جماهير الأهلي لشوقي السعيد بعد التأهل للنهائي: "فين الخروف؟"

12:51 ص | السبت 24 أكتوبر 2020
جماهير الأهلي لشوقي السعيد بعد التأهل للنهائي: "فين الخروف؟"

الأهلي

نجح النادي الأهلي في تحقيق الانتصار على حساب نظيره نادي الوداد البيضاوي المغربي، في الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا، ليعبر إلى نهائي البطولة الأفريقية، للمرة الثالثة عشر في تاريخه.

وكان شوقي السعيد، لاعب الزمالك السابق قد راهن على خسارة الأهلي وتوديعه للبطولة الأفريقية على يد الوداد، وقال إنه سيقوم بذبح خروف حال تأهل الأهلي للمباراة النهائية.

وتداول بعض رواد موقع التواصل الاجتماعي، مطالب جماهير الأهلي لشوقي السعيد بذبح الخروف تنفيذا لوعده في حال تأهل الأهلي إلى النهائي وهزيمة الوداد البيضاوي.

وكتب أحد المغردين "من حكمدار العاصمة إلى شوقي السعيد، أهرب بره العاصمة"، وغرد آخر "الآن شوقي السعيد بيدور على خروف طيب وابن حلال"، وعاد مشجع أهلاوي ثالث ليقول: "محدش شاف شوقي السعيد وخروفه".

نجح الفريق الأول للنادي الأهلي، في الصعود للمباراة النهائية من بطولة دوري أبطال أفريقيا، عقب الفوز على الوداد المغربي بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت بينهما على ستاد القاهرة، مساء الجمعة، ليتأهل بمجموع المواجهتين بنتيجة 5\1.

أحداث الشوط الأول بدأت من جانب الوداد المغربي، بهجمة سريعة عن طريق مهاجمه كازادي كاسينجو، وسدد بجوار القائم الأيسر لمحمد الشناوي حارس الأهلي.

 ونجح مروان محسن، في تسجيل الهدف الأول للأهلي في الدقيقة الرابعة، بعد بينية رائعة من عمرو السولية، أودعها "مروان" في مرمى أحمد رضا، محرزًا الهدف الأول، بعد رجوع حكم المباراة لتقنية الفار.

وشكّل جونيور أجايي، خطورة حقيقية على مرمى الوداد، وسدد كرة قوية أنقذها حارس مرمى بطل المغرب.

وشهدت الدقيقة 15، سقوط وليد الكرتي، في منطقة جزاء الأهلي، مطالبًا بالحصول على ركلة جزاء، وبعد عودة الحكم لتنقية الفار، جرى استمرار اللعب.

وواصل لاعبو الوداد، محاولاتهم لإحراز هدف التعادل والعودة للمباراة، وتحديدًا من الجهة اليسري للأهلي، خلف أحمد فتحي، ولكن دون خطورة.

وفي الدقيقة 22، حصل الوداد، على ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء الأهلي، سددها أسامة الحداد، مرت سهلة على مرمى الشناوي، ورد محمد مجدي أفشة، بتسديدة رائعة مرت أعلى مرمى محمد رضا.

وفي الدقيقة 26، أضاف حسين الشحات، الهدف الثاني للأهلي، بعد سرعة غير عادية من أليو ديانج، الذي لحق الكرة قبل أن تخرج من الملعب، ومررها بينية ممتازة للشحات الذي كان في وضعية انفراد، وراوغ يحيي جُبران مدافع الوداد مرتين، وضع بعدهما الكرة في شباك حارس الوداد بسهولة.