعتقد أن المباراة كانت قوية من الناحية البدنية وهى من أقوى المباريات التى خاضها المنتخب فى الفترة الأخيرة، لدينا العديد من الأخطاء الدفاعية الملزمين بمعالجتها خلال الفترة المقبلة، ولا نحتاج لودية ثالثة، وبالتأكيد اختلف الوضع بعد نزول محمد صلاح، لكن فى الشوط الأول تريزيجيه كانت له فرصتان بهدفين، أعتقد أن المباراة كانت فيها حركة كثيرة وندية على المستوى البدنى، وبالتأكيد مباراة قوية للمنتخب وأمام منافس قوى، هدف غينيا جاء من خطأ نتيجة تمريرة مقطوعة، ولكن عدنا للمباراة وحققنا الفوز.

وأكمل المدير الفنى المكسيكى تصريحاته قائلاً: أجرينا أكثر من تغيير وتمت تجربة لاعبين فى أكثر من مركز وهذا شىء مرضٍ بالنسبة للجهاز الفنى، حققنا أقصى استفادة من تجربتى تنزانيا وغينيا، تجربتان كافيتان للمباراة الأولى.

وكشف عن أن منتخب مصر امتلك 19 محاولة للتسجيل فى مباراته الأولى أمام تنزانيا، كما أن مواجهة غينيا شهدت العديد من الفرص التى كانت كفيلة بزيادة حصتنا من الأهداف، وهناك بعض الأخطاء الدفاعية سنعمل على علاجها.

وفى الإطار ذاته خلال المران الأخير الذى خاضه المنتخب فى برج العرب قبل عودة المنتخب للقاهرة وبدء خوض التدريبات بملعب الكلية الحربية، تحدث أجيرى مع اللاعبين ووجه لهم الشكر على مجهودهم فى معسكر برج العرب، كما تحدث عن أخطاء وديتى تنزانيا وغينيا، وطلب من مساعديه تقطيع فيديوهات كل لاعب لمعالجة أخطائه بشكل فردى، خاصة أن المباريات الرسمية التى ستبدأ من الجمعة المقبل لن تقبل أى تهاون أو وجود أخطاء كما حدث فى وديتى تنزانيا وغينيا.

من جانبه أكد هانى رمزى المدرب العام لمنتخب مصر، أن جميع لاعبى الفراعنة أدوا ما عليهم خلال المباراتين الوديتين اللتين خاضهما الفريق خلال فترة الاستعدادات لبطولة كأس الأمم الأفريقية، وقال: جميع اللاعبين نفذوا المطلوب، والمنتخب استفاد كثيراً من المباراتين، ومن أهم الفوائد خروج الفريق دون أى إصابات.

وأضاف "رمزى"، أن المنتخب يعانى من أخطاء فى الملعب ويعمل على تصحيحها، وما يحزنه أن الأخطاء متكررة، أبرزها خسارة الكرة والتمرير بشكل خاطئ فى أماكن خطيرة فى الملعب.

وأكد المدرب العام لمنتخب مصر أن الجهاز الفنى للفراعنة استقر بشكل كبير على التشكيل الأساسى، وكان أحد أهداف المباراتين هو إعطاء فرصة لأكبر عدد من اللاعبين لرفع المستوى البدنى والذهنى، خاصة أن الفريق أصبح على أعتاب البطولة.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى