ميدو: الأوروبيون يضحكون على الأفارقة.. وما يحدث في أمم أفريقيا «فضيحة»

11:55 م | الثلاثاء 25 يناير 2022
ميدو: الأوروبيون يضحكون على الأفارقة.. وما يحدث في أمم أفريقيا «فضيحة»

ميدو

أكد الإعلامي أحمد حسام ميدو، أن ما يحدث في كأس أمم أفريقيا 2021، المقامة بالكاميرون، فضيحة بكل المقاييس، من سوء تنظيم، وكذلك «فضائح تحكيمية عديدة في كثير من المباريات»، مشددا على أن جميع الأوروبيين يشاهدون كأس الأمم ويسخرون من تلك البطولة.

وقال «ميدو» خلال برنامج «الريمونتادا»، على قناة المحور: «باتريس موتسيبي رئيس (كاف)، وجه اتهاما واضحا وصريحا للحكومة الكاميرونية، واللجنة المنظمة لكأس الأمم، وألقى اللوم عليهم في البداية على أحداث مباراة الكاميرون وجزر القمر، وبعدها حاول أن يُصحح من تصريحاته بالحديث عن أن المسؤولية مشتركة، والجميع مسؤول عن ما حدث».

ميدو: سوء التنظيم تسبب في وفاة مشجعي كرة القدم

وأضاف لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق: «سوء التنظيم تسبب في وفاة مشجعي كرة القدم، لكن الطبيعي والضمير يجعلك لا تستكمل المباراة، كيف يفرح الشعب الكاميروني بالتأهل إلى ربع النهائي وهناك ضحايا من الأهالي وبين الشعب الكاميروني؟».

وتابع أحمد حسام ميدو: «رأيت البعض يحتفل بتأهل الكاميرون إلى ربع النهائي وكنت مستاء، هناك ضحايا وإصابات، والناس تحتفل، هل هذه هي كرة القدم».

ميدو: هناك سوء تنظيم على كل المستويات بأمم أفريقيا

وأكد «ميدو»: «هناك سوء تنظيم على كل المستويات في بطولة كأس الأمم 2021، كنا نتفاخر بأن الكاميرون قادرة على إنجاح البطولة واستضافتها، ووقوف (كاف) أمام رغبة الاتحاد الدولي والاتحاد الأوروبي في تأجيل أو إلغاء البطولة، لكن رغم تصريحات إيتو بأن الكاميرون جاهزة بنسبة 100% لتنظيم كأس الأمم، مع احترامي الكاميرون ليست جاهزة، والاتحاد الإفريقي نفسه ليس جاهزا لتنظيم الكان، والتحكيم في كأس الأمم عار على أفريقيا وفضيحة بكل المقاييس».

وشدد لاعب الزمالك السابق: «لدي قضيتين سأظل أتحدث عنهما، فساد الاتحاد الأفريقي، وكذلك ضرورة تطور الكرة المصرية، وسأفضح المسؤولين وأي مسؤول في (كاف) مساهم في هذا الفساد، سأفضحه لآخر يوم في عمري سأفعل ذلك».

واختتم أحمد حسام ميدو، تصريحاته قائلا: «الأحداث الغريبة التي تحدث في كأس الأمم جعلتنا مسخرة، وأين رد فعل الحكومة الكاميرونية، التي أصدرت بيانا ناشدت فيه الشعب بالانضباط، الحكومة لم تعتذر، بل هاجمت الشعب واتهمت الشعب بالفوضى، وقالت إن هناك اعتناء بالضحايا، لا كتر خيركوا».