حضن أفشة وثأر موسيماني.. أبرز مشاهد انتصار الأهلي على الوداد

11:39 م | السبت 17 أكتوبر 2020
حضن أفشة وثأر موسيماني.. أبرز مشاهد انتصار الأهلي على الوداد

أفشة ومروان

حقق الأهلي فوزاً مهما على الوداد البيضاوي المغربي، بثنائية نظيفة، في مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، التي أقيمت مساء السبت، على ملعب مركب محمد الخامس.

واقترب الأهلي بهذا الانتصار من عبور عقبة الوداد، في انتظار مباراة الإياب على ستاد القاهرة الدولي، وخطف بطاقة العبور إلى المباراة النهائية، بحثاً عن لقبه التاسع في البطولة الأفريقية.

ويستعرض "الوطن سبورت"، أبرز مشاهد انتصار الأهلي على الوداد.

حضن موسيماني لـ أفشة بعد الهدف الأول

قدم محمد مجدي "أفشة"، صانع ألعاب الأحمر أداءً مميزاً في مباراة اليوم، وسجل هدف التقدم لفريقه مبكراً في الدقيقة الرابعة بمجهود فردي بعد خطأ دفاعي من يحيى جبران مدافع الوداد.

وعقب تسجيله للهدف توجه "أفشة" نحو مدربه موسيماني، الذي احتضنه فرحاً بتألقه، بعدما دعمه عقب مباراة بيراميدز، التي شهدت إهدار أفشة لركلة جزاء، كما حرمه القائم من هدف محقق.

موسيماني يثأر من الوداد مع الأهلي

نجح المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، في الثأر من فريق الوداد المغربي، وتحقيق انتصار غال على حسابه بثنائية نظيفة، مع الأهلي.

وسقط موسيماني أمام الوداد المغربي مرتين في الأدوار الإقصائية، كانت المرة الأولى في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا 2017، وفاز صن داونز الجنوب أفريقي على ملعبه ذهابا بهدف دون رد، إلا أن الوداد عاد وفاز بملعبه بنفس النتيجة، قبل أن تبتسم ركلات الترجيح للفريق المغربي ويفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وجاء سقوط موسيماني، في المرة الثانية خلال منافسات نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2019، حيث فاز الوداد المغربي على ملعبه بهدفين مقابل هدف، وتعادل صن داونز سلبيا في لقاء الإياب ليودع منافسات البطولة.

وبشكل عام لعب موسيماني ضد الوداد 11 مباراة، فاز في أربع منها وتعادل في ثلاث مباريات، وخسر أربع لقاءات.

"حامي العرين".. الشناوي يواصل تألقه مع الأهلي 

واصل محمد الشناوي حارس الأهلي، تألقه مع القلعة الحمراء هذا الموسم، حيث لعب دوراً رئيسياً في انتصار فريقه على حساب الوداد بنتيجة 2-0، وحافظ على نظافة شباكه.

وقدم "الشناوي" أداءً مميزاً في مواجهة هجمات الوداد، ونجح في التصدي لركلة جزاء من الجناح بديع أووك في الدقيقة 43، كما نجح في التصدي للمتابعة التي جاءت من إسماعيل الحداد، وكانت هذه اللقطة نقطة التحول في المباراة.