اللجنة الخماسية: لا كرة فى مصر قبل خلو البلاد من كورونا

02:46 ص | الأربعاء 25 مارس 2020
اللجنة الخماسية: لا كرة فى مصر قبل خلو البلاد من كورونا

الأهلي والزمالك

تواصل اللجنة الخماسية المؤقتة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة اجتماعاتها رغم توقف مسابقة الدورى الممتاز لمدة خمسة عشر يوماً، بسبب تفشى فيروس كورونا المستجد، وذلك لدراسة كل السيناريوهات المحتملة للفترة المقبلة، ومتابعة تقارير وزارة الصحة لتحديد مصير النشاط الكروى المتوقف، وكذلك التواصل مع وزارة الشباب والرياضة فى هذا الشأن.

وشددت اللجنة على أنه لن يصدر أى قرار بعودة الدورى الممتاز، ونشاط الكرة فى مصر قبل الاطمئنان على سلامة جميع عناصر اللعبة من لاعبين وأجهزة فنية وحكام، والتأكد من خلو مصر من الوباء والسيطرة على الفيروس المستجد، تماشياً مع سياسة الدولة بالحفاظ على صحة المواطنين ومطالبتهم بالتزام المنازل، منعاً لانتشار الفيروس.

ومن المنتظر أن يحضر حسام الزناتى، مدير لجنة المسابقات، اجتماعات اللجنة المقبلة للاستقرار على شكل المسابقة الموسم المقبل حال تأكد إلغاء مسابقة الدورى هذا الموسم، ووفقاً لمصدر داخل اتحاد الكرة، فإن الأقرب بقاء الوضع على ما هو عليه، واستمرار الفرق الثمانية عشر كما كان الوضع بالموسم الحالى وإلغاء الهبوط مع استمرار فرق الدرجة الثانية بنفس وضع الموسم الحالى وتأجيل تطبيق دورى المحترفين بالقسم الثانى، ليكون هذا الموسم كأنه لم يكن وتبدأ منافسات الموسم الجديد بنفس الفرق الموجودة هذا الموسم.

اللجنة الخماسية ترفض ضغوطات لجنة الحكام بزيادة البدلات

فى شأن آخر، رفضت اللجنة الخماسية ضغوط لجنة الحكام لزيادة البدلات، وتمسكت بتطبيق اللائحة القديمة كشرط لصرف مستحقات الحكام وتعهدت بمنح قضاة الملاعب وفقاً للائحة القديمة مستحقاتهم يوم السبت المقبل، حيث طالب بعض الحكام بتفعيل اللائحة التى اعتمدها ثروت سويلم، المدير التنفيذى السابق لاتحاد الكرة، قبل رحيله والتى تعتمد زيادة فى بدلات الحكام، إلا أن اللجنة الخماسية الحالية رفضت تفعيل هذه اللائحة لا سيما مع توقف النشاط خلال تلك المرحلة.

ومن جانبه، أكد جمال الغندور، رئيس لجنة الحكام، أن الفترة الحالية تشهد أزمة كبيرة ولا يعرف أحد مصير الدورى وتوجد حالات وفاة بسبب فيروس كورونا، وهى أمور تجعل الحديث عن أزمة مستحقات الحكام فى هذا التوقيت غير مقبول، مشيراً إلى أن المناسب الآن هو الحديث عن كيفية حماية أنفسنا أمام الفيروس، لا أن نناقش أزمة المستحقات وأزمة اللوائح وغيرهما، موجهاً وعداً لكل الحكام بالحصول على المسحقات المتأخرة، وأن حقوقهم لن تضيع ولكن لكل مقام مقال، خاصة أن قرار استئناف النشاط أصبح فى يد الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» المنتظر أن يحدد مصير المسابقات فى العالم كله بعد تأكد إلغاء بعض الدوريات وفى مقدمتها الدورى الإسبانى.

استطلاع رأى

  • فرايبورج

    فرايبورج

  • -

    :

    -

    08:30 PM

    الدوري الألماني
  • بوروسيا مونشنغلادباخ

    بوروسيا مونشنغلادباخ