محمد عبد الوهاب.. رحل الجسد وتبقى السيرة العطرة

11:45 ص | السبت 31 أغسطس 2019
محمد عبد الوهاب.. رحل الجسد وتبقى السيرة العطرة

محمد عبد الوهاب

تحل اليوم السبت، الذكرى الـ13 لرحيل محمد عبد الوهاب نجم الأهلي السابق الذى توفى فى 31 أغسطس من عام 2006، أثناء تدريبات الفريق الأحمر على ملعب مختار التتش.

ورغم الفترة القصيرة التي قضاها محمد عبد الوهاب في الملاعب إلا أنه ترك بصمات كبيرة وسيرة عطرة ستظل خالدة بين جماهير الكرة المصرية بصفة عامة وجماهير القلعة الحمراء بصفة خاصة.

محمد عبد الوهاب بدأ مشواره مع الكرة وعمره 14 عاما بمركز شباب سنورس، وعن طريق مدربيه ذهب إلى اختبارات البراعم بالزمالك واجتازها بنجاح واستمر في التدريب مع فرق الناشئين 4 أشهر، لكن والده رفض التوقيع على استمارات القيد بالزمالك، فانتقل لمركز شباب الألمونيوم ومنه إلى الفريق الأول، ونتيجة لتألقه في صفوف الألمونيوم اختاره حسن شحاته، المدير الفني للمنتخب الشباب عام 2003، للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية للشباب رقم 13 في بوركينافاسو عام 2003، وهي البطولة التي أحرزتها مصر بعد تغلبها في النهائي المثير على كوت ديفوار بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، حتى انتقل لصفوف الأهلي ليبدأ رحلة التألق بالقميص الأحمر.

بطولات عبد الوهاب مع الأهلي

وحصد عبد الوهاب مع الأهلي 7 بطولات بين لقبي دوري ولقبي سوبر مصر ولقبي كأس مصر ولقب دوري أبطال أفريقيا 2005، بالإضافة إلى بطولة كأس أمم أفريقيا 2006 مع المنتخب الوطني، رغم أنه لم يكن يبلغ من العمر أكثر من 22 عامًا، لتنهي أزمة قلبية مسيرة لاعب كان من المنتظر أن يصبح من نجوم الكرة المصرية عبر تاريخها. 

  وتميز عبد الوهاب بقوة التسديدات بالإضافة إلى كراته العرضية المقتنة التي كانت بمثابة هدايا لزملائه المهاجمين، فضلا عن دماثة خلقه التي جعلته واحد من أهم اللاعبين المقربين من جماهير الأهلي التي لا تزال تتذكره حتى بعد الاعتزال.