من الأزهر للملعب ومحطة البنزين.. رحلة كفاح «برازيلي» نحو سلم النجومية

04:56 م | الجمعة 11 يونيو 2021
من الأزهر للملعب ومحطة البنزين.. رحلة كفاح «برازيلي» نحو سلم النجومية

طه البرازيلي لاعب مركز شباب سمسطا

يتجه إلى جامعة الأزهر صباح كل يوم من أجل التواجد في المحاضرات والاستماع إلى أساتذته بالإضافة لخوض الامتحانات، ثم يعود للمشاركة في المباريات مع فريقه مركز شباب سمسطا، قبل أن يختتم ليلته بالاتجاه إلى عمله في أحد محطات الوقود، رحلة يومية شاقة يخوضها «طه عبد العظيم» الشهير بـ البرازيلي، اللاعب الصاعد في صفوف فريق مركز شباب سمسطا بمحافظة بني سويف، الذي يشارك في مجموعة الصعيد بـ دوري الدرجة الثانية الممتاز ب، لكن ربما تكون مواجهة الألومنيوم هي نقطة التحول لهذا الموهوب الصغير.

طه عبد العظيم أو البرازيلي من مواليد شهر أكتوبر من عام 2000، وبدأ مسيرته في الثامنة عشرة من عمره، حيث كان يلعب صباحًا مع ناشئي سمسطا ويتجه مساءً للعمل كـ فران بأحد المخابز.

تم تصعيد البرازيلي، الذي يجيد في مركزي الظهير والجناح الأيسر، إلى الفريق الأول لمركز شباب سمسطا بعد تألقه، في الوقت الذي بدأ فيه دراسته الجامعية، حيث التحق بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر في القاهرة، لتصبح الظروف أكثر صعوبة، وتزداد مشقة الرحلة.

البرازيلي عن رحلته الصعبة: مشتت جدا ومرهق من السفر 

ترك البرازيلي عمله السابق حيث يتعارض مع مواعيد التدريبات، ليتجه إلى العمل برفقة أخيه في أحد المحلات لبيع البنزين والزيوت، وحسبما أوضح «البرزايلي» لـ«الوطن سبورت»، فإنه أصبح يذهب إلى جامعة الأزهر ويعود من أجل خوض التدريبات والمباريات فقط.

             طه البرازيلي لاعب مركز شباب سمسطا

وعن صعوبة رحلته اليومية، تحدث طه البرازيلي: «الحقيقة بكون مشتت جداً، ومرهق كمان من السفر، أنا بسافر في اليوم مرتين من القاهرة إلى بني سويف، فأكيد هيكون الموضوع صعب، وكمان المقابل المادي اللي باخده من الفريق قليل جدًا لا يذكر، وميساعدنيش في حياتي الشخصية».

نجم سمسطا: حلمي ألعب في الدوري الممتاز.. وأمي أكتر حد بيدعمني

وعن أحلامه في عالم كرة القدم، جاءت إجابته لتعبر عن البساطة والقناعة حيث رد قائلاً: «حلمي أوصل لمكان كويس بس مش اكتر، وعايز أبني مستقبل كويس لأني بحب الكوره جدا، وكل ده بعمل لأني بعشق الكوري من صغري، رغم كل الضغوط بس بحاول وربنا بيديني على قد تعبي، ونفسي ألعب في الدوري الممتاز مش أكتر».

وعن دور أهله في مساعدته خلال رحلته الشاقة، أكد البرازيلي أن جميع أشقائه يساندونه، والجميع يدعمه في مسيرته الكروية، ولكن أكثر شخص يدعمه هي والدته.

وربما تكون النقطة الأبرز في رحلة البرازيلي فريق مركز شباب سمسطا، عندما واجه نظيره نادي الألومنيوم في مواجهة صعبة على ملعب مركز شباب ببا في بني سويف، ظهر يوم الثلاثاء الماضي الموافق 8 يونيو، حيث ينافس الأولومنيوم مع الشرقية للدخان والمنيا على بطاقة الصعود للدوري المصري الممتاز، بينما يتواجد سمسطا ضمن دائرة المتنافسين على الهبوط في دوري القسم الثاني.

                طه البرازيلي لاعب مركز شباب سمسطا

انطلق البرازيلي من منتصف الملعب، في الجبهة اليسرى لفريقه، ليرسل تسديدة بعيدة المدى لم يتوقعها أحد في الملعب، لتخدع حارس مرمى الألومنيوم، ويفشل في إبعادها لتسكن شباكه، وتمنح سمسطا ثلاث نقاط ثمينة.

هذا الانتصار رفع رصيد فريق سمسطا لـ28 نقطة، ارتقى بها للمركز الثاني عشر في جدول الترتيب، بفارق الأهداف عن فريق قنا، الذي يحتل المركز الثالث عشر، بينما يتواجد مركز شباب سمسطا خلف تليفونات بني سويف وكيما أسوان بنفس الرصيد أيضاً.

ما زال سمسطا يصارع من أجل الهروب من دائرة الهبوط في دوري المظاليم، وما زال البرازيلي يواصل رحلته اليومية، حيث تنص لائحة الاتحاد المصري لكرة القدم على هبوط 4 فرق من كل مجموعة، حيث ستهبط الأندية التي تحتل المراكز من الثالث عشر وإلى السادس عشر، لذلك ربما يكون هدف طه، والذي جاء بمهارة برازيلية كما يلقب، يسطر تاريخاً لفريق سمسطا، حيث قد ينقذه من الهبوط إلى دوري الدرجة الثالثة.

استطلاع رأى

  • بوليفيا

    بوليفيا

  • -

    :

    -

    11:00 PM

    كوبا أمريكا
  • أوروجواي

    أوروجواي

  • كولومبيا

    كولومبيا

  • 1

    :

    2

    02:00 AM

    كوبا أمريكا
  • البرازيل

    البرازيل