تاريخ مشاركات مصر في الأولمبياد.. هل يحقق أبناء شوقي غريب أول ميدالية؟

12:16 م | الأربعاء 21 يوليو 2021
تاريخ مشاركات مصر في الأولمبياد.. هل يحقق أبناء شوقي غريب أول ميدالية؟

المنتخب الأولمبي

تترقب جماهير الكرة المصرية ضربة بداية المنتخب الأولمبي بقيادة مديره الفني شوقي غريب، في أولمبياد طوكيو عندما يلتقي مع نظيره إسبانيا في التاسعة والنصف صباح غد الخميس، ضمن منافسات الجولة الأولى لمرحلة دور المجموعات، والتي يسعى فيها منتخب الفراعنة للخروج بنتيجة إيجابية قبل صدامه مع منتخبي الأرجنتين وأستراليا بالجولتين الثانية والثالثة بدور المجموعات.

ويستعرض «الوطن سبورت» تاريخ منتخب مصر خلال المرات السابقة التي شارك فيها في الأولمبياد قبل المشاركة المرتقبة للفراعنة في أولمبياد طوكيو التي تستمر منافستها حتى الثامن من أغسطس المقبل.

البداية في أنتويرب 1920

الظهور الأول لمنتخب مصر كان في أولمبياد 1920 في أنتويرب، ببلجيكا،  ووقتها خاض منتخب الفراعنة مباراة وحيد ضد إيطاليا، حيث كانت المباراة الدولية الرسمية الأولى للفراعنة، في الأولمبياد،  وخسر منتخبنا الوطني بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي أقيم في 28 أغسطس 1920.

الظهور الثاني في  باريس 1924

منتخب مصر الأولمبي ظهر للمرة الثانية في أولمبياد باريس 1924، وتأهل الفراعنة إلى الدور ربع النهائي عقب الفوز على المجر بثلاثية نظيفة، وسجل هذا الجيل اسمه في كتب التاريخ بأحرف من نور، بعد أن حقق أول انتصار لمصر في الأولمبياد، وعاد وتلقى خسارة كبيرة أمام السويد بخمسة أهداف دون رد، وفشل في التأهل للدور نصف النهائي.

أمستردام 1928 وفوز بسباعية

خلال منافسات أولمبياد أمستردام 1928 حقق المنتخب الوطني المركز الرابع في تلك النسخة، بعد الفوز الكبير والتاريخي  على تركيا بسبعة أهداف مقابل هدف، والتغلب على البرتغال بهدفين مقابل هدف في الدور ربع النهائي، قبل الخسارة الكبيرة أمام الأرجنتين بستة أهداف نظيفة في الدور نصف النهائي.

وخلال مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع خسر منتخب مصر وفشل في اقتناص ميدالية برونزية عقب خسارته الثقيلة  أمام إيطاليا بنتيجة 11-3، ليحصد الفراعنة المركز الرابع.

برلين 1936 خسارة من النمسا

خلال منافسات أولمبياد برلين 1936 لعب منتخب مصر مباراة وحيدة وخسر من النمسا بثلاثة أهداف مقابل هدف.

 لندن 1948 وهزيمة من الدنمارك

خلال منافسات أولمبياد لندن 1948 خاض المنتخب الوطني مباراة واحدة و خسر أمام الدنمارك بثلاثة أهداف مقابل هدف.

هلسنكي 1952 فوز على تشيلي وخسارة من ألمانيا

خلال منافسات أولمبياد هلسنكي 1952 حقق المنتخب الوطني فوزا دراميا على تشيلي بخمسة أهداف مقابل أربعة، قبل خسارته أمام ألمانيا في الدور ربع النهائي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

روما 1960 ومشاركة بنظام دور المجموعات

خلال نسخة منافسات أولمبياد روما 1960، أقيمت بنظام المجموعات وتواجد المنتخب الوطني في المجموعة الأولى مع منتخبات يوغوسلافيا وبلغاريا وتركيا، واحتل الفراعنة المركز الثالث بعد تلقي هزيمتين أمام يوغوسلافيا بستة أهداف مقابل هدف، وأمام بلغاريا بهدفين دون رد، وتعادل مع تركيا بثلاثة أهداف لكل فريق.

منتخب مصر المشارك في أولمبياد روما 1960

طوكيو 1964 المشاركة الأطول للفراعنة

خلال منافسات أولمبياد طوكيو 1964 كانت المشاركة الأطول للمنتخب الوطني، بعد لعب 6 مباريات وتواجد في النهاية بالمركز الرابع، حيث تأهل منتخب الفراعنة من دور المجموعات بعد احتلال المركز الثاني، عقب تعادله مع البرازيل بهدف لمثله، وخسارته أمام تشيكوسلوفاكيا بخمسة أهداف مقابل هدف، قبل الفوز على كوريا الجنوبية بعشرة أهداف دون رد، ليتحقق الفوز الأكبر للفراعنة في الأولمبياد.

وخلال منافسات الدور ربع النهائي، حقق المنتخب الوطني الفوز على غانا بخمسة أهداف مقابل هدف، وخسر الفراعنة في الدور نصف النهائي أمام المجر بسداسية نظيفة، وفرط مرة أخرى في حصد ميدالية برونزية عقب الهزيمة أمام ألمانيا بثلاثة أهداف مقابل هدف.

 لوس أنجلوس 1984

خلال منافسات أولمبياد لوس أنجلوس 1984 احتل المنتخب الأولمبي المركز الثاني في دور المجموعات عقب الهزيمة إيطاليا بهدف دون رد، وفوزه على كوستاريكا بأربعة أهداف مقابل هدف.

كما تعادل مع أمريكا بهدف لمثله، وخسر الفراعنة في الدور ربع النهائي أمام فرنسا بهدفين دون رد.

 برشلونة 1992

خلال منافسات أولمبياد برشلونة 1992، فشل المنتخب الأولمبي في التأهل من دور المجموعات عقب احتلال المركز الثالث، بعد هزيمتين أمام قطر بهدف دون رد، وإسبانيا بهدفين دون رد.

قبل حفظ ماء الوجه والفوز على كولومبيا بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، وتوديع المنافسات.

لندن 2012 آخر مشاركة للفراعنة في الأولمبياد

المشاركة الأخيرة للفراعنة بالأولمبياد، كانت في نسخة لندن 2012، و تأهل منتخب مصر وقتها بمشاركة محمد صلاح نجم ليفربول الحالي، إلى الدور ربع النهائي، عقب التواجد بالمركز الثاني خلف منتخب البرازيل في دور المجموعات والذي جاءت نتائجه كالتالي:

خسارة مصر أمام البرازيل بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وتعادل مع نيوزيلندا بهدف لمثله، وفوز على بيلاروسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف، قبل أن يودع الفراعنة منافسات البطولة بالخسارة أمام اليابان بثلاثية نظيفة في الدور ربع النهائي. 

ويبقى التساؤل الذي يطرح نفسه هل يفك جيل شوقي غريب، عقدة عدم حصد ميدالية للفراعنة في الأولمبياد ويعود من طوكيو وهو متوج بميدالية أولى في تاريخ الكرة المصرية؟.