الأربعاء 06-12-2017 AM 09:50
محطات وأرقام مهمة فى تاريخ كأس العالم للأندية: البداية من البرازيل.. وترتيب مهم فى تاريخ الأهلى

برشلونة

نقلا عن العدد الورقي

بدأت فكرة إقامة مونديال الأندية بعد تطور كرة القدم فى مختلف القارات، حيث إن صراع الساحرة المستديرة كان يقتصر على قارتى أوروبا وأمريكا الجنوبية فى بطولة «إنتركونتيننتال» ولكن الاتحاد الدولى للعبة أبدى رغبته فى فى إقامة بطولة تجمع بين الأندية أبطال القارات، وذلك خلال اجتماع اللجنة التنفيذية بالفيفا فى ديسمبر عام 1993 فى لاس فيجاس بالولايات المتحدة، وطرح الفكرة لأول مرة سيلفيو برلسكونى، رئيس إيه سى ميلان السابق، وبدأت أطروحة رئيس الميلان تدخل حيز التنفيذ فى عام 1997، وقرر الفيفا اختيار البرازيل لاستضافة النسخة الأولى من البطولة على أن تقام بعد ذلك بعامين، وتحديداً فى 1999، لكن البطولة تأجل انطلاقها حتى عام 2000، لكن سرعان ما توقفت البطولة بعد خوض النسخة الأولى منها على الأراضى البرازيلية لأسباب متنوعة ما بين إفلاس الشركة الراعية والأنباء المتداولة حول وجود وقائع فساد متعلقة بالبطولة.

عاد مونديال الأندية مرة أخرى إلى اليابان، التى استضافت البطولة 4 مرات متتالية من 2005 وحتى 2008، ثم انتقلت إلى الإمارات فى 2009 و2010، قبل أن تعود مرة أخرى فى 2011 و2012 لليابان، وفى عامى 2013 و2014 انتقلت البطولة لقارة أفريقيا لأول مرة، حيث استضافتها المغرب وفى نسختى 2015 و2016 احتضنت اليابان البطولة مرة أخرى وتستضيف الإمارات النسخة الحالية من كأس العالم للأندية، وفازت باللقب 9 أندية منذ انطلاق البطولة، يتصدرها برشلونة الإسبانى بـ3 ألقاب، ويأتى بعده مواطنه ريال مدريد وكورينثيانز البرازيلى ببطولتين، وثالثاً بايرن ميونيخ الألمانى، ميلان وإنتر ميلان الإيطاليان، مانشستر يونايتد الإنجليزى، إنترناسيونال البرازيلى وساو باولو البرازيليان، بلقب وحيد.

* البرازيل المستضيف الأول للبطولة وكورينثيانز المتوج باللقب

حصلت البرازيل على شرف تنظيم أولى نسخ بطولة كأس العالم للأندية فى عام 2000 بمدينتى ريو دى جانيرو وساو باولو، وشارك فى النسخة الأولى 8 أندية، هى كورينثيانز وفاسكو دى جاما من البرازيل، ريال مدريد الإسبانى، مانشستر يونايتد الإنجليزى، النصر السعودى، الرجاء البيضاوى، نيكاكسا المكسيكى وجنوب ملبورن الأسترالى.

وتصدر فريق كورينثيانز المجموعة الأولى بـ7 نقاط، وحل ريال مدريد ثانياً ثم النصر وتذيل الرجاء المجموعة، بينما حل فاسكو دى جاما فى صدارة المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط واحتل نيكاكسا المركز الثانى ثم مانشستر يونايتد وجنوب ملبورن فى المرتبة الرابعة، وأحرز كورينثيانز اللقب الأول على حساب فاسكو دى جاما بركلات الترجيح، فى المباراة النهائية على استاد ماراكانا بريو دى جانيرو، بنتيجة (4 /3)، بعد التعادل السلبى فى الوقتين الأصلى والإضافى.

وخسر ريال مدريد أمام نيكاكسا، وحصد نيكاكسا المركز الثالث على حساب الريال ونال إديلسون، لاعب كورينثيانز جائزة الأفضل فى البطولة، بينما تقاسم الفرنسى نيكولا أنيلكا، لاعب الريال والبرازيلى روماريو، صدارة هدافى البطولة برصيد 3 أهداف، فيما حصد النصر جائزة اللعب النظيف.

* البطولة تعود مجدداً على ملاعب اليابان والأهلى يقص الافتتاح بالخسارة

عاد مونديال الأندية فى 2005 مرة أخرى إلى اليابان بعد غياب لـ4 سنوات، لكن هذه المرة لم يلعب بطلا أوروبا وأمريكا الجنوبية الدور التمهيدى للبطولة، وسقط الأهلى أمام اتحاد جدة السعودى بهدف نظيف، فى الافتتاح، وفاز ديبورتيفو سابريسا الكوستاريكى على سيدنى الأسترالى، وفى الدور نصف النهائى، سقط الاتحاد أمام ساو باولو البرازيلى، بنتيجة 3 /2، فيما فاز ليفربول الإنجليزى على ديبورتيفو سابريسا 3/0، وحصد ساو باولو اللقب بعدما تغلب على ليفربول بهدف نظيف فى النهائى، وجاء سابريسا ثالثاً بعد الفوز على الاتحاد ثم سيدنى خامساً بعد الفوز على الأهلى 2/1، ليحتل الأهلى المرتبة السادسة فى أول مشاركة للفرق المصرية بالبطولة، ونال روجيرو سينى، حارس ساو باولو جائزة أفضل لاعبى البطولة، وتقاسم بيتر كراوتش وأموروزو ومحمد نور وألفارو سابوريو صدارة الهدافين لهذه النسخة برصيد هدفين، ونال ليفربول جائزة اللعب النظيف.

* الأهلى ثالث العالم فى النسخة الثالثة

بدأت النسخة الثالثة من مونديال الأندية فى 2006 بتجنب بطلى أوروبا وأمريكا الجنوبية للدور التمهيدى على غرار النسخة السابقة، وحقق الأهلى الفوز على أوكلاند سيتى النيوزيلندى بهدفين نظيفين، وفاز كلوب أمريكا المكسيكى على تشونبوك الكورى الجنوبى، وفى نصف النهائى تمكن إنترناسيونال البرازيلى من إقصاء الأهلى بالفوز 2/1 بصعوبة، فيما نال برشلونة من كلوب أمريكا 4/0، وتمكن المارد الأحمر من تحقيق الميدالية البرونزية، بالتغلب على كلوب أمريكا 2/1، وواصلت البرازيل تفوقها فى البطولة بعدما حصد إنترناسيونال اللقب على حساب برشلونة بالفوز عليه 1/0، وحصد ديكو، لاعب برشلونة، جائزة أفضل لاعب، ونال أبوتريكة لقب هداف البطولة برصيد 3 أهداف وحصل الفريق الكتالونى على جائزة اللعب النظيف.

* ميلان يكسر هيمنة البرازيل

انطلقت النسخة الرابعة عام 2007 بفوز سباهان أصفهان الإيرانى على وايتاكيرى يونايتد النيوزيلندى 3/1، وتمكن النجم الساحلى التونسى من الفوز على باتشوكا المكسيكى بهدف نظيف، قبل أن يخسر أصفهان أمام أوراوا اليابانى بنتيجة 1/3، وفى نصف نهائى البطولة، خسر النجم أمام بوكا جونيورز الأرجنتينى1/0، فيما فاز ميلان الإيطالى على أوراوا بالنتيجة نفسها، قبل أن ينجح فى حصد اللقب بالفوز على بوكا 4/2 فى النهائى، بينما سقط النجم أمام أوراوا، بركلات الترجيح بعد التعادل 2/2، فى مباراة المركز الثالث، وحصد كاكا، نجم ميلان، جائزة أفضل لاعب وواشنطون ستيكانيلا، لاعب أوراوا، جائزة الهداف برصيد 3 أهداف، وحصل أوراوا على جائزة اللعب النظيف.

* الأهلى يودع البطولة مبكراً

بدأت النسخة الخامسة فى 2008 بفوز أديلايد يونايتد الأسترالى على ايتاكيرى يونايتد النيوزيلندى، بينما خسر الأهلى فى مشاركته الثانية بالبطولة أمام باتشوكا المكسيكى، وحقق جامبا أوساكا اليابانى بهدف نظيف على الفريق الأسترالى ليتأهل مع باتشوكا لنصف النهائى، الذى فاز فيه ليجا دى كيتو الإكوادورى على باتشوكا 2/0، وتغلب مانشستر يونايتد على جامبا أوساكا 5/3، وتمكن مانشستر يونايتد من التغلب على الفريق الإكوادورى بهدف نظيف فى النهائى، ليحقق اللقب الأول فى تاريخه، وحصد جامبا أوساكا المركز الثالث بفوزه على باتشوكا 1/0، وتوج واين رونى بهداف البطولة برصيد 3 أهداف، كما حصد جائزة أفضل لاعب بالبطولة ونال أديلايد جائزة اللعب النظيف.

* البطولة فى الإمارات وميسى يأتى باللقب الأول لبرشلونة

حصلت الإمارات على شرف استضافة النسخة السادسة من البطولة فى 2009، وودع أهلى دبى ممثلها مبكراً بعدما خسر اللقاء الأول أمام أوكلاند سيتى النيوزيلندى 2/0، وخسر مازيمبى الكونغولى أمام بوهانج الكورى بهدفين لهدف، بينما ضرب أتلانتى المكسيكى نظيره أوكلاند سيتى بثلاثية نظيفة، وفى نصف النهائى فاز برشلونة الإسبانى، على أتلانتى 3 /1، واستوديانتس الأرجنتينى على بوهانج 2 /1.

وفى النهائى نجح ميسى، لاعب برشلونة، فى تسجيل هدف فى الدقيقة 110 ليمنح برشلونة اللقب الأول على حساب الفريق الأرجنتينى، ونال بوهانج المركز الثالث على حساب أتلانتى، الذى حصد جائزة اللعب النظيف، وفاز ميسى بجائزة أفضل لاعب، ودى نيلسون لاعب بوهانج بلقب الهداف برصيد 4 أهداف.

* مازيمبى يشرف أفريقيا فى النسخة السابعة

استضافت الإمارات نسخة 2010، وفاز الوحدة الإماراتى على جنوب هيكارى، ممثل أوقيانوسيا، بثلاثية نظيفة، قبل أن يخسر أمام سيونجنام الكورى الجنوبى 4 /1 فى الدور الثانى، وفاز مازيمبى الكونغولى على باتشوكا المكسيكى 1/0، ليتأهل لنصف النهائى وأطاح بإنترناسيونال البرازيلى، وضرب إنتر ميلان، نظيره سيونجنام بثلاثية نظيفة، ليضرب موعداً مع مازيمبى فى النهائى، وفاز إنتر 3/0، بينما حصد إنترناسيونال المركز الثالث بعد فوزه على سيونجنام 4/ 2، ونال إنتر ميلان جائزة اللعب النظيف، وحصد صامويل إيتو أفضل لاعب وتوج الكولومبى ماوريسيو مولينا لاعب سيونجنام، بلقب الهداف بـ3 أهداف.

* البطولة تعود للملاعب اليابانية

عادت البطولة إلى اليابان مرة أخرى فى 2011 وفاز ممثلها كاشيو ريسول على أوكلاند سيتى 2/0، وأطاح بمونتيرى المكسيكى، بنتيجة 4 3 بركلات الترجيح، بعد التعادل 1/ 1، وفاز السد القطرى على الترجى التونسى بهدفين لهدف، قبل أن يصطدم ببرشلونة، الذى سحقه برباعية نظيفة فى نصف النهائى، وفاز سانتوس البرازيلى على كاشيوا 3/0، ليتأهل للدور النهائى، لكنه سقط أمام البلاوجرانا 4/0، ليتوج البارسا باللقب الثانى له خلال 3 سنوات فقط، وفاز برشلونة بجائزة اللعب النظيف، وميسى بلقب أفضل لاعب وتشارك ميسى وزميله أدريانو جائزة الهداف برصيد هدفين.

* الأهلى يحصد جائزة اللعب النظيف واللقب يعود للبرازيل

استضافت اليابان النسخة التاسعة فى 2011، وفاز ممثلها سانفريس هيروشيما على أوكلاند سيتى النيوزلندى 1/0، قبل أن يخسر ممثل اليابان أمام الأهلى بنتيجة 2/1 فى الدور الثانى، بينما فاز مونتيرى المكسيكى 3/1 على أولسان هيونداى الكورى الجنوبى. وفى نصف النهائى، خسر المارد الأحمر أمام كورينثيانز البرازيلى 1/0، بينما فاز تشيلسى الإنجليزى على مونتيرى 3/1، وفى النهائى نجح الفريق البرازيلى فى كسر هيمنة الفرق الأوروبية، بعدما فاز باللقب الثانى فى تاريخه على حساب تشيلسى بالفوز عليه 1/0، وفاز مونتيرى بالمركز الثالث بعد الفوز على الأهلى 2/0، الذى حصد جائزة اللعب النظيف، ونال نجم كورينثيانز، كاسيو، جائزة أفضل لاعب، وتقاسم اليابانى هيساتو ساتو مع الأرجنتينى سيزار دلجادو صدارة الهدافين بـ3 أهداف.

* المغرب يستضيف البطولة لأول مرة والأهلى يظهر للمرة الخامسة

حصلت المغرب على شرف تنظيم النسخة العاشرة من البطولة فى 2013 وشارك الأهلى فى البطولة للمرة الخامسة فى تاريخه ممثلاً عن أفريقيا محققاً رقماً قياسياً مع أوكلاند سيتى النيوزيلندى، وانطلقت البطولة بفوز الرجاء على أوكلاند سيتى 2/1، قبل أن يفوز على مونتيرى المكسيكى ليتأهل لنصف النهائى، بينما فاز جوانجزو إيفرجراند الصينى على الأهلى 2/0، وخسر جوانجزو أمام بايرن ميونيخ الألمانى 3/0، وحقق الرجاء مفاجأة مدوية بالفوز على أتلتيكيو مينيرو البرازيلى، بنتيجة 3/1، وحصد البايرن لقبه الأول بالفوز على الرجاء 2/0، فيما خسر الأهلى أمام مونتيرى بنتيجة 1/5، ليحل سادساً، وحصد الفريق البرازيلى المركز الثالث بعد الفوز على جوانجزو 3/2، وذهبت جائزة اللعب النظيف للبايرن، ونال فرانك ريبيرى جائزة أفضل لاعب، وتشارك 4 لاعبين فى صدارة الهدافين، هم سيزار ديلجادو (مونتيرى)، رونالدينيو (أتلتيكيو مينيرو)، داريو كونكا (جوانجزو) ومحسن ياجور (الرجاء)، بهدفين.

* ريال مدريد يحصد لقبه الأول

استضافت المغرب نسخة 2014، ومثلها فريق المغرب التطوانى، الذى خسر أمام أوكلاند سيتى بركلات الترجيح بعد التعادل السلبى، وواصل الفريق النيوزيلندى انتصاراته بالفوز على وفاق سطيف 1/0 ليتأهل لنصف النهائى، وفاز كروز أزول المكسيكى على ويسترن سيدنى الأسترالى، 3/1 ليتأهل إلى نصف النهائى، قبل أن يخسر أمام ريال مدريد برباعية نظيفة، وفاز سان لورينزو الأرجنتينى على أوكلاند 2/1، وحصد ريال مدريد لقبه الأول فى البطولة بالفوز 2/0 على الفريق الأرجنتينى ونال الفريق الملكى جائزة اللعب النظيف، وجاء فى المركز الثالث أوكلاند سيتى وحصل راموس على جائزة الأفضل وتشارك راموس مع جاريث بيل وجيراردو تورادو (كروز أزول) صدارة الهدافين برصيد هدفين.

* غياب عربى وبرشلونة يتصدر الأكثر فوزاً بالبطولة

استضافت اليابان النسخة الثانية عشرة من كأس العالم للأندية، وشارك فيها أبطال الاتحادات القارية وبطل الدولة المستضيفة، وفاز بها فريق برشلونة الإسبانى، وشهدت المشاركة السابعة رقماً قياسياً لأوكلاند سيتى وغاب التمثيل العربى للمرة الأولى فى تاريخها عن البطولة وتألق الأوروجويانى لويس سواريز، نجم برشلونة فى النهائى وسجل هدفين بعدما افتتح زميله ليونيل ميسى التسجيل فى الشوط الأول ليفوز برشلونة 3/0 ويتوج الفريق الكتالونى باللقب وحصد سواريز على أفضل لاعب فى هذه النسخة، فضلاً عن تصدره قائمة الهدافين برصيد 5 أهداف.

* رقم قياسى لأوكلاند سيتى

حقق ريال مدريد لقب البطولة التى استضافتها اليابان فى ديسمبر 2016، وشهدت هذه النسخة المشاركة الثامنة لأوكلاند سيتى محققاً رقماً قياسياً فى البطولة، فيما شهدت المشاركة الأولى لأتلتيكو ناسيونال الكولومبى وحصد الريال اللقب الرابع على التوالى لممثل القارة الأوروبية فى هذه البطولة والتاسع فى آخر عشر نسخ، كما أنه التاسع لأوروبا فى 13 نسخة للبطولة منذ عام 2000، وأصبح كاشيما أنتلرز ثالث فريق يكسر هيمنة بطلى أوروبا وأمريكا الجنوبية على النهائى، حيث بلغ النهائى لكنه خسر 2/4 أمام الريال فى الوقت الإضافى وتوج كريستيانو رونالدو بلقب هداف البطولة برصيد 4 أهداف كما أحرز جائزة أفضل لاعب.