ساحر الأهلي.. بهدف وتمريرات سحرية أفشة نجم موقعة الوداد

11:15 م | السبت 17 أكتوبر 2020
ساحر الأهلي.. بهدف وتمريرات سحرية أفشة نجم موقعة الوداد

احتفال أفشة بعد هدفه في الوداد مع مروان محسن

قدم محمد مجدي أفشة، أداء مميزاً خلال مواجهة الأهلي أمام الوداد البيضاوي المغربي، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، مساء اليوم السبت، على ملعب مركب محمد الخامس.

وسجل صانع ألعاب الشياطين الحمر، هدف التقدم لفريقه مبكراً في الدقيقة الرابعة، بعدما استغل خطأ فادحاً، من يحيي جبران لاعب الوداد، ونجح في قطع الكرة، لينطلق نحو المرمى ويسدد الكرة بسهولة في شباك الحارس أحمد رضا التكناوتي.

وقدم "أفشة" أداءً مميزاً خلال اللقاء، رغم مراقبة إبراهيم النقاش لاعب وسط الوداد، له، والذي ارتكب عليه عدة أخطاء، لكن "أفشة" نجح في تهديد مرمى الوداد، وصنع العديد من الهجمات للأهلي.

ومنح "أفشة" تمريرة متقنة إلى أجايي، في الدقيقة 60، داخل منطقة الجزاء، لينجح النيجيري في التحصل على ركلة الجزاء التي سجل منها الأهلي هدفه الثاني عن طريق علي معلول.

وحصل "أفشة" على تقييم 7.6 في مباراة الوداد، وجاءت أرقامه في اللقاء كالتالي:

تسجيل هدف

63 لمسة

45 تمريرة

دقة التمرير 86.5%

تسديدتان (1 على المرمى)

صنع فرصتين للتسجيل

7 تمريرات طويلة (5 صحيحة)

5 التحامات أرضية (نجح في 3)

مراوغة صحيحة

اعتراض الكرة مرة واحدة

تشتيت الكرة مرة

فقد الكرة 11 مرة

ارتكب ضده (2 خطأ)

وتبلغ القيمة السوقية لـ "أفشة" مليون و200 ألف يورو، بعدما انتقل من صفوف بيراميدز إلى الأهلي مع بداية الموسم، وخاض أفشة رفقة الأهلي 40 مباراة بمختلف المسابقات، سجل خلالها 7 أهداف وصنع 10 آخرين.

وخاض 9 مباريات في منافسات دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم، سجل خلالها هدفين وصنع هدفين آخرين.

الأهلي يضع قدما في نهائي أبطال أفريقيا

ونجح الأهلي في عبور فريق الوداد المغربي، بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، على ملعب محمد الخامس.

بدأ الأهلي المباراة بضغط عال عن طريق مروان محسن ومحمد مجدي أفشة وتكلل الضغط بهدف بعد خطأ دفاعي فادح من يحيى جبران، أحد أهم مدافعي الوداد، واستغل "أفشة" الخطأ بطريقة رائعة وسجل الكرة على يسار رضا التكناوتي حارس الوداد، ليعلن أول أهداف الأحمر في المباراة في الدقيقة الرابعة.

وفي الدقيقة 60، احتسب سيكازوي ركلة جزاء لصالح الأهلي، بعد تسديدة من "أجايي" لتصطدم الكرة في يد جبران، ليحتسب سيكازووي الذي لم يتردد ولم يلجأ لتقنية الفيديو ركلة جزاء الثانية في المباراة والذي نجح في تسجيلها علي معلول على يمين التكناوتي.