مصادر لـ "الوطن": تشميع خزينة نادي الزمالك

04:51 م | الإثنين 19 أكتوبر 2020
مصادر لـ "الوطن": تشميع خزينة نادي الزمالك

رئيس نادي الزمالك المعزول

قالت مصادر من داخل نادي الزمالك، إن لجنة من وزارة الشباب والرياضة والتي قامت بجرد خزينة نادي الزمالك مساء أمس، قامت بتشميعها بالشمع الأحمر.

وقامت اللجنة بتفتيش مفاجئ مساء أمس في ظل احتفاظ الإدارة بكل الأموال المرتبطة بالنادي في الخزينة، لرفض رئيس النادي المعزول إيداعها في البنوك، خوفا من الحجز عليها بسبب الديون.

وشهد نادي الزمالك، أمس تواجد لجنة جديدة من وزارة الشباب والرياضة، مكونة من 15 عضوًا، لجرد خزينة النادي بشكل مفاجئ، في ظل احتفاظ الإدارة بكل الأموال المرتبطة بالنادي في الخزينة، لرفض رئيس النادي المعزول إيداعها في البنوك.

ووفقا لمصدر داخل الزمالك، فإن الموظفون المسؤولون عن خزينة النادي فوجئوا بوجود لجنة جديدة بخلاف لجنة التفتيش التي تراجع أوراق النادي المالية والإدارية.

وزارة الشباب تكلف لجنة تفتيش بفحص مستندات الزمالك المالية والإدارية

وقامت اللجنة الجديدة بالدخول إلى الخزينة والسؤال عن عدلي مجاهد القائم بأعمال المدير المالي، وسهير الشاعر مدير إدارة الاشتراكات، وجرى إخطارها بعدم تواجد الثنائي، فقامت اللجنة ببدء عملها في جرد محتويات الخزينة مع منع الموظفين من الدخول.

وكلفت وزارة الشباب والرياضة لجنة تفتيش بفحص مستندات النادي سواء المالية أو الإدارية، في إطار خطة الوزارة لمنع أي فساد في كافة الهيئات الرياضية، وأن تفرض حالة من الرقابة الدقيقة على كل الأندية في مختلف أنحاء البلاد، وبدأت اللجنة عملها في النادي بداية من يوم 11 أكتوبر الجاري.

اللجنة الأولمبية تخطر رئيس الزمالك بقرار إيقافه لمدة 4 سنوات

وكانت اللجنة الأولمبية المصرية، أخطرت رئيس نادي الزمالك "المعزول"، بقرار إيقافه لمدة 4 سنوات، حيث جرى إرسال الخطاب خلال الساعات الماضية، على العنوان الخاص بمنزله ومكتبه، وكذلك مقر النادي في ميت عقبة.

وقال مصدر داخل اللجنة الأولمبية المصرية في تصريح للوطن سبورت: "الخطاب خرج من اللجنة الأولمبية لأنها من حقها إخطار الأندية، لكننا في نفس الوقت لم نخطر نادي الزمالك، وأبلغنا رئيسه فقط لأن القرار يخصه".

 وأضاف المصدر: "كما أننا خاطبنا وزارة الشباب والرياضة، والجهة الإدارية المختصة المتمثلة في مديرية الشباب والرياضة بالجيزة، للتأكيد على عدم التعامل مع رئيس الزمالك أو الاعتراف بتوقيعه، ومخاطبة الجهات المسئولة ومنها البنوك لإبلاغها بالقرار".