"فيفا" يدعم الأندية حال إلغاء النشاط الكروى.. و"الخماسية" ترد على انتقادات "مجاهد"

01:26 ص | الجمعة 27 مارس 2020
"فيفا" يدعم الأندية حال إلغاء النشاط الكروى.. و"الخماسية" ترد على انتقادات "مجاهد"

اتحاد الكرة

علمت «الوطن» أن الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» سيمنح اتحاد الكرة المصرى دعماً مادياً من أجل حل الأزمة التى ستواجه الأندية المصرية فى حالة إلغاء النشاط الكروى بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وينتظر مسئولو اللجنة الخماسية لإدارة الاتحاد موقف الاتحاد الدولى لكرة القدم من استكمال النشاط هذا الموسم أو إلغائه، حيث يضع «فيفا» فى حساباته ما ستواجهه الأندية من خسائر مالية فادحة نتيجة تحملها قيمة عقود اللاعبين ورواتب الأجهزة الفنية لكافة الفرق وقطاعات الناشئين.

وكشف مصدر داخل اتحاد الكرة أن اللجنة الخماسية تدرس كل السيناريوهات المحتملة للفترة المقبلة، لا سيما أن قرار استئناف النشاط الكروى أصبح متوقفاً على تقارير وزارة الصحة، كما يتم التواصل المستمر مع وزارة الشباب والرياضة بحيث لا يصدر قرار بعودة الدورى الممتاز إلا بعد ضمان سلامة جميع عناصر اللعبة من لاعبين وأجهزة فنية وحكام، والتأكد من السيطرة على الفيروس المستجد.

وقال المصدر، فى تصريحات لـ«الوطن»: «تأجيل الأولمبياد وإلغاء فترات الأجندة الدولية للمنتخبات سيسهم بشكل كبير فى استكمال المسابقات المحلية هذا الموسم، وفى كل الأحوال أى قرار سيصدر سيكون بالتنسيق بين كافة الجهات المسئولة بالدولة».

«الجبلاية»: لا نعلم شيئاً عن لائحة «سويلم» وصرف مستحقات الحكام الأسبوع المقبل

من جانبها، علّقت اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة، برئاسة عمرو الجناينى، على هجوم أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة الاتحاد السابق، وانتقاده للجنة بالإصرار على صرف المستحقات المتأخرة للحكام وفقاً للائحة المالية القديمة وتجاهل لائحة ثروت سويلم، المدير التنفيذى السابق للاتحاد، حيث قال مصدر مسئول داخل اللجنة المؤقتة: «نحن مكلفون بإدارة الاتحاد من جانب الـ«فيفا» ونعمل لمصلحة الكرة المصرية ولسنا ضد الحكام كما يردد البعض، وهناك لائحة مالية قديمة مناسبة للحكام بمختلف الدرجات وسنصرف المستحقات وفقاً لبنودها».

وكان المهندس أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، قد علّق على تأخر اتحاد الكرة فى صرف مستحقات الحكام بمختلف الدرجات منذ فترة طويلة، مؤكداً أن تجاهل صرف المستحقات تسبب فى خلق حالة من الغضب بين قضاة الملاعب، وأضاف: «مستحقات حكام القسم الأول تتحملها الأندية وتسدد لخزينة الاتحاد، أى إنها لا تحمّل خزينة الجبلاية أى أعباء، واللائحة الجديدة تم تطبيقها بالفعل منذ بداية الموسم على الأندية الغلابة فى القسم الرابع والناشئين وكأس مصر، فكيف لا تطبق فى باقى الأقسام؟».

ورد المصدر على ما ذكره أحمد مجاهد قائلاً: «لم نعد أى حكم بصرف مستحقاته وفقاً للائحة المالية الجديدة، لأنها اعتمدت فى فترة ثروت سويلم ولم نوافق عليها ولا يوجد ما يجبرنا على عدم تطبيق اللائحة القديمة، وعلاقتنا جيدة بمجلس إدارة اتحاد الكرة السابق لكن لدينا تساؤل: لماذا يهاجم مجاهد اللائحة القديمة حالياً مع أنها طبقت فى عهد مجلسه؟».

وفى الإطار ذاته، حرص مسئولو اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة، برئاسة عمرو الجناينى، على إخطار الحكام بمختلف الدرجات بصرف مستحقاتهم الأسبوع المقبل وفقاً لنظام الاعتمادات المالية القديمة، ويأتى صرف مستحقات الحكام، وفقاً للائحة القديمة، مخالفاً لرغبة قضاة الملاعب الذين رفعوا شكواهم لجمال الغندور، رئيس اللجنة، لكنه لم ينجح فى إقناع اللجنة الخماسية بتنفيذ رغبة الحكام.