وزير الرياضة يوقع بروتوكول تعاون لتعليم الفنون اليابانية بمراكز الشباب

01:59 م | الخميس 22 يوليو 2021
وزير الرياضة يوقع بروتوكول تعاون لتعليم الفنون اليابانية بمراكز الشباب

وزير الشباب والرياضة في طوكيو

عقد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، جلسة مع يوشيدا كوزو رئيس مركز اليابان للتعاون الدولي، لمناقشة عددا من الموضوعات التي من شأنها تعزيز التعاون بين البلدين في مجالي الشباب والرياضة.

وزير الشباب والرياضة في طوكيو

تناول اللقاء سبل إنشاء مراكز تعاون وتعليم الفنون اليابانية في مراكز الشباب، وإقامة منافسات مشتركة بين المنتخبات الرياضية المصرية واليابانية في التايكوندو والكاراتيه لتبادل الخبرات، بالإضافة إلى التعاون في مجال الطب الرياضي، ودراسة إنشاء متحف رياضي.

وزير الشباب والرياضة في طوكيو

كما عقد الدكتور أشرف صبحي اجتماعا مع محافظة طوكيو يوريكو كويكي لبحث التعاون الثنائي خلال الفترة المقبلة، ووجه الوزير الدعوة إلى محافظة طوكيو لزيارة رسمية للقاهرة، لمشاهدة التطور الذي لحق بالبنية التحتية بالمنشآت الشبابية والرياضية على أرض الواقع، وكذا التعرف على أبرز البرامج والمشروعات الشبابية المنفذة.

وزير الشباب والرياضة في طوكيو

وزير الشباب والرياضة في طوكيو

أشرف صبحي يطمئن على بعثة مصر في طوكيو

وأكد وزير الشباب والرياضة عمق العلاقات القائمة بين مصر واليابان في مختلف المجالات، ومنها قطاعي الشباب والرياضة، مشيرا إلى الحرص على تعزيز التعاون الثنائي مع اليابان على صعيد البرامج والأنشطة الرياضية، وتبادل الوفود الشبابية والخبرات والثقافات بين الجانبين المصري والياباني.

كما اطمأن الوزير على استعدادات البعثة المصرية لمنافسات أولمبياد طوكيو، وكذا المنتخب الأولمبي لكرة القدم الذي تعادل سلبياً مع منتخب إسبانيا، في لقائه الأول بالمنافسات، متمنيا التوفيق للبعثة في منافسات الأولمبياد.    

أشرف صبحي: نسعى لاستغلال خبرات اليابان في تطوير الطب الرياضي بمصر

وعقد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، جلسة مع السيد كيتاوكا شينيتشي مدير هيئة التعاون الدولي اليابانية ومجلس إدارة الهيئة؛ لبحث سبل التعاون المشترك، في إطار العمل على تعزيز مجالات التعاون المشتركة في مختلف المجالات.

وقال وزير الشباب والرياضة: "نسعى لتطوير الطب الرياضي بمصر، حيث نمتلك مصر 13 مركزا ومستشفى للطب الرياضي، ونتطلع لتطوير هذا من خلال المعدات الحديثة وإرسال الكوادر والخبرات البشرية ومتخصصين لتعليم الأيادي المصرية عن طريق عمل توأمة".