حمدي النقاز ضحك على الزمالك.. «العربية كانت إيجار»

05:35 م | الخميس 23 سبتمبر 2021
حمدي النقاز ضحك على الزمالك.. «العربية كانت إيجار»

حمدي النقاز

فجر مصدر مقرب من التونسي حمدي النقاز لاعب نادي الزمالك، مفاجأة من العيار الثقيل بشأن السيارة الذي تحدث عنها النقاز خلال تصريحاته وأكد أنه اضطر لبيعها من أجل دفع مبلغ مالي للترجي وصل لـ200 ألف دولار لتسوية أموره والعودة للقلعة البيضاء من جديد بعد الوصول لاتفاق رسمي مع الإدارة الحالية على العودة.

وقال المصدر في تصريحات خاصة إلى «الوطن سبورت» إن النقاز حديثه كان معسولًا ولم يكن حقيقيًا نهائيًا، مشيرًا إلى أن اللاعب كان يذهب إلى مران الترجي بـ«سيارة إيجار» وليست سيارته الأساسية التي تعد من نوع «مرسيدس» وما زالت بحوزته، مؤكدًا أن جميع لاعبي الترجي دائمًا ما يذهبون لمران الفريق بسيارات إيجار خوفًا من تهشيم الجماهير لسياراتهم الأساسية عند غضبها حينما يخسر الفريق مباراة أو بطولة.

محامي النقاز كان يعلم بخسارة القضية

وأكد المصدر أن حديث النقاز جاء بالاتفاق مع محاميه أنيس بن ميم، الذي كان يعلم جيدًا أن اللاعب سيخسر القضية أمام نادي الزمالك ولجأ لحيلة عودة اللاعب من جديد للفريق وتسوية الأمور حتى لا تنقلب القضية عليه خاصة الفريق الأبيض كان يتعين عليه في بداية الأمر دفع مليون و200 ألف دولار بنهاية الشهر الجاري.

وشدد المصدر على أن أنيس بن ميم لديه علاقات قوية في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» وتسربت معلومات لديه بأن القضية سيخسرها مما تسبب في تحريك اللاعب للحديث مع إدارة الزمالك لتسوية الأمور قبل النطق بالحكم الأخير، الذي جاء في صالح القلعة البيضاء بعدم أحقية اللاعب في الحصول على أي أموال.

وكان حمدي النقاز ذكر في تصريحات له عبر برنامج «يحدث في مصر» أنه اضطر إلى بيع سيارته من أجل العودة لنادي الزمالك من جديد إلا أن المصدر أكد أن سيارته المرسيدس كما هي في تونس لم يضطر لبيعها كما ذكر.