لتجنب العمالقة.. سيناريوهان يقودان الأهلي نحو الصدارة الأفريقية

07:47 ص | الإثنين 27 يناير 2020
لتجنب العمالقة.. سيناريوهان يقودان الأهلي نحو الصدارة الأفريقية

الأهلي المصري

يخوض فريق النادي الأهلي مواجهة مصيرية في الأول من فبراير المقبل أمام الهلال السوداني على ملعب الأخير، في الجولة الأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

الأهلي وبالرغم من صدارته المجموعة الثانية بدوري الأبطال برصيد 10 نقاط، إلا أن صعوده لم يحسم بعد، حيث أن صاحبي المركز الثاني والثالث يمتلكان في رصيدهما 9 نقاط، ما يعني أن هوية الثنائي الصاعد من المجموعة مازالت مجهولة حتى الآن.

الأحمر يحتاج في مواجهته أمام الهلال نقطة وحيدة، ستكون كفيلة بضمان صعوده للدور ربع النهائي بغض النظر عن نتيجة المواجهة الأخرى التي تجمع بين النجم الساحلي على ملعبه أمام بلاتينيوم ستارز.

وبجانب استهداف ضمان الصعود، فإن فريق الأهلي بكل تأكيد يسعى أيضًا لبلوغ الدور الثاني متصدرًا مجموعته، لضمان عدم ملاقاة أحد متصدري المجموعات الثلاث الأخرى، ومنهم فريقي مازيمبي والترجي اللذين حسما صدارتهما لمجموعتهما بشكل رسمي.

وهناك سيناريوهان فقط يقودا فريق الأهلي نحو صدارة المجموعة وهما كالآتي:

الفوز على الهلال في ملعبه

في حال تمكن الأهلي من تحقيق الفوز على الهلال السوداني، على ملعب الأخير ووسط جماهيره، فإن الأهلي يحقق صدارة المجموعة بشكل رسمي بغض النظر عما يحققه فريق النجم الساحلي في مواجهته أمام بلاتينيوم.

وحينها يتصدر الأهلي مجموعته برصيد 13 نقطة، ويأتي النجم الساحلي ثانيًا في حال فوزه بـ12 نقطة، ويبقى الهلال في المركز الثالث برصيد 9 نقاط.

تعادل الأهلي وتعثر النجم  

أما في حال تعادل الأهلي مع فريق الهلال السوداني، فسيحتاج الفريق الأحمر حينها إلى تعثر النجم الساحلي أمام بلاتينيوم سواء بالخسارة أو التعادل، من أجل ضمان صدارة المجموعة.

حينها سيعتلي الأهلي صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة، فيما يحل النجم الساحلي بالمركز الثاني برصيد 10 نقاط حال تعادله أمام بلاتينيوم، أما إذا خسر النجم فسيحل بالمركز الثالث برصيد 9 نقاط، على أن يصعد الهلال السوداني كثاني المجموعة برصيد 10 نقاط.

استطلاع رأى

  • فرايبورج

    فرايبورج

  • -

    :

    -

    08:30 PM

    الدوري الألماني
  • بوروسيا مونشنغلادباخ

    بوروسيا مونشنغلادباخ