ولاء حافظ يبدأ غطسته التاريخية كأول مصاب شلل رباعي يحاول دخول "جينيس"

02:35 م | الخميس 22 أكتوبر 2020
ولاء حافظ يبدأ غطسته التاريخية كأول مصاب شلل رباعي يحاول دخول "جينيس"

الربان ولاء حافظ

بدأ الربان ولاء حافظ، أولى لحظاته في قاع مياه شرم الشيخ، من أجل كسر الرقم القياسي العالمي لأطول مدة بقاء تحت الماء، لدخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

وسيكون "حافظ" أول مصاب شلل رباعي في العالم، يغطس تحت الماء وينافس الأصحاء من أجل كسر رقم قياسي عالمي، حيث يحاول البقاء تحت الماء لمدة 150 ساعة من أجل كسر الرقم المسجل باسم تركيا.

بدأ حافظ محاولته بالبقاء تحت الماء والتي تنطلق بداية اليوم الخميس بمدينة شرم الشيخ، بالتزامن مع العيد القومى للقوات البحرية المصرية وأعياد تحرير سيناء، والتي تستمر لمدة 6 أيام.

ويقوم أيضا الربان ولاء حافظ بتنفيذ أكبر علم لدولة تحت الماء بمشاركة مجموعة من الغواصين المصريين ليحقق رقم عالمى جديد بموسوعة جينيس ريكورد العالمية حيث يبلغ طول العلم المصرى 1125 متر مربع.

ويرتدي حافظ 3 طبقات، الأولى والثانية البدلة الواقية للحرارة، والثالثة بدلة الغطس، وفيها برنامج للقسطرة لسحب البول كل فترة، واستعمال "قرب" ماء ساخن بعد مرور 6 ساعات من النزول للتدفئة، بالإضافة إلى تواجد الدكتور أشرف صبري رئيس الجهاز الطبي معه أثناء الأكل والعلاج باستمرار تحت الماء.

وتحتفل القوات البحرية المصرية بالعيد القومي لها، والذي يوافق 21 أكتوبر من كل عام، وهو اليوم الذي قامت فيه قواتنا البحرية بتدمير المدمرة إيلات، وكانت تعد أكبر الوحدات البحرية الإسرائيلية في ذلك الوقت.

يذكر أن الربان البطل ولاء حافظ هو ضابط بالقوات الخاصة البحرية عمل بالقسم البحري بوزارة البحث العلمي، وكان قائد سرب الغواصين في نفس الوقت، ثم عمل مرشدا بهيئة قناة السويس.

وقام بتحقيق رقم 51 ساعة تحت الماء ليسجل بها بموسوعة جينيس ريكورد العالمية ويكسر الرقم الأمريكى المحقق في ذلك الوقت.

وتعرض الربان ولاء حافظ لحادث سيارة أصيب على أثره بشلل رباعي فقرر أن يضرب للعالم مثالا للبطل الذي لا تقهره الظروف كواحد من أبناء البحرية المصرية.