المحلة في بيان رسمي: إعادة مباراة الأهلي أو مقاطعة الدوري وكأس الرابطة

07:12 م | الخميس 23 يونيو 2022
المحلة في بيان رسمي: إعادة مباراة الأهلي أو مقاطعة الدوري وكأس الرابطة

الأهلي وغزل المحلة

أصدر نادي غزل المحلة، بيانًا رسميًا، بشأن الأخطاء التحكيمية في مباراة الفريق أمام الأهلي، التي أقيمت بالأمس، وانتهت بفوز الفريق الأحمر بهدفين مقابل هدف ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين من الدوري المصري.

بيان نادي غزل المحلة 

وجاء بيان غزل المحلة كالتالي: «في ضوء المواقف المؤسفة التي نواجهها كنادٍ بشكلٍ متكرر من قِبَل بعض الحكام المصريين الذين يديرون مباريات الفريق، والتي تكررت مرارًا وتكرارًا، وتكرَّرَت معها شكاوانا الرسمية التي قدَّمناها سابقًا للمسؤولين، وهى مستمرة منذُ الموسم الماضي».

                      الأهلي وغزل المحلة 

وأضاف البيان: «في الموسم الجاري (2021/ 2022) تقدَّمنا بعدة شكاوى واحتجاجات رسمية؛ نظرًا للأخطاء الفادحة التي وقعت ضد فريقنا في عدد كبير من المباريات، منها على سبيل المثال لا الحصر:

1- مباراة الأهلي في الدور الأول، والتي شهدت أحداثًا وأخطاء تحكيمية هزلية، وتقدَّمنا باحتجاج رسمي ضد الحكم (محمد الحنفي) بتاريخ 24/ 11/ 2021، ولم يُتَّخذ فيها أي قرار.

2- مباراة البنك الأهلي في الأسبوع السابع، والتي شهدت أخطاء كارثية من حكم المباراة، وتقدَّمنا باحتجاجٍ ضدَّه، ولم يَجِد احتجاجنا أيَّ صدى لدى الجهات المسؤولة.

وتابع البيان: «نظرًا لكل ما سبق، وللتكرار الذى يصل إلى حدِّ التعمد، من وجهة نظرنا، وكذلك في ضوء الوعود المتكرِّرة التي تذهب هباءً في كل مرة بإصلاح منظومة التحكيم وإرساء مبادئ العدالة بين أطراف المنظومة الكروية في مصر، والتي تؤكِّد أحداث مباراتنا بالأمس أمام النادي الأهلي أنها وعود برَّاقة وزائفة، وأن الظلم والفساد سيظلَّان يتسيدان المشهد في عالم كرة القدم المصرية، وفي ضوء التزامنا بالتمسُّك ببصيص الضوء في نهاية هذا النفق المظلم الذي وضع الكرةَ المصريَّةَ فيه البعضُ (من المسؤولين، مع شديد الأسف) فإننا نتقدَّم إليكم بهذا الاحتجاج الرسمي على ما جرى من أحداث تحكيمية غير طبيعية وقعت بالمباراة أمس، وتتمثَّل في:

1- احتسب الحكم في الدقيقة العاشرة ضربة جزاء ضد غزل المحلة، ولم يلجأ للتأكُّد من صحتها من خلال تقنية الـڤار.

2- تعرَّض لاعب فريق المحلة (يحيى حامد) للضرب بالمرفق من لاعب الأهلي في الدقيقة 84 وأشهر الحكم له الكارت الأصفر، رغم أن القانون ينصُّ على وجوب حصول اللاعب مرتكب هذا الخطأ على الكارت الأحمر، ولم يلجأ فيها إلى الڤار.

3-في هدف الأهلي الثاني الذي أحرزه في الدقيقة 90:35 ارتكب اللاعب (صلاح محسن) لاعب الأهلي خطأ ضدَّ لاعب غزل المحلة في بداية لعبة الهدف، ولم يحتسبه الحكم، ولم يَقُم حكم الڤيديو باستدعائه لتعديل قراره.

4-في الدقيقة 94:45 قام الحكم بطرد لاعب غزل المحلة أحمد الشيخ بعد استدعاء من حكم الڤيديو، على الرغم من عدم استدعاء اللعبة للطرد؛ نظرًا للمس لاعب غزل المحلة للكرة قبل اصطدامه بلاعب الأهلي.

5- في مشهد كوميديٍّ يدلُّ على عدم دراية الحكم بأبسط قواعد لعبة كرة القدم قام أحد مشجِّعي فريق الأهلي بالنزول إلى أرض الملعب في الدقيقة 91، وظلَّ في أرض الملعب لمدة تزيد على الدقيقة الكاملة، دون أن يوقِفَ الحكم اللعب، وهو خطأ جسيم يستوجب إعادة المباراة؛ نظرًا لأنه خطأ في تطبيق القانون.

6- ناهيك عن طريقة تعامل الحكم الفجَّة مع لاعبي فريق غزل المحلة، واستخدامه لألفاظ تهكُّميَّة تجاه اللاعبين، والجهاز الطبي أثناء علاج اللاعبين المصابين في أرضية الملعب، حيث قال نصًّا لطبيب الفريق: «ارمي اللاعب بره ما تحطِّنيش في حرج» في نفس الوقت الذي كان يتغاضى فيه عن التهكم والسخرية من الجهاز الفني والإداري لفريق النادي الأهلي، الذين أشبعوه سخرية، دون أن يتخذ معهم أي موقف.

مطالب غزل المحلة

وقد تسبَّبت هذه الأخطاء في تغيير نتيجة المباراة، وإنهائها بنتيجة غير عادلة، ومنافية للحقيقة، وعليه، فإننا نتوجه لسيادتكم بهذا الاحتجاج، مطالبين بالآتى:

1- إيقاف حكم المباراة عبد العزيز السيد، وعدم إسناد أي مباراة قادمة لغزل المحلة إليه.

2- إعادة المباراة ضد النادي الأهلي نظرًا لوقوع مخالفات جسيمة في تطبيق قانون كرة القدم، ونهيب بسيادتكم اتخاذ الإجراءات التي من شأنها إرساء العدالة بين فرق الدوري، والنهوض بمسئووليتكم تجاه أطراف المنظومة؛ فقد بلَغَ السَّيلُ الزُّبى وطفَحَ الكيل.

ويرى مجلس إدارة شركة غزل المحلة لكرة القدم أن ما يحدث ليس فقط ظُلمًا لنتائج وسير النادي في طريقه الصحيح، ولكن الأخطر هو زرع الكراهية والحقد داخل نفوس الجماهير تجاه الأندية التي تأخذ حقوقًا ليست لها، وهذا يُعدُّ هدمًا للهدف الرئيسي للمنظومة الرياضية، كما أنه يؤدِّي إلى ضرب استقرار المجتمع، وإثارة الفتن بين فئاته المختلفة.

وقد رتَّبنا أنفسنا في هذه المرة إن لم يكن هناك وقفة حاسمة؛ فسنقوم باتخاذ قرارات، من شأنها:

1- مقاطعة جميع المسابقات الخاضعة لإشرافكم (الدوري وكأس الرابطة).

2- تجميع كل الأخطاء والمواقف التي لم نأخذ حقَّنا فيها، وإرسالها مرفقة بشكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مع احتفاظ مجلس الإدارة بحقه كاملًا في اتخاذ ما يراه من إجراءات تصعيدية أخرى، يرى فيها حفظًا لحقوقه المشروعة.

وواصل البيان: «ندَّد مجلس بالانحياز الفاضح لمخرج مباراتنا بالأمس أمام النادي الأهلي حيث تعمَّد التغافل عن إعادة اللقطات المهمة أثناء سير المباراة، والتي كان منها لقطة الهدف الثاني للنادي الأهلي، الذي شهد خطأ من لاعب الأهلي، والذي أشار إليه المجلس في شكواه المشار إليها سلفًا، وكذلك لقطة نزول أحد المشجعين لملعب المباراة دون أن تنقله كاميرات المخرج على الإطلاق، ويؤكد المجلس على أنه لا يطلب لفريقه أكثر من حقه المشروع، الذي يدور في إطار العدل والمساواة بين الأندية كافة».