الأحد 07-01-2018 AM 10:09
حوار| «ميدو»: أرفض تدريب الزمالك «أنا مش عبده مشتاق» وإيهاب جلال الأنسب

«ميدو» أثناء حديثه لـ«الوطن»

 نقلا عن العدد الورقي

 

العالمى يتحدث لـ«الوطن»: محمد صلاح كابتن للمنتخب بدون شارة.. وعلاقتى بمسئولى «بى إن سبورت» جيدة

ترك أحمد حسام «ميدو» تدريب وادى دجلة مؤخراً بعد فترة صعبة، وتم ترشيحه مؤخراً لتدريب الزمالك والإسماعيلى، إلا أنه أعلن رفضه لقيادة أى فريق محلى وأن خطوته المقبلة ستكون العمل فى أوروبا، وكشف أنه اتفق بالفعل على تدريب أحد الفرق الأوروبية الكبرى خلال المرحلة المقبلة.

«ميدو» تحدث لـ«الوطن» عن رؤيته لما يحدث فى الزمالك، وتعليقه على إقالة نيبوشا وموقفه من ترشيح إيهاب جلال لقيادة الفريق الأبيض، وحقيقة فشله مع وادى دجلة، وأنه كان مظلوماً فى الفريق، وكشف أيضاً عن قائمة منتخب مصر التى ستشارك فى كأس العالم المقبلة، ورأيه فى انتقال محمد صلاح لريال مدريد، وحقيقة رفضه الانضمام للفريق الملكى عندما كان لاعباً، ويتحدث أيضاً عن خطوة جديدة فى حياته المهنية، وعلاقته بقناة «بى إن سبورت» القطرية.

 

لاعبو الزمالك مظلومون وأصيبوا بانهيار تكتيكى.. والجدد لم يجدوا من يعلمهم معنى قميص النادى.. والقوام الأساسى فى الأهلى سر تفوقه.. وإيهاب جلال ويمكنه أن يكون بطلاً أمام المارد الأحمر

 

نبدأ من وادى دجلة.. ماذا حدث معك وتسبب فى فشل مشروعك لإعداد قوى رغم تعاقدك مع لاعبين جيدين قبل بداية الموسم؟

- توليت المهمة فى وقت صعب على النادى، لأنه كان يمر بمرحلة صعبة وأزمة مالية طاحنة تسببت فى رحيل الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى السابق للفريق، ورحيل لاعبين كبار عن الفريق، لكننى توليت المهمة وقدمنا عروضاً قوية بصحبة اللاعبين الموجودين، ونجحنا فى عمل توازن بين العروض القوية وإعطاء فرصة للشباب تنفيذاً لاستراتيجية النادى، وكان هدفنا الأول بيع لاعبين لتوفير أموال للموسم الجديد، لأنه دون بيع هؤلاء اللاعبين، لم يكن ليتوافر لدينا ميزانية لشراء لاعبين فى الموسم الجديد.

 

بعنا لاعبين للفريق الدجلاوى بـ64 مليون جنيه.. والإدارة رفضت ضم «أشيمبونج وعاشور وجابر وعامر» بسبب السيولة المالية

 

وهل نجحت فى تطبيق تلك الاستراتيجية؟

- نعم، فقد بعنا لاعبين بـ64 مليون جنيه، وتعاقدنا مع لاعبين بخمسة ملايين جنيه فقط.

ولكنك لم تتعاقد مع لاعبين أقوياء؟

- هذا غير صحيح، فحصلنا على توقيع بنيامين أشيمبونج وصلاح عاشور ومحمد جابر لاعب طنطا، وعامر عامر حارس المرمى، وأحمد مجدى، ولكن عدم وجود سيولة مالية داخل النادى منعنا من التعاقد مع هؤلاء اللاعبين، فلجأنا للحل الثانى وهو التعاقد مع لاعبين دون شرائهم باستثناء أسامة العزب من المصرى بـ800 ألف جنيه، مثل محمد حسن إعارة من البلدية بـ 250 ألف جنيه مع إمكانية الشراء، وكريم بدير من المنصورة بـ400 ألف جنيه، ويوسف واتارا تعاقدنا معه دون مقابل، وثنائى أفريقى صغيرى السن كل منهما بـ50 ألف جنيه، وتركنا لاعبين بحجم مصطفى جلال، ومصطفى طلعت، وديارا، وعصام الحضرى، ومحمود علاء، وعرفة السيد، ويوسف أوباما، وإبراهيم عبدالخالق.

إذن ما الخطأ؟

- يمكن خطئى الوحيد أننى لم أستقل، لأننا لم نتعاقد مع لاعبين على نفس قدر الذين رحلوا بسبب السيولة المالية، ولكن تحملت المسئولية على نفسى وخاطرت باسمى من أجل مستقبل الفريق، ودفاعاً عن المشروع، لأننى دائماً ما أخطط للمستقبل، وواجهنا سوء توفيق كبير، وكنا نحتاج للوقت، ورحلت فى الوقت الذى رأيته مناسباً، واستقلت بكل أدب واحترام مع رئيس النادى.

هل تحدثت مع ماجد سامى، رئيس النادى، قبل الاستقالة؟

- نعم، قبل مباراة دجلة والاتحاد أخطرته أننا نرغب فى التعاقد مع 5 لاعبين فى يناير، لكنه أبلغنى بأن ذلك سيكون صعباً بسبب الظروف المالية، فأخبرته بأننى سأرحل بعد مواجهة الاتحاد أياً كانت النتيجة، وانفصلنا فى هدوء.

كيف تقييم التجربة؟

- أى مدرب آخر بعد الظروف التى حدثت فى سوق الانتقالات، وعدم قدرتنا على التعاقد مع لاعبين مميزين فى سوق الانتقالات، كان سيرحل، لكن طبيعة شخصيتى ألا أهرب من مكان، وما أقوله يحدث حالياً.

هل كان يتم الترصد بك فى دجلة؟

- ده طبيعى، لأننى مدرب ولدت كبيراً، ولدى شعبية ونجومية، فطبيعى أن تكون هناك ضغوط والأنظار كلها مسلطة عليه.

ما تعليقك على ترشيحك لقيادة الإسماعيلى؟

- هو أمر طبيعى، لأن جمهور الإسماعيلى ومسئوليه متأكدون أن أفضل كرة قدم لعبها الإسماعيلى فى آخر 10 سنوات كانت فترة ميدو.

وهل حدثت مفاوضات بالفعل؟

- لا، لم يتحدث معى أحد بشكل رسمى.

هل تمت محاربتك فى الإسماعيلى، لأنك لست من أبناء النادى؟

- بالعكس أنا من اتخذت قرار الرحيل، ومحافظ الإسماعيلى كان يتمسك بوجودى، لكنى كنت أرفض أنا أوجد فى ظل صراعات لا دخل لى بها، ولا أريد أن أدفع ثمنها خصوصاً أن النادى كان مقبلاً على فترة انتخابات، وحتى تنجح فى الإسماعيلى يجب أن يكون خلفك مجلس إدارة يدعمك، وهو ما لم يحدث، فاتخذت قرار الرحيل.

ولو عُرض عليك تدريب الإسماعيلى هل ستوافق؟

- بعيداً عن الإسماعيلى، أنا لا أفضل العمل فى أى نادٍ لفترة مؤقتة، واتخذت قراراً بعدم العمل فى منتصف الموسم، فضلاً عن أننى اتفقت مع فريق أوروبى على قيادته بداية من الموسم المقبل.

ما هذا الفريق؟

- هو فريق ينافس فى دورى سبق أن لعبت فيه، ولكن لن أكشف عن اسمه أو اسم الدولة، أو أى تفاصيل فى هذا الشأن حالياً، وكما لعبت فى مستوى مختلف عن الدورى المصرى، فسأكون الأول فى مصر الذى يعمل فى مستوى مختلف من التدريب.

ألم تتلق عروضاً مؤخراً؟

- ناديان كبيران فى مصر عرضا علىّ تولى قيادتهما مؤخراً، لكننى رفضت لأننى لا أرغب فى العمل خلال منتصف الموسم.

وماذا عن الرخص التدريبية؟

- فى شهر مايو المقبل، سأحصل على الرخصة A، التى تؤهلنى للعمل فى الدوريات الأوروبية، بعدما سبق أن حصلت على الرخصتين C وB.

 

التعامل على طريقة كرة اليد هو السبيل الوحيد لعودة الزمالك تحت مظلة مجلس الإدارة نفسه.. وخاطرت باسمى من أجل دجلة ولم أهرب.. وبيع النجوم سبب انهيار الفريق

3 شروط مكتوبة تفصلنى عن قيادة «الأبيض» بعد نهاية الموسم.. وهناك آخرون حلمهم الجلوس على الدكة لست منهم.. وقدمت مع الإسماعيلى كرة قدم لم يلعب بها منذ 10 سنوات

 

أنت مرشح دائم لتدريب الزمالك.. ما رأيك؟

- شرف أن يكون اسمى دائماً مطروح لقيادة الزمالك، وهو أمر طبيعى لأننى توليت الزمالك مرتين، فى الأولى التى كانت صعبة للغاية لتغير الأجيال وأدرت المرحلة بخبرة وحصلت على كأس مصر، رغم أنى سنى كانت 30 عاماً فقط، وفى الفترة الثانية واجهتنا ظروف صعبة، ولكن جمهور الزمالك يعلم جيداً أننى أستطيع السيطرة على الفريق، فضلاً عن زملكاويتى وإخلاصى للنادى وعطائى بلا مقابل.

هل ستوافق فى حالة عُرض عليك ذلك؟

- هناك شروط يجب أن تتوافر فى حالة قيادتى للزمالك، أهمها أن يكون من بداية موسم، لأن المرتين اللتين توليت فيهما قيادة الزمالك، كانتا فى منتصف الموسم، وفى نفس الوقت يكون هناك تعهد من مجلس الإدارة بعدم التدخل فى عمل الجهاز الفنى وفى شئون الفريق، والأمر الثالث أن أحصل على ضمانات كاملة لتكوين فريق كبير يليق باسم الزمالك وأن يكون ذلك بضمانات مكتوبة لتأكيد تحقيقها.

هل حدثت مفاوضات حالياً؟

- لا، سمعت من الإعلام عن ترشيحى، ولكن لم يتحدث معى أحد، لكن الظروف الحالية لا تسمح بعودتى، لأننى لست «عبده مشتاق»، فأنا دربت الزمالك وفزت ببطولة، ولعبت مع الفريق فى أفضل المستويات، ولكنّ هناك آخرين حلمهم الجلوس على دكة الزمالك، وشرف لى أن أقود الزمالك، ولكن الظروف الحالية لن تسمح بذلك.

ما رأيك فى إمكانية تعيين إيهاب جلال مديراً فنياً للزمالك؟

- أرى أنه الأفضل فى الوقت الحالى، وأمامه فرصة ذهبية فى حالة قيادة الفريق غداً فى مباراة الأهلى، إما أن يخسر، ولا يتم محاسبته، أو أن يفوز ويصبح بطلاً.

كيف تقيم نيبوشا؟

- أراه مدرباً جيداً، وتولى الفريق بوجود 15 لاعباً جديداً، فمن الطبيعى ألا يحقق شيئاً فى الموسم الأول، فمثلاً جوارديولا فى مانشستر سيتى خسر فى الموسم الماضى، لكن الإدارة صبرت عليه، وهو الآن يسيطر على الدورى الإنجليزى بفارق كبير عن منافسيه، ونجح أن يجعل فريقه من أفضل الفرق فى أوروبا، لذلك يجب أن يفهم مجلس الإدارة فى الزمالك أن أى مدرب لن يحقق نتائج فى أول موسم، والمعروف فى العالم أن أول موسم هو للتحضير فقط فى حالة التعاقد مع 4 أو 5 لاعبين جدد، فما بالك بتغيير 15 لاعباً.

هل اللاعبون الجدد على مستوى الزمالك؟

- هم لاعبون مميزون للغاية، ولكن قميص الزمالك واللعب فى ضغوط نادٍ كبير تحتاج لفترة للتأقلم، لأنهم كانوا يلعبون فى فرق أقل شعبية وجماهيرية، خصوصاً أن الزمالك تخلى عن القوام الأساسى، والطبيعى أن يقوم الهيكل بنقل عقلية الزمالك للجدد، لكن عدم وجود هيكل أثر على المنضمين حديثاً، فأنا مثلاً عندما كنت صغيراً شربت قيمة قميص الزمالك على يد لاعبين كبار، مثل محمد صبرى ومدحت عبدالهادى وأيمن عبدالعزيز وخالد الغندور، لكن الآن ذلك غير موجود.

ما الفارق بين الأهلى والزمالك فى هذه النقطة؟

- القوام الأساسى فى الأهلى لا يتم المساس به، مثل شريف إكرامى وسعد سمير وحسام عاشور وعبدالله السعيد وأحمد فتحى ووليد سليمان، هؤلاء لا يرحلون ويساعدون أى لاعب جديد أن يدخل وسطهم، لكن الزمالك رحل القوام الأساسى، ففقد الفريق هويته.

 

باسم مرسى فاقد للثقة وليس مغروراً.. وطارق حامد يعانى من ارتباك تكتيكى.. و«جبر» غير لائق بدنياً.. و«كاسونجو» و«أشيمبونج» من الصفقات المميزة وأرفض رحيل «معروف»

ولكن الزمالك لديه قوام، مثل الشناوى وعلى جبر وطارق حامد وباسم مرسى وحازم إمام؟

- لاعبو الزمالك أصيبوا بانهيار تكتيكى نتيجة تغيير المدربين الذى أثر عليهم، واللاعبون مظلومون بسبب تغيير المدربين، وعدم وجود استقرار فنى، وهو ما يربك اللاعبين فنياً ويضعهم تحت ضغوط وهو ما يجب تغييره، وقلنا ذلك منذ زمن، ولكن لا أحد يسمع الكلام، والناس لا تسأل نفسها لماذا ينجح فريق اليد، رغم أنه يلعب تحت مظلة نفس مجلس الإدارة؟، والإجابة أن الفريق يلعب بعيداً عن الضغوط، ودون التدخل فى عمله لأنه بعيد عن الأضواء وبالتالى يحصد البطولات ويكسب أى فريق وينافس عالمياً، ولو فعلنا ذلك مع فريق الكرة سينجح تحت مظلة نفس الإدارة.

ما رأيك فى غياب باسم مرسى عن مستواه، خصوصاً أنك مهاجم مثله ودربته فى الزمالك؟

- أعتقد أنه فقد الثقة وكانت ميزته الثقة فى نفسه، وهو ما كان يعطيه أفضلية عن من حوله.

هل تحولت الثقة لغرور؟

- لا، هو نفس الشخصية ولكن فاقد الثقة، ويحاول أن يثبت للجميع أنه قادر على العودة، فيحاول تنفيذ أشياء ليست من مميزاته وابتعد عن مميزاته الأساسية.

ما رأيك فى مستوى على جبر؟

- هو يعانى من الوزن الزائد، وغير لائق بدنياً.

وماذا عن محمود علاء، هل مستواه تغير مع الزمالك؟

- طريقة لعب الزمالك تظلم أى مدافع، لأن «الباك» متقدم، ولا توجد حماية من وسط الملعب، ولكننى أراه مستقبل الدفاع فى الزمالك.

وطارق حامد؟

يقاتل، ولكنه يعانى من ارتباك تكتيكى، بسبب تغيير اللاعبين من حوله وتغيير المدربين فكل منهم يطلب منه أدواراً مختلفة ما يصيبه بالارتباك.

وما رأيك فى اللاعبين الأفارقة؟

كاسونجو وأشيمبونج مميزان للغاية، ولكن سيسيه صغير فى السن، ويجب أن يتم إعارته لاكتساب الخبرة، وأرى ضرورة استمرار معروف يوسف، لأنه لاعب مهم جداً للزمالك.

ما أبرز المشاكل التى يواجهها فريق الزمالك من وجهة نظرك؟

- الإصابات أصبحت ظاهرة غريبة، فهى لها أسباب، واللاعبون عليهم دور من حيث الحياة العامة لهم والتزامهم فى التدريبات.

هل الزمالك يتعلم من أخطائه؟

- لا، ويجب على الإدارة أن تدرك ذلك وتعيد التفكير فى الطريقة التى أثبتت فشلها.

الأجنبى أفضل للزمالك، أم المدرب المصرى؟

- لا أعترف بذلك التصنيف، المدرب عبارة عن إمكانيات، والتفكير بهذه الطريقة فكر عقيم، ولكن الإمكانات وقدرته على التعامل مع الضغوط هى التى تحدد اسم المدرب، وأياً ما يكون لو حدثت نفس الأخطاء فى إدارة الفريق، فلن ينجح.

ننتقل للحديث عن منتخب مصر، هل ترى أن الاستعداد لكأس العالم مناسب حتى الآن وفقاً للخطة؟

- أرى أن مواجهة البرتغال أمر جيد، وليس شرطاً أن نواجه فريقاً من نفس المنطقة التى سنواجهها، فمثلاً البرتغال فريق أوروبى وكرته قريبة من منتخب أوروجواى، وهى تجربة جيدة للغاية، ونحتاج لمباراة مع فريق خليجى، وفريق من شرق أوروبا يكون قوياً، مثل صربيا، ويكون فريقاً قوياً من الناحية البدنية، الأهم أن يكون الأسلوب متقارباً وليس شرطاً قرب المسافة.

هل ينهار منتخب مصر فى حالة رحيل كوبر؟

- بالتأكيد فهو كون علاقة جيدة مع الجماهير والمسئولين ويعرف اللاعبين بشكل جيد للغاية وعلاقته بهم مميزة، لذلك يجب أن يستمر حتى بعد نهاية كأس العالم مهما كانت النتائج.

ولكنه يتعرض لهجوم شديد، رغم فوزه بأفضل مدرب فى أفريقيا، وقيادته مصر للقب أحسن منتخب فى أفريقيا؟

- النظرة بدأت تتغير بعد تأهله لنهائيات كأس العالم، وواثق أن منتخب مصر سيقدم مستوى جيداً فى كأس العالم المقبلة.

 

«شيكابالا» و«عاشور» و«مروان» سينضمون للمنتخب فى كأس العالم.. و«عواد» بديلاً لـ«إكرامى».. وأرفض رحيل «كوبر» بعد المونديال

المنتخب سيعانى بسبب عدم مشاركة بعض اللاعبين مع فرقهم.. ومؤمن زكريا فى الصورة.. و«الشحات» قد ينضم فى حالة انتقاله للأهلى

 

 

هناك لاعبون بعيدون عن مستواهم.. هل ذلك سيؤثر؟

- الذى سيؤثر على المنتخب بشكل أكبر هو عدم مشاركة بعض اللاعبين مع أنديتهم وعلى سبيل المثال محمد الننى، الذى يغيب عن المشاركة أساسياً باستثناء مباريات الكأس ويوروبا ليج فقط، ولكن عودة مروان محسن للمشاركة وظهوره بشكل جيد سيكون عاملاً إيجابياً مع المنتخب لاحتياج المنتخب لمركزه.

هل يمكن أن يتم ضم لاعبين جدد للمنتخب؟

- من الصعب، هو سيعتمد على القوام الرئيسى باستثناء مروان محسن ومستعد أن أعد لك الـ23 لاعباً الذين سيستدعيهم كوبر من الآن.

من هم؟

- عصام الحضرى، ومحمد عواد، وأحمد الشناوى فى حراسة المرمى، وعلى جبر، ورامى ربيعة، وأحمد حجازى، وسعد سمير، وأحمد فتحى، وأحمد المحمدى، ومحمد عبدالشافى، وكريم حافظ، وفى وسط الملعب، طارق حامد، ومحمد الننى، وحسام عاشور، وشيكابالا، وعبدالله السعيد، ومحمد صلاح، ورمضان صبحى، وتريزيجيه وكهربا، ومروان محسن، وعمرو جمال، وقد ينضم إليهم عمر جابر فى حالة مشاركته وتألقه فى الدورى الأمريكى، والقائمة لن تخرج عن هذه الأسماء.

ألا ترى أن هناك آخرين يمكن أن ينضموا؟

- من الممكن مؤمن زكريا لو تألق فى الفترة المقبلة، وحسين الشحات فى حالة انتقاله للأهلى، وتألقه خلال الستة أشهر المقبلة.

هل يمكن أن يتم ضم لاعبين على سبيل التكريم؟

- لا أعتقد ذلك على الإطلاق.

 

أنصح محمد صلاح بالانتقال لريال مدريد فوراً.. و«كابيلو» طلب ضمى للفريق الملكى بدلاً من بابتيستا.. وإدارة توتنهام رفضت وأعارتنى لروما

لو أنت المدير الفنى، فهل تعطى شارة الكابتن لمحمد صلاح كدفعة معنوية فى حالة عدم مشاركة الحضرى؟

- لا طبعاً، فمحمد صلاح أصبح كابتن للمنتخب دون شارة، ولكن هناك أصولاً يجب اتباعها ولا يجب الخروج عنها حتى لا تحدث مشكلة دون داعٍ، فالمدرب يسعى دائماً لتفادى المشاكل.

ما تعليقك على إمكانية انتقال محمد صلاح لريال مدريد؟

- بالتأكيد لو تلقى عرضاً من ريال مدريد، فعليه الموافقة فوراً، وأنا قلت من عامين أن «صلاح» أفضل من رحيم سترلينج لاعب مانشستر سيتى، والآن أنا أقول إن محمد صلاح أفضل من جاريث بايل، لاعب منتخب ويلز، وجناح ريال مدريد.

وهل سيحصل على فرصة للمشاركة؟

- «صلاح» كما قلت أعلى من بايل وأسنسيو وفاسكيز، ولو ريال مدريد تعاقد مع «صلاح»، فسيكون للمشاركة أساسياً بشكل مباشر وليس الانتظار.

كيف ترى فرصه فى المنافسة على لقب أفضل لاعب فى العالم؟

- هذه خطوة أخرى، والآن عليه التركيز مع فريق وتقديم مستوى جيد ومفيش حد يتلقى عرض من ريال مدريد ويرفض.

هل رفضت أنت اللعب لريال مدريد؟

- لا على الإطلاق، إدارة توتنهام هى التى رفضت.

ماذا حدث بالضبط؟

- انتقلت وقتها لروما معاراً من توتنهام، وإدارة النادى الإنجليزى رفضت، ولم يكن هناك عرض مالى، كان فابيو كابيلو مديراً فنياً لريال مدريد وطلب مبادلتى مع بابتيستا البرازيلى، لكن إدارة توتنهام فضلت إعارتى إلى روما الإيطالى.

ما علاقتك بإدارة بى إن سبورت حالياً؟

- العلاقة جيدة، لأنهم يتعاملون معى باحترام شديد، وأتمنى أن تهدأ الأمور بين البلدين، والعلاقة ستعود جيدة فى المرحلة المقبلة.

 

 -----------------------------

 

انتظرونى مذيعاً

خلال الأشهر المقبلة، سأقوم بتقديم برنامجين، الأول سيكون عبارة عن متابعة لحياتى اليومية وما أقوم به حالياً، وهو أقرب للواقع ويشبه الأفلام الوثائقية، ولكنه على حلقات مقطعة، والثانى سيكون بعنوان العالمى فى روسيا، وهو يتحدث عن كأس العالم وتاريخه وتحليل المنتخبات التى ستشارك.

 

 

 

 

 

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • نيجيريا

    نيجيريا

  • -

    :

    -

    05:00 PM

    كأس العالم 2018
  • أيسلندا

    أيسلندا

  • صربيا

    صربيا

  • -

    :

    -

    08:00 PM

    كأس العالم 2018
  • سويسرا

    سويسرا

  • البرازيل

    البرازيل

  • 0

    :

    0

    02:00 PM

    كأس العالم 2018
  • كوستاريكا

    كوستاريكا