حكاوي رمضان.. ميدو يدخل تاريخ التدريب من بوابة كسر رقم أهلاوي

01:56 م | الجمعة 23 أبريل 2021
حكاوي رمضان.. ميدو يدخل تاريخ التدريب من بوابة كسر رقم أهلاوي

أحمد حسام ميدو مدرب الزمالك السابق

دائما يرتبط شهر رمضان بذكريات المباريات التي لا تنسى وستظل خالدة في ذاكرة الجماهير ويستعيدوا أحداثها مع كل عام يحل فيه الشهر الكريم، ويستعرض "الوطن سبورت" أبرز تلك الذكريات على مدار شهر الصيام.

ومن ضمن الأحداث المرتبطة بشهر رمضان دخول أحمد حسام ميدو نجم الزمالك السابق تاريخ التدريب بعد أن قاد الفريق الكروي الأول بالنادي الأبيض لحصد بطولة كأس مصر ليكون أصغر مدير فني في تاريخ الكرة المصرية، يحصد لقب حيث كان عمر العالمي وقتها 31 عاما وخمسة أشهر.

ميدو وقتها كسر رقم الراحل عبده صالح الوحش، المدير الفني السابق للأهلي والذي قاد الفريق الأحمر لحصد لقب كأس مصر موسم 1960-1961، حيث قاد الأهلي لحصد اللقب يوم 28 أبريل 1961، وكان عمره وقتها 31 عاما و11 شهرا و19 يوما، وجاء ميدو في عام 2014 وكسر ذلك الرقم.

شباب الزمالك يتفوق على خبرات صدقي في سموحة

في 22 رمضان، عام 2014، واجه الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، نظيره نادي سموحة، على ستاد الدفاع الجوي، في المباراة النهائية ببطولة كأس مصر، وكان يتولى القيادة الفنية للفريق السكندري وقتها المدير الفني المخضرم حمادة صدقي.

حازم إمام، لاعب القلعة البيضاء سجل هدف تتويج الزمالك باللقب بالدقائق الأخيرة من عمر المباراة، ليعوض الجماهير البيضاء عن خسارة لقب الدوري هذا الموسم عندما أقيم بنظام الدورة الرباعية.

حازم إمام سجل الهدف القاتل عن طريق متابعة الكرة التي سددها يوسف أوباما، وارتدت من يد أمير عبد الحميد حارس مرمى سموحة، ليحقق الأبيض اللقب.

المباراة كانت على صفيح ساخن وبدأت بمستويات متساوية من قبل الطرفين، حيث دخل الفريق السكندري المباراة كخصم قوي، بعد أن حقق المركز الثاني في الدوري هذا الموسم خلفاً للنادي الأهلي، الذي حصد لقب الدوري في ذلك العام بفارق الأهداف عن سموحة، إلا أن الفريق السكندري ثأر منه وقد نجح في الإطاحة بأبناء القلعة الحمراء من نصف نهائي كأس مصر.

وفي نهاية لقاء الزمالك سموحة تفوق حماس ميدو على خبرة حمادة صدقي ودخل العالمي التاريخ بقيادة الزمالك لحصد لقب كأس مصر.