مقارنة بموسمه الأول مع ريال مدريد.. رونالدو "المنتهي" يُسكت الجميع في سن الـ34

09:06 ص | الأربعاء 10 يوليو 2019
مقارنة بموسمه الأول مع ريال مدريد.. رونالدو "المنتهي" يُسكت الجميع في سن الـ34

رونالدو مع يوفنتوس

موسم جديد انتهى في مسيرة الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك المرة مع فريق يوفنتوس، في تجربته الأولى بالدوري الإيطالي، التي بدأت في سن الـ 33 عامًا، بعد انتقاله إلى فريق السيدة العجوز، قادمًا من ريال مدريد الإسباني، في الصيف الماضي.

بعد نهاية الموسم قبل الماضي، والتي شهدت ختام مسيرته داخل أروقة نادي ريال مدريد الإسباني، والتي دامت لـ 9 سنوات، حافلة بالألقاب والإنجازات الفردية، لقبه العديد من عشاق ومتابعي الساحرة المستديرة حول العالم بـ"المنتهي" في إشارة منهم لتقدم سنه، وعدم قدرته على مواصلة التألق، ليقرر «الدون» الرحيل من أجل إثبات عكس ذلك، من بوابة نادي يوفنتوس الإيطالي.

ويبدو أن «رونالدو» كلما كبُر في السن زاد تألقًا، وزادت الغلة التهديفية، وذلك من خلال تألقه في موسمه الأول، مع يوفنتوس الإيطالي، في أحد أقوي الدوريات الأوروبية، وأكثرها دفاًعا.

رونالدو في موسمه الأول مع ريال مدريد

انتقل كريستاينو رونالدو، إلى فريق ريال مدريد الإسباني، موسم 2009/2010، قادمًا من فريق مانشستر يوناتيد الإنجليزي، وكان عمره حين ذاك لم يتجاوز الـ 24 عامًا.

شارك رونالدو، في موسمه الأول مع فريق ريال مدريد، في مسابقتين فقط، وهم الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

في الدوري الإسباني، شارك رونالدو في 29 مباراة، بواقع 2.465 دقيقة، سجل خلالهم 26 هدفًا، وصنع 10 أهداف.

         

أما في دوري أبطال أوروبا، شارك الدولي البرتغالي، في 6 مباريات، بواقع 450 دقيقة، سجل خلالهم 7 أهداف، وصنع هدفين.

وحصد وقتها ليونيل ميسي، على لقب هداف الدوري، برصيد 34 هدفًا، بفارق 8 أهداف عن كريستيانو رونالدو.

ولم يحصل «رونالدو» في أول مواسمه مع ريال مدريد على أي ألقاب، ولم يحقق إنجازات فردية.

صاروخ ماديرا يواصل التألق مع يوفنتوس 

وفي موسم «رونالدو» الأول مع فريق يوفنتوس الإيطالي، شارك في 43 مباراة بمختلف المسابقات، بواقع 3646 دقيقة، سجل خلالهم 28 هدفًا، وصنع 10 اهداف لزملائه بالفريق.

في الدوري الإيطالي، شارك بـ 31 مباراة، بواقع 2689 دقيقة، سجل 21 هدفًا، وصنع أهداف، وفي دوري أبطال أوروبا، شارك بـ 9 مباريات، بواقع 749 دقيقة، سجل خلالهم 6 أهداف، وصنع هدفين.

         

وحقق صاروخ ماديرا لقبين في موسمه الأول مع فريق السيدة العجوز، حيث حقق لقب الدوري والكأس، بينما ودع بطولة دوري أبطال أوروبا، من الدور ربع النهائي، أمام أياكس الهولندي.