قبل خوض مونديال الأندية.. محمد صلاح يسعى لتجنب تكرار أزمات الدعاية السياسية

12:18 م | السبت 12 أكتوبر 2019
قبل خوض مونديال الأندية.. محمد صلاح يسعى لتجنب تكرار أزمات الدعاية السياسية

محمد صلاح لاعب ليفربول

يسعى المصري محمد صلاح جناح فريق ليفربول وهدّاف الدوري الإنجليزي "بريميرليج" في أخر موسمين، لتجنب الانزلاق مرة أخرى في أي دعاية سياسية خلال كأس العالم للأندية التي تنظمه قطر في الفترة بين 11 إلى 22 ديسمبر المقبل.

ووقع "صلاح" في العديد من المشكلات خلال كأس العالم الأخيرة، التي أقيمت في روسيا صيف 2018، عندما أقام المنتخب المصري معسكره في جروزني عاصمة الشيشان، واستغل قائد الشيشان رمضان قديروف الأمر، لتحقيق مكاسب سياسية عبر التقاط الصور مع نجم ليفربول واستقباله في ملعب تدريب المنتخب المصري بل وعمل جولة معه حول هذا الملعب وتحية الجمهور.

ولم يكتفِ قديروف بهذا الأمر، بل قام بعمل دعوة عشاء للمنتخب المصري، وجلس محمد صلاح بجوار الرئيس الشيشاني، الذي منح جناح ليفربول حق المواطنة الفخرية الشيشانية، وتسببت تلك اللقطات في خسارة مادية فادحة لـ"صلاح" بعدما قامت الشركة الراعية للاعب المصري بحذف كافة صوره من اللافاتات الإعلانية التي تضم أبرز الشخصيات الرياضية، بسبب صوره مع "قديروف".

صلاح يخشى السقوط في فخ سياسي من جديد

ويسعى محمد صلاح إلى تجنب الأمر، عندما يحل فريق ليفربول ضيفا على قطر، ويخشى اللاعب المصري استغلاله سياسيا مرة أخرى، عبر المسئولين القطريين مستضيفي البطولة، لذا قام نادي ليفربول بخطوة استباقية لحماية هداف الفريق، وطلب النادي الإنجليزي ضمانات واضحة من مسئولي قطر، بعدم استخدام اللاعب لأي أغراض دعائية من أي شكل، حتى لا يتكرر ما حدث في كأس العالم منذ 15 شهرا.

يُذكر أن ليفربول سيواجه الفائز من مواجهة الترجي التونسي بطل "دوري أبطال أفريقيا"، ضد من يحسم لقب دوري أبطال آسيا، في نصف نهائي كأس العالم للأندية يوم 18 ديسمبر المقبل.

ويسعى فريق ليفربول لتحقيق مونديال الأندية، بعدما حقق لقب دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام الإنجليزي، والسوبر الأوروبي على حساب تشيلسي الإنجليزي.