منتخب النرويج لكرة اليد الشاطئية سيدات.. تفاصيل أزمة «الشورت»

08:20 م | الأربعاء 21 يوليو 2021
منتخب النرويج لكرة اليد الشاطئية سيدات.. تفاصيل أزمة «الشورت»

منتخب النرويج لكرة اليد الشاطئية

يتابع عدد من الجماهير تفاصيل إعلان الاتحاد الأوروبي لكرة اليد الشاطئية تغريم منتخب النرويج لكرة اليد الشاطئية، بسبب انتهاك لاعباته القواعد المتعلقة بالزي، بارتدائهن «شورت» بدلاً من «البكيني» في المباراة التي خسر فيها الفريق أمام نظيره الإسباني، خلال المنافسة على الميدالية البرونزية في بطولة كرة اليد الشاطئية الأوروبية المقامة في بلغاريا.

الاتحاد الأوروبي لكرة اليد الشاطئية يغرم منتخب النرويج 150 ألف يورو 

وكان أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة اليد الشاطئية عبر موقع الرسمي، تغريم منتخب النرويج لكرة اليد الشاطئية 150 ألف يورو، بعدما ظهرت لاعباته بشورت قصير بدلا «البكيني»، الأمر الذي اعتبره الاتحاد الأوروبي لكرة اليد الشاطئية خروج على قواعد اللعبة.

منتخب النرويج لكرة اليد الشاطئية للسيدات

تعليق الاتحاد النرويجي لكرة اليد الشاطئية على الغرامة

ومن جانبه، قال كاري غير ليه رئيس الاتحاد النرويجي لكرة اليد الشاطئية: «بالطبع سندفع الغرامة، وما يثير اهتمامنا هو أن يكون لدينا تجهيزات ملابس يشعر الرياضيون فيها بالراحة».

وأضاف رئيس الاتحاد النرويجي: «يجب أن يكون ثمة اختيار حر ضمن القواعدة المعتمدة للعبة، ولكن من الصعب فرض زي على لاعبات وهو غير مريح لهم، والأهم في أي رياضة هو أن يكون الرياضي على أعلى درجات الراحة أثناء ممارسة رياضته المفضلة، وهذا حق أصيل لكل رياضي، مضيفًا ولكن ليس لدينا أي أزمات في تحمل الفرامة المالية».

لاعبات منتخب النرويج لكرة اليد الشاطئية يطالبن بعدم ارتداء «البكيني»

وكانت لاعبات منتخب النرويج لكرة اليد الشاطئية، طلبن قبل انطلاق المباراة عدم ارتداء «البكيني» بسبب عدم شعورهن بالرحة أثناء ممارسة اللعبة، وقرره تغيير الأمر إلى «شورت»، وهو ما تم رفضه من قبل مسؤولي الاتحاد الأوروبي للعبة، لذا أعلن توقيع غرامة مالية لعدم تكرار الأمر.