مصر تفوز باحترام العالم في نهائي مبكر للمونديال والحظ يبتسم للدنمارك

09:56 م | الأربعاء 27 يناير 2021
مصر تفوز باحترام العالم في نهائي مبكر للمونديال والحظ يبتسم للدنمارك

لقطة من مباراة مصر والدنمارك

نجح رجال المنتخب الوطني لكرة اليد، بقيادة المدير الفني الإسباني، روبرتو جارسيا باروندو، في كسب احترام العالم أجمع بعد أداء بطولي وأسطوري أمام بطل العالم، المنتخب الدنماركي، والذي لم يتلق أي هزيمة أو تعادل طيلة مشواره في النسخة الحالية من مونديال اليد، المقام على الأراضي المصرية خلال الفترة من 13 يناير، وحتي 31 من ذات الشهر، ولا شك في أن كتيبة الفراعنة والتي تضم تشكيلتها العديد من اللاعبين صغار السن والذين يخوضون أغلبهم البطولة العالمية للمرة الأولى على الإطلاق طيلة مسيرتهم أن ينجحوا في إدهاش العالم أجمع بآداء خرافي سيظل محفورًا في كتب تاريخ كرة اليد أمام الفريق الخبير والمتربع على عرش كرة اليد العالمية المنتخب الدنماركي المدجج بنجوم اللعبة الأفضل بالعالم في مختلف المراكز، والذين ينشطون بأفضل الفرق والبطولات على مستوى العالم.

بداية الملحمة

بداية الملحمة العالمية التاريخية التي سطرها رجال كرة اليد المصرية، والتي يبدو وأنهم قد استلهموا كواليسها ومجرياتها من أبطال حرب أكتوبر المجيدة عام 73، كانت منذ الثانية الأولى من اللقاء والذي كان يشهد تقدمًا في نتيجة تلك المواجهة للفريق الوطني أمام نجوم اللعبة خلال العشر دقائق الأولى من تلك الموقعة العالمية.

وظلت النتيجة بعد ذلك عالقة بين كلا الفريقين، حتى تمكن أحفاد الفايكنج في إنهاء الشوط الأول من المباراة لصالحهم في آخر دقائقها بنتيجة 16-13.

المستحيل ليس مصريًا

وفي الشوط الثاني، تغير الحال تمامًا، ونجح أحفاد الفراعنة في قلب الطاولة على عمالقة الفايكنج تمامًا حتى نجحوا خلال أغلب أوقات الشوط الثاني في التقدم في نتيجة المباراة على الفريق الدنماركي الخبير وسط حالة من الكر والفر في نتيجة المباراة بين الجانبين، وفي الوقت الذي كانت تشير فيه النتيجة إلى تعادل الفريقين بنتيجة 28-28، وبالتحديد خلال آخر 5 ثوان من عمر اللقاء كان الاستحواذ من نصيب الدنماركيين، تمكن رجال المنتخب الوطني من الصمود والتماسك بشكل كبير حتى خروج المباراة إلى بر الأمان واحتكام كلا الفريقين للأشوط الإضافية.

وواصل المنتخب الوطني ملحمته البطولية أمام بطل العالم في الأشواط الإضافية التي ظل متقدمًا خلالها بفارق هدف وحيد، حتى آخر ثواني الشوط الأخير التي حصل خلالها المنتخب الدنماركي على ركلة جزائية ونجح في التعادل من خلالها، حتى احتكم الفريقين في النهاية للرميات الجزائية لحسم نتيجة المباراة، والتي ابتسم الحظ فيها لأحفاد الفايكنج بنتيجة 38-39.