الأغانى الوطنية تلهب حماس الفراعنة قبل بداية حلم أفريقيا

04:39 ص | الأربعاء 19 يونيو 2019
الأغانى الوطنية تلهب حماس الفراعنة قبل بداية حلم أفريقيا

منتخب مصر

من العدد الورقي

حرص الجهاز الإدارى والفنى للمنتخب على إشعال حماس اللاعبين داخل المعسكر بإذاعة الأغانى الوطنية أكثر من مرة فى كل تجمعات الفريق ومنها «يا حبيبتى يا مصر» للفنانة شادية و«ماشربتش من نيلها» للفنانة شيرين لبث الحماس فى نفوس لاعبى المنتخب قبل أمم أفريقيا، خاصة مع إقامة البطولة على أرض مصر وليتواكب ذلك مع الأجواء الجماهيرية الكبيرة المتوقعة لمباريات الفراعنة خلال البطولة على غرار ما حدث فى آخر بطولة أفريقية استضافتها مصر عام 2006.

على جانب آخر، قدم إيهاب لهيطة، مدير المنتخب الوطنى، تقريراً مفصلاً عن حالة استاد القاهرة للمكسيكى خافيير أجيرى المدير الفنى للمنتخب، وحالة أرضية الملعب بعد التطوير، وأشاد المدير الفنى للفراعنة بحالة أرضية الملعب بعد اطلاعه على التقرير، لا سيما أن السعة الجماهيرية الكبيرة لاستاد القاهرة سيكون لها مفعول السحر فى إشعال الجماهير لحماس اللاعبين.

فى سياق آخر، عقد أجيرى جلسات مكثفة مع لاعبى المنتخب لدراسة فريق زيمبابوى بالفيديو قبل مباراة الافتتاح المقرر لها الجمعة المقبل، حتى يحدد نقاط القوة والضعف فى أداء منتخب زيمبابوى، وحذر المدير الفنى المكسيكى من الجناح خاما بيليات لاعب كايزر تشيفز الجنوب أفريقى، المعروف لجماهير الكرة المصرية، نظراً لارتباط اسمه فى فترة من الفترات بالانتقال إلى الأهلى أو الزمالك، ويمتلك الفريق أيضاً، نوليدج موسونا، جناح لوكيرن البلجيكى، ويحمل شارة قيادة منتخب زيمبابوى لكرة القدم طوال الفترة الماضية، وهو أحد أفضل اللاعبين فى تشكيل المدرب صنداى تشيزامبوا، وهو حالياً معار لفريق لوكيرين وسجل 19 هدفاً لمنتخب زيمبابوى خلال 27 مشاركة فقط.

«أجيرى» يطلع على تقرير «لهيطة» الخاص باستاد القاهرة ويشيد بالتطوير.. المكسيكى يذاكر زيمبابوى بالفيديو.. «رمزى» يرد على تصريحات قائد زيمبابوى قبل صدام الجمعة: منتخب الفراعنة كله نجوم.. وجلسة خاصة بين الجهاز الفنى للمنتخب وحراس المرمى

من جانبه، علق هانى رمزى، المدرب العام لمنتخب مصر، على تصريحات الجهاز الفنى وكابتن منتخب زيمبابوى بأنه فى حالة إيقاف خطورة محمد صلاح نجم الفراعنة، سيتمكنون من تحقيق نتيجة إيجابية أمام مصر فى افتتاح البطولة الأفريقية 2019، التى تنطلق يوم الجمعة المقبل.

وقال رمزى: «تصريحات المنتخبات المنافسة لا تشغلنا، هدفنا هو التركيز فقط والرد سيكون فى الملعب وحلول الجهاز الفنى كثيرة فى التعامل مع كل مباراة ولدينا أكثر من طريقة لعب سنقوم بتنفيذها حسب سير كل لقاء، لا نرغب فى تبادل التصريحات الهجومية مع الأجهزة الفنية للمنتخبات الأخرى، ومحمد صلاح نجم منتخبنا وطبيعى أن يتم التركيز عليه، لكننا فى الوقت نفسه لدينا لاعبون على أعلى مستوى وأجيرى يثق فى الـ23 لاعباً».

وكان كابتن منتخب زيمبابوى نوليدج موسونا طالب زملاءه بضرورة مراقبة نجم نادى ليفربول والمنتخب المصرى محمد صلاح وبقية اللاعبين، وقال لصحيفة «ذا هيرالد» الزيمبابوية سننجح فى إيقاف محمد صلاح، لكن لا ينبغى علينا التركيز فقط على «مو»، بل الجميع على أرض الملعب، لأنه إذا ارتكبنا هذا الخطأ، فإننا سنحارب محمد صلاح، وسيدمرنا شخص لا نعرفه».

فى سياق آخر، عقد الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى بقيادة المكسيكى خافيير أجيرى، جلسة مع حراس المرمى الثلاثة المقيدين بقائمة الفراعنة النهائية المقرر أن تخوض منافسات بطولة أمم أفريقيا فى الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو المقبل، وهم محمد الشناوى حارس مرمى الأهلى وأحمد الشناوى حارس مرمى بيراميدز ومحمود عبدالرحيم جنش حارس مرمى الزمالك، ليؤكد الجهاز سعادته بمستوى الحراس الثلاثة فى معسكر المنتخب الأخير ببرج العرب والمنافسة الشريفة بينهم للمشاركة بالتشكيل الأساسى.

وشدد جهاز المنتخب فى جلسته مع الحراس الثلاثة على أن الاعتماد على حارس منهم بشكل أساسى خلال مباريات البطولة لا يقلل من الاثنين الآخرين، لأن فى النهاية مركز حراسة المرمى يشارك فيه حارس واحد فقط. وطالب الثلاثى بالقتال فى التدريبات طوال فترة البطولة، ضارباً مثلاً ببطولة أمم أفريقيا الأخيرة بالجابون عام 2017، عندما بدأ أحمد الشناوى بشكل أساسى وتعرض للإصابة فضلاً عن إصابة الحارس شريف إكرامى، وتولى عصام الحضرى الدفاع عن عرين المنتخب رغم أن ترتيبه كان رقم ثلاثة وهو ما يعنى أن التركيز مطلوب من الجميع طوال فترة البطولة تحسباً لإيقاف أو إصابة الحارس الأساسى المنتظر أن يشارك بداية من مباراة غينيا فى افتتاح البطولة المقرر لها الجمعة المقبل.

وشارك أحمد الشناوى لمدة 45 دقيقة فى ودية الفراعنة أمام تنزانيا، والتى انتهت بفوز المنتخب بهدف دون رد، فيما لعب جنش الشوط الثانى بالكامل من ودية تنزانيا وظهر بشكل جيد ونجح الثنائى فى الحفاظ على نظافة شباك الفراعنة، وعلى الجانب الآخر، شارك محمد الشناوى فى ودية غينيا الأخيرة، والتى ظهر فيها بأداء قوى، ونجح فى الدفاع عن مرماه بقوة، فى اللقاء الذى انتهى بثلاثة أهداف مقابل هدف، فى ختام استعدادات الفراعنة باللقاءات الودية قبل الدخول فى غمار منافسات «كان 2019».

ويفضل خافيير أجيرى الدفع بحارس الأهلى فى لقاءات الفراعنة ببطولة كأس الأمم، على اعتبار أنه الأكثر خبرة فى الفترة الأخيرة مع النادى الأهلى، إضافة إلى أنه كان حارس مصر فى مونديال روسيا 2018، فى الفترة التى كان يتولى فيها الأرجنتينى هيكتور كوبر، القيادة الفنية للمنتخب المصرى.

يأتى ذلك فى الوقت الذى يرى فيه أحمد ناجى، مدرب حراس مرمى المنتخب المصرى، بأن أحمد الشناوى يعيش فترة توهج مع فريق بيراميدز فى الفترة الأخيرة، وهو ما ينعكس على أدائه فى منتخب مصر، حال مشاركته فى بطولة كأس الأمم الأفريقية، إلا أن القرار النهائى فى يد الخواجة المكسيكى.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى