3 مدربين قادوا موسيماني للتتويج مع الأهلي بدوري الأبطال التاريخي

10:47 ص | السبت 28 نوفمبر 2020
3 مدربين قادوا موسيماني للتتويج مع الأهلي بدوري الأبطال التاريخي

فريق الأهلي بكأس دوري أبطال أفريقيا

حصد الأهلي ببراعة لقب دوري أبطال أفريقيا، للمرة التاسعة في تاريخه، عقب الفوز على الزمالك بهدفين مقابل هدف، في النهائي الذي أُقيم أمس الجمعة، لأول مرة بنظام المباراة الواحدة، على ستاد القاهرة الدولي.

مشوار المارد الأحمر حتى التتويج بالبطولة القارية الأكبر للأندية في القارة السمراء كان مليئا بالمحطات الصعبة أبرزها على الإطلاق هي رحيل أكثر من مدير فني طوال مشوار البطولة وصل لـ4 مدربين، مرورًا بالمباريات الصعبة داخليًا وخارجيًا، ولكن طموح الأهلي ولاعبيه كسر كل هذه الحواجز حتى توج باللقب القاري التاسع في تاريخه لدوري أبطال أفريقيا.

بداية الأهلي في البطولة الحالية التي تعتبر الوحيدة في تاريخ مشاركات الفريق الأفريقية والتي يقود فيها 4 مدربين حتى النهائي، كانت مع الأورجواياني مارتن لاسارتي الذي قاد الفريق في مباراة الذهاب في الدور التمهيدي أمام اطلع بره بطل جنوب السودان التي انتهت بفوز الأهلي 4- صفر.

المدير الفني الثاني للأهلي في مشوار بطولة أفريقيا هو محمد يوسف الذي تولى الفريق بعد رحيل مارتن لاسارتي بعد الهزيمة أمام بيراميدز في دور الـ16 لبطولة كأس مصر، وقاد يوسف سفينة المارد الأحمر في مباراة العودة أمام اطلع بره وفاز الأهلي 9- صفر، وهو أكبر فوز في تاريخ مشاركات الأندية المصرية في البطولات الأفريقية.

المدرب الثالث هو السويسري رينيه فايلر، المدير الفني الجديد الذي تعاقد معه محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي مطلع الموسم الجاري، وبدأ فايلر مشواره مع الفريق في بطولة أفريقية أمام كانو سبورت أكاديمي بطل غينيا الاستوائية في دور الـ32.

وقاد فايلر فريق الأهلي في 10 مباريات في البطولة الأفريقية، حقق خلالها ستة انتصارات وثلاثة تعادلات وخسر مباراة واحدة كانت أمام النجم الساحلي التونسي في عقر داره، حيث فاز على كانو سبورت بهدفين نظيفين في مالابو، وبرباعية نظيفية في ستاد القاهرة.

وفي دور المجموعات فاز على الهلال السوداني بالقاهرة وعلي بلاتينيوم بطل زيمبابوى وعلى النجم الساحلي التونسي بالقاهرة، فيما تعادل مع بلاتينيوم بهدف لكل فريق في زيمبابوى، ومع الهلال 1-1 في الخرطوم، وكانت الخسارة الوحيدة أمام أمام النجم الساحلي.

وفي دور الثمانية فاز الأهلي على فريق صن داونز الجنوب أفريقي بهدفين نظيفين بالقاهرة، وتعادلا بهدف لكل فريق في بريتوريا.

المدرب الرابع هو بيتسو موسيماني الذي تولى السفينة الحمراء مطلع أكتوبر الماضي، وقاد الفريق في مباراتي الوداد المغربي في الدور نصف النهائي، وفاز الأهلي بهدفين نظيفين في الدار البيضاء وبثلاثية مقابل هدف بالقاهرة، وبعدها تخطى عقبة الزمالك الصعبة بهدفين مقابل هدف وتوج باللقب القاري التاسع في تاريخه.

ومن أبرز المحطات الصعبة التي كانت في مشوار الأهلي، مباراة الهلال السوداني التي أقيمت بالخرطوم، والتي كان على الأهلي تحقيق نتيجة إيجابية خلالها للاستمرار في البطولة، ونجح في العودة للقاهرة بالتعادل الإيجابي ليقطع تأشيرة الصعود لربع النهائي.

في الدوري ربع النهائي كانت أصعب المحطات عندما نجح في تخطي عقبة صن داونز الجنوب أفريقي، الذي لقن الأهلي أكبر خسارة في تاريخه على المستوى الأفريقي، بخماسية نظيفة، في النسخة الماضية، حيث فاز المارد الأحمر على بطل جنوب أفريقيا بهدفين نظيفين قبل أن يتعادل في موقعة الإياب بهدف لكل فريق ويصعد للدور قبل النهائي.