المنتخب الأوليمبي يبحث عن "الثأر للكبار" في صدام جنوب أفريقيا

10:28 م | الجمعة 15 نوفمبر 2019
المنتخب الأوليمبي يبحث عن "الثأر للكبار" في صدام جنوب أفريقيا

المنتخب الأولمبي لكرة القدم

يستعد منتخب مصر الأوليمبي صاحب الصدارة في المجموعة الأولى، لمواجهة نظيره جنوب أفريقيا، الذي تأهل وصيفاً للمجموعة الثانية، برصيد 6 نقاط، وذلك يوم الثلاثاء المقبل، في الثامنة مساءً، على ستاد القاهرة الدولي، في الدور نصف النهائي من بطولة أمم أفريقيا تحت 23 عاماً.

ويسعى المنتخب الأولمبي للثأر من منتخب "البافانا بافانا"، بعدما أقصى المنتخب الأول لجنوب أفريقيا الفراعنة من دور الـ16 لمنافسات أمم أفريقيا "كان 2019"، والتي أقيمت على الأراضي المصرية، في يوليو الماضي.

ونجح المنتخب الجنوب أفريقي، في إقصاء منتخب مصر الأول، من دور الـ16، بهدف نظيف سجله اللاعب ثيمبينكوسي لورش، جناح فريق أورلاندو بايرتس، في الشوط الثاني، من اللقاء الذي أقيم على ستاد القاهرة الدولي.

غريب يأمل في تعويض إخفاق أجييري

وتسببت هذه الهزيمة في إقالة الجهاز الفني للمنتخب الأول بقيادة المدرب المكسيكي خافيير أجييري، من تدريب الفراعنة، وكذلك رحيل مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة هاني أبوريدة، في ذلك الوقت، حيث أشعلت هذه الهزيمة غضب الجماهير المصرية التي لم تتوقع الوداع المبكر لمنتخب مصر من البطولة، وخصوصاً وأنها أقيمت على الأراضى المصرية وبدعم جماهيري كبير.

ويأمل منتخب مصر الأوليمبي، في تحقيق الانتصار على جنوب أفريقيا، مساء الثلاثاء المقبل، للتأهل إلى المباراة النهائية من البطولة ومحاولة حصد اللقب، وضمان بطاقة الترشح إلى أولمبياد طوكيو 2020، وكذلك الثأر من منتخب "الأولاد" وتحقيق الانتصار لرد الاعتبار وإثبات قوة المنتخب المصري، وأن الهزيمة في أمم أفريقيا 2019 كانت مجرد كبوة، في ظل المستويات والنتائج المميزة التي يقدمها أبناء شوقي غريب في البطولة.

وكان المنتخب الأوليمبي قد تأهل إلى نصف النهائي بعد احتلاله صدارة المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة 9 نقاط من ثلاث انتصارات، على حساب الكاميرون وغانا ومالي، بينما تأهل منتخب جنوب أفريقيا عقب احتلاله المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 5 نقاط، من فوز وتعادلين.