وكيل بوطيب: "الزمالك أجبره على اللجوء للفيفا"

02:43 ص | الخميس 03 ديسمبر 2020
وكيل بوطيب: "الزمالك أجبره على اللجوء للفيفا"

خالد بوطيب

كشف المغربي محمد عزيز وكيل اللاعب خالد بوطيب آخر تطورات أزمة بوطيب ونادي الزمالك.

وقال عزيز خلال ظهوره ببرنامج ملعب أون رفقة الإعلامي أحمد شوبير: "أزمة بوطيب والزمالك في الفيفا في الوقت الحالي وطلبنا ان نحل بالتراضي ولم يكن هناك رد من الزمالك وهذا الأمر أجبر خالد بوطيب على الذهاب للفيفا ولا يوجد أي حكم حتى الأن الأمور الآن في يد الفيفا ربما في شهر فبراير المقبل يكون هناك جلسة ويتبقى له مستحقات موسم ونصف".

وكشف المهاجم المغربي، خالد بوطيب، مهاجم الزمالك السابق، أن هدفه من الانتقال إلى لوهافر الفرنسي هو مساعدة الفريق على الصعود إلى الدوري الممتاز، مشيرًا أيضًا إلى رغبته الكبيرة في العودة للعب بعد توقف طويل عن ممارسة الكرة منذ انفصاله عن الزمالك.

وقال "بوطيب" في مؤتمر تقديمه الرسمي: "أنا هنا من أجل خدمة الآخرين والنادي وأهدافه، ونطمح لإعادة لوهافر إلى دوري الدرجة الأولى الفرنسي".

واختتم بقوله: "طوال الوقت وأنا متشوق للعودة وممارسة كرة القدم، لكن بعد هذه الاستراحة عقب رحيلي عن الزمالك، أصبحت جائعًا أكثر للعب".

 يُذكر أن لوهافر لم يكشف عن مدة تعاقده مع بوطيب ولا قيمته المادية، واكتفى بالترحيب بالوافد الجديد والذي يعرف الكرة الفرنسية جيدًا بحكم تجاربه السابقة مع أندية مثل أجاكسيو وستراسبورج.

الزمالك ينفي طلب بوطيب الحصول على 2 مليون دولار

من جهة أخرى نفى مجلس إدارة نادي الزمالك، وصول أي إخطارات تفيد بطلب المغربي خالد بوطيب، الحصول على 2 مليون دولار، نظير إسقاط الدعوى القضائية التي أقامها اللاعب ضد النادي دفي الاتحاد الدولي لكرة القدم، واشتراطه الحصول على كل الضمانات قبل إنهاء الملف.

وكشف مصدر داخل الزمالك، لـ"الوطن سبورت"، عن تواصل الإدارة مع اللاعب للتفاوض معه وديا حول حصوله على مستحقاته، مقابل التنازل عن الشكوى قبل صدور حكم بها، موضحا أن التفاوض لم يشهد تحديد أي مبلغ مالي من جانب اللاعب لحل المشكلة.

وأضاف: "النادي عرض على خالد بوطيب، الحصول على كافة مستحقاته دون مبالغة خاصة وأنه لم يلعب كثيرا مع الفريق، وكان كثير الإصابات، ورد اللاعب بالرفض، والتمسك بالحصول على كل ما يخصه ماديا حسب عقده مع النادي تاركا الأمر في يد المحكمة الرياضية الدولية (كأس)، والتي لم تصدر حكمها في الشكوى التي تقدم بها".