السبت 24-02-2018 AM 10:34
حوار| أكرم توفيق: لن أرحل عن الأهلى مهما طال جلوسى على «الدكة» وفضلته عن الزمالك بـ«صلاة استخارة»

«توفيق» خلال حواره لـ«الوطن»

نقلا عن العدد الورقي

لاعب وسط القلعة الحمراء لـ«الوطن»: حلمى الأكبر أن ينضم شقيقى «أحمد» إلى «الأحمر».. وأنا لسه صغير على المنتخب

تألق مع إنبى ونجح فى خطف أنظار القيادة الفنية بالنادى الأهلى، ليدخل مسئولو القلعة الحمراء فوراً فى مفاوضات معه لخطفه مقابل 4 ملايين جنيه، لكى يكون مستقبل الفريق فى السنوات المقبلة، أكرم توفيق، لاعب وسط النادى الأهلى، يجتهد مع الفريق بحثاً عن مكان له بالتشكيل خلال الفترة المقبلة وقبل نهاية الموسم. «الوطن» التقت أكرم توفيق ليتحدث فى حوار خاص عن حلمه مع الأهلى فى السنوات المقبلة ومفاوضات الزمالك معه، وحقيقه تعاقد الأهلى مع شقيقه أحمد توفيق، وحلم الاحتراف الخارجى وانضمامه إلى صفوف منتخب مصر وشخصية حسام البدرى وقدرته على المنافسة مع نجوم وسط الأهلى. 

أين أنت من المشاركة مع الأهلى؟

- لا أشارك لأسباب فنية، أواصل الاجتهاد وأتدرب يومياً وأنتظر الفرصة دائماً وأنا جاهز فى أى وقت للمشاركة حال احتياج الجهاز الفنى بقيادة كابتن حسام لخدماتى، أتمنى أن تأتى الفرصة قريباً لإثبات ذاتى بشكل كبير والنجاح فى إقناع الجهاز الفنى بمستواى.

هل تشعر بالندم على الانضمام للأهلى والجلوس على دكة البدلاء؟

- لا على الإطلاق، الانتقال إلى ناد كبير بحجم النادى الأهلى هو حلمى منذ فترة كبيرة والحمد لله حققته، ومسألة مشاركتى وقتية، واثق فى قدراتى وعدالة الجهاز الفنى، وأعتقد أننى سأشارك فى تشكيل الأهلى قريباً، وأواصل التدريبات حتى أحصل على الفرصة التى أنتظرها منذ الانضمام إلى صفوف الفريق.

لا أشارك مع الأهلى لأسباب فنية.. قادر على منافسة الكبار فى الفريق.. و«البدرى» مدرب قدير وأثق فى عدالته

هل تلقيت أى عروض من الزمالك؟

- تلقيت عدة عروض رسمية من عدد من الأندية داخل الدورى المصرى ولكن الجهاز الفنى للأهلى رفض رحيلى نهائياً وتمسك بى داخل القلعة الحمراء، أما عن مفاوضات الزمالك فكان مجرد كلام شفهى لم ينتقل إلى مراحل الجدية، وبالتأكيد لن أنتقل إلى الزمالك، فاللعب فى الأهلى شرف كبير جداً، وأكرر أننى أنتظر الفرصة من أجل خدمة الأهلى وإسعاد جماهيره، ووقت تلقى عرض من الأهلى حسمت موقفى بعد أداء صلاة الاستخارة ولا أفكر فى ترك الفريق مهما طالت فترة جلوسى على الدكة أو غيابى عن المشاركة.

هل جلست مع حسام البدرى لمعرفة أسباب عدم مشاركتك؟

- أثق تماماً فى عدالة كابتن حسام لحجز مكان أساسى بالفريق قبل نهاية الموسم، وكثيراً ما عقد عدة جلسات معى من أجل منحى التعليمات الفنية وتصحيح الأخطاء الفنية التى أكررها فى التدريبات أو خلال المشاركة فى بعض الدقائق مع الفريق، ولكن لم أعترض تماماً على المشاركة، فجميعنا فى الفريق لا يعترض على المشاركة نهائياً ونرفض الحديث فى تلك المسألة، فهى مسئولية واختصاص الجهاز الفنى.

على المستوى الشخصى هل ترى أنك مظلوم داخل الفريق؟

- مظلوم!.. لا على الإطلاق ولكن أتمنى الحصول على فرصة وأثق أننى سأحصل عليها فى وقت ما، وفى وقتها لن أتخلى عن مكانى فى التشكيل الأساسى للأهلى فى هذا الوقت، وأنا فى الأهلى داخل ناد كبير واسمه معروف عالمياً ولا أفكر فى الرحيل نهائياً.

 

لا تعليق عندى على عدم قيدى فى القائمة الأفريقية.. وفرصة انضمامى للمنتخب الوطنى قبل المونديال صعبة للغاية

 

ماذا عن عدم قيدك فى القائمة الأفريقية؟

- لا تعليق، فقد قلت من قبل إنها وجهة نظر فنية، وسيأتى اليوم الذى سيتم فيه قيدى بقائمة الأهلى الأفريقية وسأصبح من نجوم الأهلى فى يوم من الأيام.

تألقت فى ودية السعودية.. هل طلبت المشاركة بعدها؟

- التألق فى ودية السعودية نعمة وفضل من ربنا، وإشادة كبيرة من الجماهير أعتز بها جداً، وتألقى هو بمعاونة زملائى الكبار، فاللعب داخل جدران النادى الأهلى يحتاج إلى مواصفات خاصة، وأعمل دائماً على تطوير نفسى من أجل المشاركة أساسياً فيما بعد.

كيف ترى المنافسة مع حسام عاشور وعمرو السولية وهشام محمد وحسام غالى؟

- أسماء كبيرة، واللعب بجانبهم والتدرب معهم شرف كبير لى، ولكننى قادر على المنافسة دائماً معهم والتعلم واكتساب خبرة منهم، أنا ما زلت صغير السن والمستقبل أمامى وأسعى للتطوير من نفسى دائماً.

كيف تتعامل مع شخصية حسام البدرى القوية؟

- أتعجب من استغراب الجميع من عدم ظهور علامات «الضحك» على وجه كابتن حسام داخل الملعب، ويظنون أن هذه شخصيته خارج الملعب.. وهذا مخالف للحقيقة، فكابتن حسام يمتلك شخصية أخرى خارج الملعب ويضحك معنا كثيراً ودائماً ما يوجه لنا النصائح، ولكن داخل الملعب لا بد أن يكون بهذه الشخصية، حتى يعكس لنا الجدية والالتزام داخل الملعب لتحقيق الانتصارات، وإذا نظرنا إلى المدربين فى أوروبا نجد أنهم لا يعرفون أيضاً «الهزار والضحك» داخل الملعب، وكابتن حسام مدرب «عالمى» وسيحقق إنجازات كبيرة مع الأهلى.

هل تحلم بالاحتراف الخارجى؟

- لا يوجد لاعب لا يحلم بالاحتراف، ولكن الوجود داخل الأهلى شرف كبير، وعندما أتلقى عرضاً أوروبياً أو خليجياً مناسباً سأترك الأمر لمسئولى النادى الأهلى وجهازه الفنى من أجل تحديد مصيرى.

من أكثر لاعب تحلم باللعب بجابنه داخل الأهلى؟

- الأهلى يضم العديد من النجوم وجميعهم نجوم «عاشور والسولية وغالى وهشام»، واللعب بجانب أى منهم شرف كبيرة ويعطيك ثقة كبيرة فى الملعب.

هل تفاوض الأهلى مع شقيقك أحمد توفيق؟

- كانت مجرد اقتراحات ولكنها لم تصل إلى مرحلة الجدية حتى الآن، وأحلم أن يضم الأهلى «شقيقى» وأتمنى له التوفيق سواء فى الأهلى أو الزمالك، فهو صاحب موهبة كبيرة، أحلم باللعب بجانب أحمد توفيق «شقيقى» فى الأهلى، فمنذ الصغر كنت أتمنى أن يكون أحمد زميلى فى فريق كبير سنشكل ثنائياً رائعاً، وعندما كنا نلعب «خماسى» دائماً ما يكون تفكيرنا مشابهاً ونصنع ثنائية نموذجية وبشهادة الجميع.

من أفضل لاعب مصرى من وجهة نظرك؟

- هناك العديد من النجوم، وبخلاف محمد صلاح، نجم ليفربول ومنتخبنا الوطنى، أنا من أكثر المعجبين بشخصية ومهارة رمضان صبحى، فأنا أرى دائماً أنه لاعب موهوب وواثق أنه سينتقل إلى فريق أكبر من ستوك سيتى وأتمنى له التوفيق.

 

لم نحسم الدورى حتى الآن.. ونتائج «كوبر» تشهد على نجاحه مع الفراعنة

 

هل تعتقد أن الأهلى حسم الدورى؟

- لا، لسه بدرى، نحقق نتائج جيدة ولكن هذا لا يعنى حسم المنافسة على الإطلاق، والدورى قوى جداً وهناك ضغوطات كبيرة جداً علينا، خاصة أنه من الواجب الفوز فى جميع المباريات، والدورى لن يحسم إلا عندما يتخطى فارق النقاط عدد المباريات المتبقية مع المنافس الأقرب وهو حالياً الإسماعيلى.

هل فقدت الأمل فى الوجود مع المنتخب بالمونديال؟

- أى لاعب كرة قدم يحلم بالانضمام لمنتخب بلاده، ولكنى أعتقد أن فرصة انضمامى للمنتخب بعيدة تماماً فى ظل عدم مشاركتى مع الأهلى، وأنا لسه صغير، والمستقبل أمامى، وسأحاول فى الفترة المقبلة إثبات ذاتى، وأكرر أنتظر الفرصة المناسبة.

كيف ترى طريقة لعب كوبر؟

- لا يصح أن أقُيِم مدرب منتخب مصر، ولكن الأرقام ونتائج المباريات هى التى تحكم عليه، هذا المدرب نجح فى الوصول بالمنتخب إلى نهائى كأس الأمم الأفريقية بعد غياب 6 سنوات، كما نجح فى قيادة المنتخب للوصول إلى مونديال كأس العالم، وأعتقد أن المنتخب سيحقق نتائج جيدة خاصة أن منتخب الفراعنة يضم حالياً أسماء كبيرة فى الدوريات الأوروبية والعربية.

هل ترغب فى عودة الجماهير للمدرجات؟

- أنا أعشق وجود الجمهور فى جميع أنحاء الملعب، صوت الجمهور يمنحنى دفعة الكبيرة فى المباريات التى لعبناها بجماهير، حماس الجماهير يدفعنا للجرى داخل الملعب، اللاعب مع وجود الجماهير يشعر أنه مراقب، ويسعى لتقديم أفضل ما عنده لكسب ثقة من يتابعونه، وأنا أعشق جماهير الأهلى، فهى من أوفى جماهير كرة القدم فى العالم، عندما كنت أحضر مباريات الأهلى فى أفريقيا وأرى كل تلك الجماهير أحلم أن أسعدهم وأتمنى المشاركة فى بطولات أفريقيا من أجل إسعاد هذه الجماهير دائماً.

 

 

-----------------------------------------

قصة فشلى ونجاحى داخل إنبى

 بدأت كروياً داخل المنصورة لمدة شهرين ثم ذهبت لنادى إنبى وأنا عندى 8 سنين، كان موجود أخويا عبدالعزيز لاعب فى نفس الفريق، لم يقم بمساعدتى دخلت اختبارات ولم أوفق، وعند علمهم بأن شقيقى عبدالعزيز منحونى فرصة ثانية ووفقت بها وبقيت بالفريق 10 سنوات، وبعد موسم واحد مع الفريق الأول وصلتنى عروض من الأهلى والزمالك ومن خارج مصر، كنت أفضل الاحتراف بالخارج وفى النهاية فضلت الأهلى بعد صلاة الاستخارة.

-----------------------------------------

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • المقاولون العرب

    المقاولون العرب

  • 3

    :

    0

    02:45 PM

    الدوري المصري
  • بتروجيت

    بتروجيت

  • المصري البورسعيدي

    المصري البورسعيدي

  • 1

    :

    1

    05:00 PM

    الدوري المصري
  • الداخلية

    الداخلية

  • بيراميدز

    بيراميدز

  • 1

    :

    0

    07:30 PM

    الدوري المصري
  • حرس الحدود

    حرس الحدود