شوبير يكذِّب محمد صلاح: طلب عودة "وردة" لمعسكر المنتخب.. ولم يكن في مستواه

12:48 ص | الثلاثاء 20 أغسطس 2019
شوبير يكذِّب محمد صلاح: طلب عودة "وردة" لمعسكر المنتخب.. ولم يكن في مستواه

أحمد شوبير

استنكر أحمد شوبير، نائب رئيس اتحاد الكرة المصري سابقًا، الاتهامات التي وجهها اللاعب الدولي محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي، إلى مجلس الجبلاية السابق خلال لقائه بشبكة "CNN"، حيث ذكر أن اتهامات "صلاح" لاتحاد الكرة في حواره لا أساس لها من الصحة.

وأضاف "شوبير"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "الحكاية"، مع الإعلامي عمرو أديب، الذي يُعرض على شاشة "MBC مصر"، أن مقر إقامة منتخب مصر في كأس أمم أفريقيا كان في أحد الفنادق داخل مطار القاهرة وكان من المستحيل أن يدخل أي شخص لهم، موضحًا أن أمن الفندق رفض دخوله عندما ذهب للاعبين إلا بعد استئذان إيهاب لهيطة.

وشدد على أنه لا يمكن أن نقول في كل إخفاق أن هناك أزمات في الإقامة والتنظيم بسبب "الجبلاية"، والرغم من أنه يجب أن نحافظ على اسم محمد صلاح لكن يجب الحفاظ على مجلس اتحاد الكرة السابق أيضًا، موضحًا أن محمد صلاح كان من بين اللاعبين الذين طلبوا عودة عمرو وردة إلى معسكر منتخب مصر بعد استبعاده لأسباب أخلاقية.

      

وأكد شوبير أن التغريدة التي كتبها محمد صلاح وقت أزمة عمرو وردة كانت بالاتفاق مع هاني أبو ريدة، عندما تحدثوا عن عودة اللاعب طُلب من اللاعبين أن يتم كتابة بعض الأشياء لتمهيد الأمر للرأي العام: " بعد أن كان عمرو وردة تم استبعاده بعد اجتماع مع المدير الفني، وتم إبلاغ رئيس الاتحاد وقتها بالأمر، ثم فوجئنا أن اللاعبين بمن فيهم محمد صلاح، طلبوا عقد جلسة مع المسؤولين عن المنتخب لإعادة اللاعب".

وأشار إلى أن أبو ريدة لم يكن يرغب في إعادة وردة للمنتخب، ولكنه عندما وجد اللاعبين يصرون على الأمر ويضغطون من أجل ذلك، وافق على اقتراح كتابة التغريدات وعودة اللاعب، "وعشان أكون صريح معاك هو وافق على مضض"، موضحًا أن صلاح كان بعيدًا عن مستواه في كأس الأمم، والاعتراف بالأداء السيئ ليس عيبًا، الأمر وارد أن تكون بعيدًا عن مستواك في أي وقت، فالمنتخب كان سيئا في كأس الأمم ولم يكن هناك سوى أربعة لاعبين في مستواهم.

وتابع: "اتحاد الكرة وفر كل مقومات النجاح للمنتخب خلال البطولة، فلماذا يجب أن ندفن رؤوسنا في الرمال"، موضحًا أن الفريق كان وحده تمامًا داخل الفندق، سواء في المطعم أو في حمامات السباحة أو أي شيء آخر، فالحديث عن إقامة الفريق أو اختراقها هذه المرة مستحيل، مؤكدًا أن معسكر منتخب مصر كان قمة في الانضباط، وخاضوا فترة إعداد رائعة بحسب رؤية الجهاز الفني.