السبت 02-06-2018 AM 10:20
حوار| مدرب أوروجواى: «مومو» أحد أفضل ثلاثة لاعبين بالعالم حالياً.. وكأس العالم يحتاج لوجوده

ريبولو فى حديث مع تاباريز المدير الفنى لمنتخب أوروجواى

نقلا عن العدد الورقي

ماريو ريبولو لـ«الوطن»: لا أتصور المونديال بدون الفرعون الرائع

يعد ماريو ريبولو المدرب العام لمنتخب أوروجواى ومساعد المدير الفنى المخضرم أوسكار تاباريز أحد أهم الأفراد بالجهاز الفنى للمنتخب السماوى، الذى يقع بالمجموعة الأولى لمونديال روسيا المقبل، والمقرر إقامته يونيو المقبل. وكان للمدرب ريبولو دوربارز العديد من الإنجازات التى حققها المنتخب الأوروجويانى خلال الاثنى عشر عاماً الماضية، المدة التى تولى خلالها الجهاز الفنى للفريق الأوروجويانى المهمة الفنية للفريق، والتى كان أبرزها التتويج بكوبا أمريكا عام 2011، والحصول على المركز الرابع ببطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وخص ماريو ريبولو «الوطن» بحوار خاص قبل بداية المعترك المونديال متحدثاً فى تفاصيل كثيرة.

 

كيف كانت استعداداتكم لمونديال روسيا؟

- بالتأكيد كانت على أفضل ما يرام، فنحن كجهاز فنى سعداء للغاية بمستوى جميع لاعبينا خلال المباريات الودية التى خاضها منتخب أوروجواى استعداداً لمونديال روسيا، كما أن جميع اللاعبين ظهروا على أفضل وجه على الإطلاق فى مختلف الدوريات التى يلعبون بها بالخارج، ولكن أكثر ما أسعدنا هو أن جميع صفوفنا مكتملة، ولا توجد أى إصابات وهذا هو الأهم، منتخب أوروجواى فى أفضل حالاته تماماً سواء على الصعيدين الفنى والبدنى، بالفعل لقد استعددنا لهذا المونديال خير استعداد، ونمتلك ذخيرة كبيرة من أفضل اللاعبين بكافة المراكز.

من ترشحه للتأهل لدور الـ16 بالمونديال من منتخبات المجموعة الأولى؟

- من المستحيل ويصعب علىّ أيضاً أن أتوقع أو أجزم أى المنتخبات الأقرب للصعود لدور الـ16، فجميع حظوظ فرق تلك المجموعة فى التأهل متساوية تماماً، إذ إن تلك المنتخبات استعدت على أفضل ما يكون لهذا المونديال وخاضت جميعها عدة مباريات بغاية القوة، كما أن جميع لاعبى تلك المنتخبات سيقدمون أفضل ما لديهم على الإطلاق طوال مباريات هذا الحدث العالمى.

منتخبنا دون غيابات فى المونديال.. سنواجه خصماً عنيداً فى المواجهة الأولى.. ونسبة الفوز بيننا وبين المصريين متساوية

كيف ترى مواجهة المنتخب المصرى بدور المجموعات؟

- دائماً ما تكون أولى المباريات بكأس العالم لها طابع خاص، وفى غاية الصعوبة، وكما قلت سابقاً فكل الفرق على أتم استعداد وجاهزية لتلك اللحظة التاريخية، فما بالك أن تكون أولى مواجهاتك بكأس العالم أمام المنتخب المصرى القوى جداً، الذى يمتلك ذخيرة كبيرة من اللاعبين المميزين للغاية بقيادة مدرب محنك ومنظم وعلى أعلى مستوى تكتيكى مثل هيكتور كوبر، فنحن نتوقع أن نواجه خصماً صعباً وقوياً، وفى الحقيقة أنا لا أستطيع التكهن بنتيجة تلك المواجهة ولا أحد قادر على ذلك أيضاً، فكلا الفريقين يتقاسمان نفس نسب الفوز، وفرصهما فى ذلك متساوية تماماً.

نجم الفراعنة قادر على تغيير نتيجة أى مباراة.. المنتخب المصرى به ذخيرة كبيرة من أصحاب المهارات العالية.. وكوبر مدرب محنك ومنظم

من أبرز اللاعبين بصفوف المنتخب المصرى الذين تضعونهم نصب أعينكم كجهاز فنى قبل مواجهتكم المرتقبة أمام الفراعنة؟

- جميع لاعبى المنتخب المصرى فى غاية القوة والخطورة ويمتلكون مهارات فنية فريدة للغاية، لكن محمد صلاح يبقى الأخطر والأبرز دائماً طوال الـ90 دقيقة، فهو أحد أفضل ثلاثة لاعبين بالعالم حالياً، كما أن المنتخب المصرى يعتمد عليه كثيراً فى طريقة لعبه، وهذا أمر طبيعى فهو دائماً ما يكون العامل المؤثر فى نتيجة أى مباراة يخوضها ناديه أو منتخب بلاده، فهو لاعب مذهل ورائع للغاية، وقادر على تغيير نتيجة أى مباراة.

كيف رأيت إصابته الأخيرة القوية أمام ريال مدريد قبل أيام قليلة فقط من المونديال؟

- يا إلهى لقد كانت إصابة مفجعة وصعبة، فتلك اللحظات هى ما تكون الأكثر ألماً لأى لاعب، كما أنه سوف يكون أحد أكثر اللاعبين المؤثرين خلال المونديال المقبل، فهو أحد أفضل اللاعبين على الإطلاق بالعالم حالياً، كما أن المنتخب المصرى بحاجة ملحة له، وكأس العالم أيضاً يحتاج هذا اللاعب المذهل كثيراً، فليس من العدالة أن يغيب عن المونديال، وأتمنى ومن صميم قلبى أن يتحسن قريباً، وأن يكون جاهزاً للمشاركة واللعب أمامنا.

برأيك، من أفضل منتخب أفريقى حالياً وصاحب الحظوظ الأفضل خلال مونديال روسيا؟

- سؤال صعب للغاية، وأعجز عن الإجابة عنه، علىّ أن أشاهد أولاً تلك المنتخبات بشكل جيد خلال منافسات بطولة كأس العالم المقبلة حتى أحكم بشكل أدق على مستوى تلك المنتخبات الأفريقية، فجميعها فى غاية القوة، واستعدت بشكل مميز وعظيم لهذا المونديال.

كيف تقيم تجربتك الطويلة مع مدير فنى كبير بحجم أوسكار تاباريز؟

- لقد كان أمراً رائعاً للغاية أن أعمل معه، وأعتقد أننى محظوط كونى عملت مع هذا الشخص الرائع، لقد كانت تجربة مثالية، فقد تواجدنا معاً رفقة المنتخب الأوروجويانى لمدة 12 عاماً، وحصلت خلال تلك الفترة على ماجستير بالتدريب بفضل هذا الرجل، وتعلمت منه الكثير، واستفدت أكثر من خبراته الكبيرة، فهو بلا أدنى شك أحد أفضل المدربين بالعالم.

 

------------------------------------------

حلم الرجل الأول

عندما بدأت مسيرتى التدريبية كنت دائماً ما أحلم بأن أكون موجوداً بالجهاز الفنى لمنتخب الأوروجواى، وبالفعل أعمل مع منتخب بلادى منذ 12 عاماً وحتى الآن، فأى مدرب يحلم بأن يكون مديراً فنياً لمنتخب بلاده، ولكننى لا أفكر بمثل هذا التفكير، فإن كل ما يهمنى هو أن أعمل على تجهيز نفسى على الصعيد التدريبى على أمثل وجه، وبالوقت ذاته أحلم بأن أكون مديراً فنياً يوماً ما لمنتخب بلادى وأسعى لذلك مستقبلاً، ولكننى لا أعلم متى يتحقق ذلك.

------------------------------------------

 

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • طلائع الجيش

    طلائع الجيش

  • -

    :

    -

    07:00 PM

    الدوري المصري
  • مصر المقاصة

    مصر المقاصة

  • مول فيدي

    مول فيدي

  • -

    :

    -

    07:55 PM

    الدوري الأوروبي
  • تشيلسي

    تشيلسي

  • أوليمبياكوس

    أوليمبياكوس

  • -

    :

    -

    10:00 PM

    الدوري الأوروبي
  • ميلان

    ميلان

  • أرسنال

    أرسنال

  • -

    :

    -

    10:00 PM

    الدوري الأوروبي
  • كارارباج اجدام

    كارارباج اجدام