5 تحديات صعبة تنتظر موسيماني والأهلي ضد سيمبا بدوري أبطال أفريقيا

11:08 م | الخميس 08 أبريل 2021
5 تحديات صعبة تنتظر موسيماني والأهلي ضد سيمبا بدوري أبطال أفريقيا

لاعبي الأهلي مع الجهاز الفني بقيادة بيتسو موسيماني

ينتظر فريق كرة القدم بالنادي الأهلي بقيادة مديره الفني الجنوب إفريقي، بيتسو موسيماني، العديد من التحديات الكبيرة والصعبة أمام ضيفه سيمبا التنزاني، في المواجهة التي من المقرر أن تجمع الفريقين، في ختام دور المجموعات من النسخة الحالية لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

الثأر ورد الاعتبار

يضع لاعبو المارد الأحمر نصب أعينهم تحقيق نتيجة الفوز فقط ولا غيره على سيمبا، وذلك على الرغم من تأكد حسم الفريق التنزاني صدارة المجموعة، والفريق الأحمر مركز الوصافة، حيث يسعى لاعبو الفريق الأهلاوي لرد الثأر والاعتبار أمام الفريق التنزاني، خاصة بعد الخسارة التي تكبدها الفريق المصري الكبير أمام نظيره التنزاني خارج الديار في الجولة الثانية من دور المجموعات.

رسالة تحذيرية لكبار القارة قبل معترك ربع النهائي

لا شك في أن نجاح العملاق الأحمر في تحقيق نتيجة الانتصار على الفريق التنزاني من شأنها إيصال رسالة تحذيرية صارمة لكبار القارة بأن بطل النسخة الأخيرة من البطولة القارية يستهدف حصد الأميرة العاشرة، خاصة أن الفريق الأهلاوي ينتظر أحد كبار القارة الوداد المغربي، أو صن داونز الجنوب إفريقي، أو الترجي حال حسمه صدارة مجموعته في الدور ربع النهائي.

الاطمئنان على جاهزية لاعبيه قبل صدام القمة

يسعى الجنوب إفريقي موسيماني للاطمئنان على مدى جاهزية لاعبيه وعلى الأخص دكة البدلاء قبل صدام القمة الناري أمام غريمه التقليدي الزمالك، في المواجهة المقرر إقامتها الثامن عشر من شهر إبريل المقبل، ضمن مؤجلات الجولة السابعة من الدوري، لذا قد يدفع المدرب الجنوب أفريقي بأكثر من لاعب بديل خلال مواجهة سيمبا من أجل اكسابهم حساسية المواجهات الكبيرة.

استعادة الثقة

يسعى المارد الأحمر لتحقيق انتصار هام وثمين، خاصة أن من شأن هذا الانتصار أن يمنح لاعبي الفريق الأحمر دفعة معنوية كبيرة قبل مواجهة القمة، وفي الوقت ذاته استعادة اللاعبين ثقتهم بنفسهم من جديد، خاصة بعد الآداء الباهت للفريق في آخر مبارياته الأفريقية أمام المريخ، عقب التعادل مع الففريق السوادني بنتيجة 2-2.

فرصة جديدة لبواليا

أيضًا تحمل تلك المواجهة أهمية خاصة لمهاجم الريق الكونغولي والتر بواليا، حيث تعد تلك المباراة فرصة جديدة لإثبات الذات للمهاجم الكونغولي، والذي يعاني من حالة غريبة من سوء الحظ التي تلازمه منذ انتقاله للفريق الأحمر.