شكاوى عمرو فهمي تلاحق الفاسدين.. تسببت بإيقاف أحمد أحمد وتهدد خليفته

10:11 م | الأربعاء 27 يناير 2021
شكاوى عمرو فهمي تلاحق الفاسدين.. تسببت بإيقاف أحمد أحمد وتهدد خليفته

عمرو فهمي المدير التنفيذي السابق للاتحاد الأفريقي

رحل جسده ولكن مطاردته للفساد وشكواه ضده لم ترحل ولم تمت نهائيًا فظلت تلاحق كل من عليه شبهة فساد داخل الاتحاد الأفريقي، فبعد رحيل عمرو فهمي المدير التنفيذي السابق للاتحاد الأفريقي، بشهور قليلة تم الإعلان من الاتحاد الدولي لكرة القدم عن إيقاف أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي السابق، بسبب شكاوى قدمها الراحل وحملت العديد من المستندات التي تثبت الفساد داخل «كاف»، ولكن الأمر لم يقف هنا ولاحقت شكاوى عمرو فهمي الرجل الأول في الكاف حاليًا الكونغولي عوماري كونستانت، ليفشل في تقديم ملف ترشحه على أي منصب ويكتفي بوجوده في الاتحاد  فقط.

عمرو فهمي يلاحق مسؤولي الكاف

عمرو فهمي الراحل الحاضر بشكواه لن ينساه أحد فظل يلاحق فساد الكاف حتى قبل مماته بأيام قليلة، ولم يصمت ولو لدقيقة واحدة، حيث حارب فسادين في أشد الخطورة، مرضه الذي كان يلازمه وفساد «الكاف»، فالمرض يفسد الجسد وقد يبعد الشخص عن الحياة والفساد قد يقضي على منظومة كرة بأكملها وتظل قارة تعيش في ظلم من شخص يتحكم في كل شيء.

منذ ساعات قليلة قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم وقف ترشح كونستانت عوماري، الرئيس المؤقت للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، على منصب المكتب التنفيذي بـ«فيفا»، بسبب التحقيقات الجارية من قبل لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الدولي، وهو ما أكد عليه «الوطن سبورت» في وقت سابق، بأن هناك قضايا فساد متورط فيها عوماري بعد شكاوى الراحل عمرو فهمي ومحمد الشريعي المدير المالي لـ«كاف» سابقا، وبالحديث عن التوقيت تحديدا ففي 23 نوفمبر الماضي، كشف مصدر داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في تصريحات خاصة لـ«الوطن سبورت»، عن أن عوماري متورط أيضا في قضايا فساد ومن الممكن أن يصدر قرار بإيقافه خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أن  الراحل عمرو فهمي، المدير التنفيذي السابق للاتحاد الأفريقي، ومحمد الشريعي المدير المالي للاتحاد الأفريقي السابق، أرسلا شكاوى ضد عوماري للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» ويتم النظر والبت فيها خلال الأيام الجارية.

طالع تفاصيل خبر الوطن في نوفمبر الماضي من هنا.

وكان «الوطن سبورت» انفرد بمستندات إدانة أحمد أحمد والتي قدمها كل من محمد الشريعي المدير المالي للكاف سابق والراحل عمرو فهمي.

وأكد مصدر داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أكد لـ«الوطن سبورت» أن عمرو فهمي اكتفى بملاحقة أحمد أحمد وعوماري فقط، حيث أكد للمقربين منه أن هذا الثنائي سيكشف عن الفساد داخل الكاف.

إيقاف ترشح عوماري لعضوية المكتب التنفيذي لـ«فيفا» ليس من فراغ ولكن بسبب تحقيقات جارية وشكاوى تم تقديمها من الراحل عمر فهمي ضد الرئيس المؤقت للكاف، ليظل عمرو فهمي يلاحق كل من اقترن اسمه بفساد داخل الكاف رغم رحيله ولكن شكواه حاضرة على أرض الواقع تستكمل مسيرته الذي لم يشأ القدر أن يستكملها بنفسه وصعدت روحه إلى السماء.