إيهاب الخطيب

إيهاب الخطيب

إيهاب الخطيب يكتب: «صلاح».. لن تسير وحدك

كل مصرى يتذكر مشهد اليأس بعد هدف الكونغو، وموت الحلم وفقدان أمل التأهل للمونديال، الكل يضع يديه على رأسه، وكان «صلاح» وسط 100 مليون مصرى الوحيد الذى رفض اليأس وأحرز هدف التأهل للمونديال «يعنى واحد بطوله قدر يفوق 100 مليون»، ويحقق حلمهم، تخيلوا بقى لو 100 مليون وقفوا وراء «صلاح» فى هذا التوقيت الصعب

بات محمد صلاح «مومو» واحداً من أفضل لاعبى العالم بعد قصة كفاح مريرة جعلته بطلاً شعبياً أسطورياً واقعياً، بعيداً عن الخيال والخرافة، وأصبح قدوة الشباب فى العالم، ونال إعجاب الدنيا كلها فى تحطيم وتحقيق الألقاب والإنجازات فى عام واحد، بداية من أفضل لاعب فى أفريقيا والدورى الإنجليزى وهداف «البريميرليج»، ودخوله القائمة النهائية لأفضل لاعب أوروبى وأفضل لاعب عالمى ووجوده كاختيار أول لكبار المعلنين الرياضيين، ومع وصول «صلاح» لقمة الهرم الرياضى العالمى، واجه ضربات موجعة وتصدّى لها وحيداً، والمخيف جداً بل والمرعب أن 100 مليون مصرى دعموا «صلاح» فى فترة الانتصارات وتغنَّوا له وتخلّوا عنه فى الوقت الذى يحتاجهم فيه.

هل كانت علاقتنا بـ«صلاح» علاقة مصلحة؟! يهدينا السعادة والفرحة ونهديه التشجيع، إذا كنا فعلاً نؤمن بـ«صلاح» ونشجعه فهذا الوقت هو الأصعب فى مسيرة وحياة «صلاح»، ويجب أن يشعر اللاعب أننا جميعاً ندعمه، نسانده، أننا نراه كما كان الملك المتوَّج، عايز كل مصرى يتذكر مشهد اليأس والفشل بعد هدف الكونغو فى استاد برج العرب، وموت الحلم وفقدان أمل التأهل للمونديال، الكل يضع يديه على رأسه، وكان «صلاح» وسط 100 مليون مصرى الوحيد الذى رفض اليأس وقام وصمَّم وركز وأحرز هدف التأهل للمونديال «يعنى واحد بطوله قدر يفوق 100 مليون»، ويحقق حلمهم ويسعدهم ويفرحهم، تخيلوا بقى لو 100 مليون وقفوا وراء «صلاح» فى هذا التوقيت الصعب.

100 مليون يدعمون ويساندون «صلاح» فى أصعب فترات حياته الاحترافية، ما نشاهده من هجوم بعض الجماهير المصرية بمجرد تعرُّض «صلاح» لوعكة فنية يعد أكبر نكران للجميل، وما زلت أراهن على وعى الجماهير المصرية، ما يجب أن يعلمه الجميع أن «صلاح» يبحث عن نفسه وعن قدراته وتفوُّقه، الذين تاهوا وسط مشكلات عديدة ربما خلقها هو لنفسه أو وكيله أو اتحاد الكرة من جانب، وبين أعداء «صلاح» فى أوروبا، وإذا كنتم لا تعلمون أن «صلاح» أكبر قوة ناعمة فى العالم لا يسعد البعض إنه مصرى عربى، وهؤلاء ينتظرون هذا الموعد بفارغ الصبر، ينتظرون سقوط «صلاح»، ينتظرون ضعف «صلاح»، يستغلون مشكلات «مو»، هؤلاء لا يشغلوننى، لأننى أعلمهم وأعرف أنهم يتربصون وينتظرون حتى لو كانوا يصفِّقون له فى لحظات نجاحه وسينتصر عليهم «صلاح» ويهزمهم، ولكن يجب ألا يواجه «صلاح» كل هؤلاء وحيداً، أين أنتم يا مَن أسعدكم صلاح؟

أين إيمانكم بابنكم البار صلاح، انتفضوا أنتم وسينتفض «صلاح»، يجب ألا نترك الفارس ليصبح فريسة أو نهاجمه لنحقق ما يريده أعداؤه، فـ«صلاح» الذى كتب أعظم قصص الكفاح فى العصر الحديث ليتربع على عرش الكرة والنجومية العالمية يعانى من مشكلات كثيرة، أولها وبداية الطريق التراجع للأسف كنا إحنا السبب فيها، وأقصد ما حدث فى روسيا وكأس العالم وموضوع الطائرة وفيديوهات «صلاح»، وفشل اتحاد الكرة فى احتضان ابنه وتركه يواجه العواصف والمشكلات ويواصل اتحاد الكرة سقطاته بتجاهل «الملك»، بل وعدم دعمه فى الوقت الراهن، فعلى اتحاد الكرة أن ينتفض ويدعم «صلاح»، وأن يؤجل الخلافات ويُعلى مصلحة «صلاح»، على مشاكله، فصلاح ما زال يعانى من أزمات الشيشان والصور والإعلانات.

إذا كان «صلاح» ماعرفش يرتاح فى بلده والناس استكترت عليه النوم وسط أولاده وأهله وحنان بلده، يجب أن يعلم الجميع أن المحارب المصرى يواجه نفسنة مانى، وجحود زملائه وعدم دعم يورجن كلوب الذى قام باستبداله أمام باريس سان جيرمان ليحمِّله مسئولية التعادل دون أى رحمة، وكأنه هو أيضاً يتربص بصلاح ويحاسبه على تفوقه الكاسح بدلاً من أن يفرض شخصيته على فريقه الذى أكلته نار الغيرة من صلاح، وكأنهم جميعاً اتفقوا على سقوط «الملك».

عفواً يا كلوب.. الملك لن يسقط حتى لو لم يدعمه ساديو مانى، «مو» سيدعم نفسه وسينتفض.

لا تتعجبوا من «راموس» الذى تعمد إيذاء صلاح، ولا روبى كين الذى أعلن عن دعمه لراموس ضد صلاح، ولا نجوم ليفربول السابقين الذين تسابقوا فى طعن «صلاح» بأقذر العبارات بعد هدف فيرمينو وإلقاء «صلاح» لزجاجة المياه.. الكل يريد أن ينال من «صلاح» الذى أصبح ملكاً بحكم الجماهير ولم يتبقَّ لـ«صلاح» سوى جماهيره، التى لن تتخلى عنه، إذا كان «صلاح» أسعدكم فأسعدوه وادعموه.. «صلاح» أنت لن تسير وحدك أبداً.

استطلاع رأى

  • طلائع الجيش

    طلائع الجيش

  • -

    :

    -

    07:00 PM

    الدوري المصري
  • مصر المقاصة

    مصر المقاصة

  • مول فيدي

    مول فيدي

  • -

    :

    -

    07:55 PM

    الدوري الأوروبي
  • تشيلسي

    تشيلسي

  • أوليمبياكوس

    أوليمبياكوس

  • -

    :

    -

    10:00 PM

    الدوري الأوروبي
  • ميلان

    ميلان

  • أرسنال

    أرسنال

  • -

    :

    -

    10:00 PM

    الدوري الأوروبي
  • كارارباج اجدام

    كارارباج اجدام