السعيد خارج الأهلي.. صفر بطولات وفشل في تكرار سيناريو 2014

12:36 ص | الإثنين 26 أكتوبر 2020
السعيد خارج الأهلي.. صفر بطولات وفشل في تكرار سيناريو 2014

عبدالله السعيد

بعد 6 أعوام من آخر لقب قاري له بقميص النادي الأهلي، فشل عبدالله السعيد في استعادة لقبه القاري الغائب، ولكن رفقة فريقه الحالي بيراميدز، بعد الهزيمة أمام نهضة بركان بهدف نظيف، خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب مولاي عبدالله.

"السعيد" رحل عن صفوف الأهلي في صيف 2018 منتشيا بـ12 بطولة محليا وقاريا، ومنى صانع ألعاب منتخب مصر نفسه باستمرار تحقيق البطولات خارج جدران قلعة الجزيرة، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل حتى الآن سواء مع الإسماعيلي والذي سطع معه خلال 7 أعوام قبل الانتقال للأهلي أو بيراميدز فريقه الحالي.

وفشل "السعيد" في تحقيق أي بطولة سواء مع فريقه الأول الإسماعيلي أو بيراميدز، والذي انتقل إليه في موسم الانتقالات الشتوية في العام الماضي.

ومنى عبدالله السعيد نفسه باستعادة ألقابه بعيدا عن القلعة الحمراء، بتحقيق لقب كأس الكونفدرالية لبيراميدز وهي البطولة القارية الأخيرة التي حققها في مسيرته رفقة الأحمر، إلا أن الرياح أتت بما لا تشتهي السفن ليخسر بطولة أخرى بعيدا عن جدران الجزيرة.

وشارك عبدالله السعيد في آخر بطولة قارية لفريقه السابق الأهلي، حينما توج المارد الأحمر بلقب كأس الكونفدرالية لأول مرة في تاريخه في مباراة دراماتيكية أمام سيوي سبور الإيفواري، في المباراة التي أحرز خلالها عماد متعب هدف قاتل في الدقيقة 96، ليحول وجهة الكأس لقلعة الجزيرة بعد الهزيمة في مباراة الذهاب بنتيجة 2-1.

وشارك "السعيد" حينها كبديل في الدقيقة 75 بدلًا من البوركينابي موسى يدان، وساهم في هدف الأهلي القاتل، بعد تمريرته لوليد سليمان والذي أرسل عرضية متقنة استقبلها متعب برأسه متقنة في الشباك.