محمد عبدالمنصف يتسبب في حيرة جهاز المنتخب قبل معسكر مارس

05:06 م | الأربعاء 13 يناير 2021
محمد عبدالمنصف يتسبب في حيرة جهاز المنتخب قبل معسكر مارس

محمد عبد المنصف

سيطرت حيرة على الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول بقيادة حسام البدري، بشأن انضمام محمد عبدالمنصف، حارس الفريق الأول لكرة القدم بنادي وادي دجلة، ضمن كتيبة المنتخب، في معسكر الفراعنة المقبل المقرر له في شهر مارس المقبل، استعدادًا لمواجهتي كينيا وجزر القمر في منافسات الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون.

المنتخب يُفكر في عبدالمنصف

ودفع تألق محمد عبدالمنصف، منذ مطلع الموسم، بعدما قاد الغزلان لتعادلين أمام الأهلى سلبيًا، وحرم بيراميدز من خطف ثلاث نقاط بتصديه لركلة جزاء في المباراة التى انتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق، إلى تفكير الجهاز الفني، للمنتخب إلى تواجده في معسكر مارس المقبل، كحارس ثالث، مع محمد الشناوي، حارس الأهلي، ومحمد أبو جبل حارس الزمالك.

كبر سِن محمد عبدالمنصف

وتأتي حيرة الجهاز الفني للمنتخب في ضم عبدالمنصف، رغم تألقه، بسبب تقدمه في السن، لاسيما أنه اقترب من إتمام عامه الـ 44، الأمر الذي يهدد استمراريته مع المنتخب الوطني، ولكن تجربة عصام الحضري، حارس مرمي المنتخب السابق، وتواجده مع الفراعنة في مونديال روسيا 2018 وهو عمره 45 عامًا، جعلت جهاز المنتخب يُفكر كثيرًا في انضمام عبدالمنصف.

ومن المنتظر أن يحسم أداء عبدالمنصف، في المباريات المقبلة، حتى موعد إعلان قائمة المنتخب لمعسكر مارس، موقف الجهاز الفني النهائي من ضمه لقائمة المعسكر، استعدادًا لمواجهتي كينيا وجزر القمر في منافسات الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون.

جهاز المنتخب يبحث عن الحارس الثالث

ويبحث جهاز حسام البدري، في الوقت الحالي، الاستقرار على الحارس الثالث، لمنتخب مصر، في ظل وجود اتجاه باستبعاد محمد بسام حارس طلائع الجيش، من معسكر مارس المقبل، بسبب تراجع مستواه مع فريقه.