تصعيد ناشئين ورحيل التوأم.. كيف جسد صالح سليم مقولة الأهلي فوق الجميع؟

07:14 ص | الخميس 06 مايو 2021
تصعيد ناشئين ورحيل التوأم.. كيف جسد صالح سليم مقولة الأهلي فوق الجميع؟

صالح سليم

«الأهلي فوق الجميع»، جمله قالها صالح سليم، ولازال الجميع من جماهير القلعة الحمراء يرتبط بها ارتباطا وثيقا في أي مشكلة تواجه النادي، مقوله يرددها الصغار قبل الكبار، بعد أن قالها المايسترو الذي تحل اليوم الخميس ذكري وفاته الـ19.

ويستعرض «الوطن سبورت» كيف جسد صالح سليم مقولة «الأهلي فوق الجميع»: 

قرارات صارمة.. كيف جسد صالح سليم مقولة «الأهلي فوق الجميع»؟

بدأت قصة ترسيخ مقولة «الأهلي فوق الجميع»، بالأزمة الأولى للاعب يدعي محمد عباس، الذي كان يتوقع له الجميع أنه سيكون الأفضل في القارة السمراء، نظرا للقدرات الفنية التي كان يمتلكها، لكنه لم يكن على قدر كبير من الالتزام يسمح له باستكمال مسيرته داخل القلعة الحمراء.

أزمة  محمد عباس وصلت إلى الشطب نهائيا من سجلات النادي واتحاد الكرة بفرمان من صالح سليم، بعد أن تغيب عن مران الفريق فى عدد من المناسبات، وتحديدا في عام 1985، ليعود اللاعب ملتزما من جديد للنادي بعد طلب من محمود السايس، المدير الفني للنادي آنذاك، قبل أن يفقد اللاعب مجددا ثوابه ويعود إلى عدم الالتزام ويغيب عن تدريبات الأهلي.

تولى محمود الجوهري منصب المدير الفني للنادي الأهلي، خلفا لمحمود السايس، وطلب من هاني مصطفى، المشرف العام على الكرة، عودة محمد عباس من جديد للنادي، لكنه رفض بشكل قاطع، وأيد صالح سليم القرار وقتها.

أزمة محمد عباس وقبول استقالة الجوهري من تدريب الأهلي 

محمود الجوهري طلب من إدارة النادي عودة محمد عباس أو الاستقالة من منصبه كمديرا فنيا للنادي، في محاولة للضغط على إدارة النادي من أجل عودة اللاعب، لكن الإدارة قبلت الاستقالة وقتها، في مفاجأة كبري، ليتحالف 16 لاعبا مع «الجوهري» ويعلنوا تمردهم عن خوض التدريبات الجماعية للفريق، ويلحق بهم باقي الفريق في معسكر المنتخب، متحالفين مع الجنرال في هذا التوقيت.

واتخذ صالح سليم قرارا تاريخا في عام 1985، بإيقاف 26 لاعبا بالفريق عن خوض المباريات، وصعد 20 لاعبا من قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، قبل مباراة مهمة أمام الغريم التقليدي نادي الزمالك، ليكونوا على الموعد، بعد تحقيقهم الانتصار على حساب الأبيض بنتيجة 3 أهداف مقابل هدفين، والعبور إلي الدور نصف النهائي من المسابقة، ليجسد سليم مقولة «الأهلي فوق الجميع»، وينجح في تحقيق انتصاري المبدأ والعبور إلى الدور المقبل من المسابقة.

أزمة «التوأم» ورحيل الثنائي إلى الزمالك

في واحدة من القرارات التي رسخ فيها صالح سليم مقولة «الأهلي فوق الجميع»، وافق الرئيس الأسطوري للنادي الأهلي على رحيل التوأم حسام حسن وإبراهيم حسن، بعد عودتهما من الاحتراف الخارجي، ووضعهما لعدد من الشروط من أجل التواجد مع النادي الأحمر، الأمر الذي رفضه «سليم»، وانتقل الثنائي وقتها إلى الغريم التقليدي نادي الزمالك بشكل رسمي.