ارتباك وخوف فى الجبلاية من بطلان عمومية اللائحة

04:46 ص | السبت 04 أبريل 2020
ارتباك وخوف فى الجبلاية من بطلان عمومية اللائحة

اتحاد الكرة

تسود حالة من الارتباك داخل اتحاد الكرة، خوفاً من عدم استكمال النشاط الكروى، وإلغاء المسابقات الأدنى وكذلك كأس مصر، ما يعرض الجمعية العمومية غير العادية المقرر انعقادها خلال الفترة المقبلة، لمناقشة اللائحة الجديدة للطعن، وذلك بسبب تقليص عدد الأعضاء الذين لهم حق التصويت فى الانتخابات لـ96 عضواً.

وقال مصدر مسئول داخل اتحاد الكرة: «فى حالة عدم استكمال دورى القسم الثانى هذا الموسم على سبيل المثال، كيف سنحسم ملف الهابطين للقسم الثالث، ومن المعروف أن أى ناد يهبط للقسم الثالث لن يحق له التصويت فى الانتخابات الجديدة وفقاً لما تنص عليه اللائحة».

وأضاف المصدر فى تصريحات لـ«الوطن»: «كان من المقرر عقد جمعية عمومية خلال شهر أبريل الجارى لعرض اللائحة على الأندية إلا أن ذلك لن يحدث بسبب فيروس كورونا، والغموض الذى يسيطر كذلك على شكل الفترة المقبلة من حيث تخفيض عدد أعضاء الجمعية العمومية حال إلغاء النشاط الكروى، والجمعية العمومية الطارئة، التى سنعقدها لاعتماد اللائحة وتخفيض عدد المصوتين، ستكون معرضة للطعن والحكم ببطلانها من أى نادٍ يلجأ لمركز التسوية والتحكيم الرياضى»، وتابع «وليس أمام اللجنة الخماسية إلا اللجوء للاتحاد الدولى لحسم الملف بكافة تفاصيله فى أقرب وقت ممكن».

«جريشة» يرفض الاعتزال لخلافة الغندور.. ومعسكر إعداد للحكام قبل استئناف النشاط الكروى

وأضاف المصدر: «اللائحة الجديدة ستمنح الفرصة لرجال الأعمال وأى شخص لم يمارس كرة القدم بخوض الانتخابات المقبلة، ولن يكون هناك عقبات أمام أى شخص لديه الرغبة فى الترشح، على أن يكون للجمعية العمومية الحق فى التصويت لأى مرشح ومنحه ثقتها لإدارة الاتحاد لمدة أربعة أعوام مقبلة».

من ناحية أخرى، رفض الحكم الدولى جهاد جريشة فكرة الاعتزال وتولى رئاسة لجنة الحكام باتحاد الكرة خلال الفترة المقبلة، خلفاً لجمال الغندور الذى تقدم باستقالته مؤخراً، وقال جريشة للمقربين منه: «ما زال لدىّ القدرة على العطاء لمدة عامين وأكثر فى الملعب وفكرة الاعتزال لتولى رئاسة اللجنة مرفوضة تماماً بالنسبة لى»، وأضاف خلال حديثه مع بعض المقربين منه: «أنتظر رد اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة على الشكوى التى تقدمت بها وتضمنت مطالبتى بحقى فى إعادتى لصدارة القائمة الدولية للحكام، ورد اعتبارى، وتجاهل اللجنة أمر يغضبنى بشدة».

واستقرت اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة على تنظيم معسكر للحكام قبل استئناف النشاط الكروى، وسيتم تحديد موعده ومكانه بشكل نهائى عقب القضاء على فيروس كورونا المستجد وموافقة الجهات المسئولة بالدولة على عودة النشاط مرة أخرى.

واتفقت اللجنة على استمرار الثنائى وجيه أحمد وعزب حجاج، فى تسيير مهام لجنة الحكام خلال الفترة المقبلة، خلفاً لجمال الغندور الذى تقدم باستقالته، ورفضت اللجنة الخماسية التعجل فى الإعلان عن خليفة جمال الغندور رئيس لجنة الحكام السابق الذى تقدم باستقالة رسمية لاتحاد الكرة من منصبه، ووافقت اللجنة الخماسية برئاسة عمرو الجناينى عليها، وتم الاستقرار على استبعاد سمير محمود عثمان من الحسابات بشكل نهائى بسبب تصريحاته الهجومية ضد اللجنة الخماسية، مع عدم التعجل فى إعلان اسم رئيس لجنة الحكام الجديد بسبب استمرار توقف النشاط الرياضى نظراً لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.