محمد صلاح وحكاياته مع المصريين.. حبس الأنفاس بركلتي جزاء

10:32 م | الأربعاء 26 يناير 2022
محمد صلاح وحكاياته مع المصريين.. حبس الأنفاس بركلتي جزاء

محمد صلاح

حكايات سيرويها الزمن بين محمد صلاح لاعب منتخب مصر وقائد الفراعنة، والشعب المصري وبالتحديد بسبب ركلات الجزاء، بعد أن ظهر ثالث أفضل لاعب في العالم في الوقت الحالي، في موقفين حبس فيهما الأنفاس بين أفراد الشعب المصري.

ركلة جزاء عصيبة حبست الأنفاس في مباراة مصر والكونغو

محمد صلاح حبس الأنفاس خلال مباراة الكونغو في مباراة التأهل لكأس العالم 2018، من خلال ركلة الجزاء في الدقيقة الأخيرة التي حصل عليها محمود حسن تريزيجيه ونجح صلاح في تسجيل الكرة بطريقة رائعة في مواجهة أونيانجو حارس مرمى الكونغو.

خلال مباراة مصر والكونغو جاءت ضربة جزاء للمنتخب المصري وتصدى لها محمد صلاح وقرر أن يسددها خاصة أنه المسدد الأول، وكان أمام أكثر من 80 ألف مشجع في ملعب برج العرب بين المنتخبين ونجح في تسجيلها وتأهل المنتخب لكأس العالم 2018 بعد غياب دام 28 عامًا منذ آخر تواجد في النسخة التي أقيمت على الملاعب الإيطالية.

ركلة ترجيح مصر وكوت ديفوار

فيما كانت الركلة الثانية في مباراة مصر وكوت ديفوار في المباراة التي جمعت المنتخبين في دور ثمن النهائي لبطولة أمم أفريقيا وتصدى محمد صلاح في الركلة الأخيرة ونجح في تسجيل الكرة بطريقة رائعة في مواجهة حارس مرمى منتخب كوت ديفوار ليقود المنتخب الوطني للتاهل لدور الـ8 لمواجهة المنتخب المغربي في صدام عربي منتظر بين المنتخبين.

ومن المقرر أن يواجه المنتخب المصري شقيقه المغربي يوم الأحد المقبل في اللقاء المنتظر بين المنتخبين في المباراة المرتقبة بين المنتخبين.