كان 2019| منتخب الرجّالة جاهز للمهمة: المصريون ينتظرون الثامنة

07:03 ص | الخميس 20 يونيو 2019
كان 2019| منتخب الرجّالة جاهز للمهمة: المصريون ينتظرون الثامنة

منتخب مصر

يختتم المنتخب الوطنى تدريباته اليوم الخميس، استعداداً لمواجهة زيمبابوى فى العاشرة مساء غد الجمعة فى افتتاح مباريات مرحلة دور المجموعات لبطولة أمم أفريقيا 2019 المقرر أن تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو المقبل.

ويسعى الجهاز الفنى للمنتخب المصرى بقيادة المكسيكى خافيير أجيرى، إلى تجربة بعض الخطط التكتيكية التى سيتم الاعتماد عليها فى مباراة زيمبابوى، خصوصاً أنه ضمن المدربين الذين يقومون بتغيير خططهم فى المباراة أكثر من مرة وفقاً لأحداث سير اللقاء.

الفريق يختتم تدريباته استعداداً لمواجهة زيمبابوى.. وأجيرى يستقر على 4/2/3/1.

واستقر «أجيرى» على خطة (4/2/3/1)، التى يتم الاعتماد فيها على الجناحين، سواء محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزى، أو محمود تريزيجيه، لاعب فريق قاسم باشا التركى، فى بناء هجمات المنتخب المصرى وتشكيل خطورة على مرمى الخصم، بعد أن حدد ملامح التشكيل الأساسى المنتظر أن يكون من محمد الشناوى بحراسة المرمى، وأمامه رباعى الدفاع أحمد المحمدى، وأحمد حجازى، وباهر المحمدى، وأيمن أشرف، أمام ثنائى الوسط طارق حامد، ومحمد الننى، وأمامهم الثلاثى محمد صلاح، ومحمود تريزيجيه، وعبدالله السعيد خلف رأس الحربة الوحيد مروان محسن.

واستقر الجهاز الفنى للمنتخب المصرى، بشكل كبير على البدائل التى سيتم الاعتماد عليها أثناء سير اللقاء، من أجل زيادة الفاعلية الهجومية، خصوصاً أن الفوز بضربة البداية يمثل دفعة معنوية للاعبين من أجل استكمال البطولة بروح عالية، ويظهر وليد سليمان لاعب الأهلى، كبديل للاعب محمد صلاح فى مركز الجناح الأيمن، حال الحاجة إلى راحة نجم المنتخب المصرى، بسبب المباريات المقبلة المتبقية فى البطولة، سواء فى دور المجموعات أو فيما بعد ذلك.

وسيكون عمرو وردة، المحترف فى صفوف أتروميتوس اليونانى، ضمن البدائل الأساسية فى عقل مدرب منتخب مصر، خصوصاً أنه يجيد اللعب فى أكثر من مركز، سواء على الأجنحة، أو فى مركز صانع الألعاب، ويأتى أحمد على، مهاجم المقاولون العرب، كخيار ثالث بالنسبة للجهاز الفنى للمنتخب المصرى، باعتباره ضمن الأوراق الرابحة التى سيتم الاعتماد عليها أيضاً، بعد ظهوره بمستوى طيب، سواء فى التدريبات الجماعية التى يخوضها منتخب مصر أو فى ودية غينيا الأخيرة، وتمكّنه من إحراز هدف.

وعقد «أجيرى» جلسة مع أحمد على، عقب ودية غينيا من أجل منحه بعض التعليمات الخاصة، وعدم خروجه خارج منطقة الجزاء كثيراً من أجل تشكيل خطورة على مرمى المنافسين، وهناك جلسات متواصلة ما بين أعضاء الجهاز الفنى للمنتخب المصرى، من أجل حسم حارس مصر فى بطولة كأس الأمم الأفريقية، فى ظل المفاضلة بين محمد الشناوى حارس الأهلى، وأحمد الشناوى، حارس بيراميدز، وإن كان الأولوية ستكون لحارس الأهلى بسبب خبراته بعد حراسة عرين الفراعنة بمونديال روسيا الأخير.

وشارك أحمد الشناوى فى مباراة تنزانيا، التى فاز فيها أحفاد الفراعنة بهدف دون رد، وظهر بمستوى طيب، فى الوقت الذى شارك فيه محمد الشناوى فى لقاء غينيا، ونال إشادة واستحساناً من جانب جميع أعضاء الجهاز الفنى.

من جانبه، أكد هانى رمزى، المدرب العام للمنتخب الوطنى، أن الجهاز الفنى كثف خلال التدريبات الأخيرة من علاج الثغرات الدفاعية التى ظهرت فى وديتى تنزانيا وغينيا، وشدد فى أحاديثه مع اللاعبين على أن خطأ مثل الذى ارتكبه عمر جابر فى ودية غينيا الأخيرة غير مقبول فى المباريات الرسمية لأن ارتكابه قد يكلف المنتخب الخروج من البطولة أو تعقد موقفه فى مرحلة دور المجموعات المؤهلة لدور الستة عشر بالبطولة.

وأشار «رمزى» إلى أنه تم تحذير اللاعبين من «نوبات السرحان» خلال المباريات بأمم أفريقيا وعدم التمرير بشكل خاطئ بمنتصف ملعب الفراعنة.

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى