الثلاثاء 15-05-2018 AM 10:46
«صلاح» يكتب التاريخ ويحصد «الممنوع والمرغوب» بـ«البريميرليج»

محمد صلاح يقبل الحذاء الذهبي

نقلا عن العدد الورقي

الملك المصرى يحقق 7 ألقاب من 10 جوائز فردية فى أول موسم مع «الريدز».. و«البالون دور» الحلم المنتظر

قبل الموسم الحالى للدورى الإنجليزى، الذى انتهى بتتويج فريق مانشستر سيتى باللقب، لم يكن أشد المتفائلين، وفى مقدمتهم محمد صلاح، يتوقع ما حققه لاعب ليفربول الإنجليزى والمنتخب الوطنى، فى أول موسم له بقميص «الريدز» سواء على مستوى إنجلترا أو على المستوى الأوروبى، إلا أن «الفرعون المصرى» حقق المستحيل، واستحق عن جدارة غناء الجماهير فى المدرجات. صلاح قاد فريقه للمركز الرابع ليضمن الفريق مقعده بالدورى الأوروبى الموسم المقبل، وبعد حصد اللاعب صاحب الـ25 عاماً لقب هداف الدورى الإنجليزى لأول مرة فى تاريخ العرب، نافس اللاعب على الممنوع لغير الإنجليز، والمرغوب من الجميع بواقع 10 ألقاب فردية هذا الموسم، تمكن خلاله من الاستحواذ على 7 منها، فيما فقد لقباً وحيداً، فى الوقت الذى ما زالت فيه الفرصة سانحة أمامه فى لقبين آخرين.

 

أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى:

 لم يحتَج «الفرعون المصرى» سوى لموسم واحد فى صفوف ليفربول من أجل حصد الجائزة الأهم فى «البريميرليج»، بعدما خطف جائزة أفضل لاعب فى الدورى الإنجليزى التى تقدمها رابطة اللاعبين المحترفين، والتى يصوت خلالها لاعبو الدورى الإنجليزى لاختيار اللاعب الأفضل، متفوقاً على كل من لاعب مانشستر سيتى كيفين دى بروين، وهارى كين لاعب توتنهام.

 

جائزة رابطة النقاد الرياضيين:

للمرة الثانية، تمكن «صلاح» من حصد جائزة النقاد الرياضيين، الذين أجمعوا على أن اللاعب المصرى يستحق اللقب، بعدما قاد «الريدز» للمركز الرابع بالدورى الإنجليزى، ونهائى دورى أبطال أوروبا، بعد المستوى الاستثنائى الذى قدمه مع الفريق الموسم الحالى.

 

لاعب العام فى «البريميرليج»:

 ختام الموسم لـ«صلاح» كان بتحقيقه إنجازاً تاريخياً جديداً، بعد حصد جائزة رابطة الدورى الإنجليزى، التى تنقسم إلى 10% تصويت جماهير، و90% تصويت مدربين وخبراء، ليكتسح النجم المصرى كل الاستفتاءات وينال ثقة الجميع، ليصبح أول لاعب عربى فى التاريخ يحصد هذه الجائزة.

 

هداف الدورى الإنجليزى:

 مرة أخرى يحقق «صلاح» إنجازاً جديداً للعرب على ملعب الإنجليز، بعدما أصبح أول لاعب عربى يحقق لقب هداف الدورى الإنجليزى، ولم يكتفِ اللاعب بذلك فقط، بل أصبح الهداف التاريخى لأقوى دورى فى العالم، بعد تسجيله 32 هدفاً فى 38 مباراة فقط.

 

أفضل لاعب فى ليفربول:

 لم تكن الجائزة التى منحها نادى ليفربول لـ«الفرعون المصرى» بتنصيبه ملكاً على عرش النادى، بجائزة أفضل لاعب فى «الريدز» هذا الموسم مفاجأة، خاصة أن اللاعب حقق ما لم يسبقه له أى لاعب فى أى دورى فى العالم، بعد خطفه لقب أفضل لاعب فى الشهر ثلاث مرات فى موسم واحد.

 

أفضل لاعب فى أفريقيا «بى بى سى»:

 أثبت «صلاح» صعوبة وجود منافس له على أى لقب هذا الموسم، بعدما خطف جائزة أفضل لاعب فى أفريقيا التى تمنحها هيئة الإذاعة البريطانية «بى بى سى»، متفوقاً على العديد من الأسماء اللامعة فى القارة السمراء على رأسهم الإيفوارى إريك بايلى مدافع مانشستر يونايتد، والغينى نابى كيتا لاعب وسط ريد بول لايبزيج الألمانى، ليصبح ثالث مصرى وخامس عربى يتوج بالجائزة.

 

أفضل لاعب فى أفريقيا «كاف»:

 لم يكتفِ اللاعب صاحب الـ25 عاماً هذا الموسم بما حققه مع ليفربول، حيث كان له دور بارز مع المنتخب الوطنى فى إعادة «الفراعنة» للمشاركة بكأس العالم بعد غياب 28 عاماً، ليس فقط بتسجيله 5 أهداف فى التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال، بل بتسجيله هدف الحسم فى مرمى الكونغو، الذى ضمن للمنتخب الوطنى بطاقة التأهل لمونديال روسيا، ليستحق لقب الأفضل فى أفريقيا الذى يمنحه الاتحاد الأفريقى «كاف».

 

الحذاء الذهبى الأوروبى:

 يعد لقب هداف الدوريات الأوروبية هو أول الألقاب التى تمر من «صلاح» بعد موسمه الاستثنائى بقميص «الريدز» بعد منافسة شرسة على مدار الموسم مع ليونيل ميسى نجم برشلونة الإسبانى، الذى حسم اللقب بعد انتهاء الدورى الإنجليزى، حيث يتصدر «البرغوث الأرجنتينى» الترتيب برصيد 34 هدفاً فى الدورى الإسبانى، ويتبقى له مباراة أخرى، فيما اكتفى «صلاح» بـ32 هدفاً فى «البريميرليج».

 

هداف دورى الأبطال:

 رغم صعوبة المنافسة مع لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو على لقب هداف دورى أبطال أوروبا، وفى ظل مواجهة اللاعبين وجهاً لوجه فى المباراة النهائية المقرر لها 26 من الشهر الحالى، تبقى فرص «صلاح» ضئيلة جداً فى المنافسة على اللقب، خاصة أن رونالدو يتصدر الترتيب برصيد 15 هدفاً، فيما سجل صلاح 11 هدفاً فقط فى البطولة الأوروبية، بما يعنى أن اللاعب المصرى يحتاج إلى تسجيل «سوبر هاتريك» وإيقاف هز النجم البرتغالى للشباك، من أجل حصد هذا اللقب.

 

أفضل لاعب فى العالم «بالون دور»:

 تعد جائزة أفضل لاعب فى العالم هى الجائزة التى يسعى لها كل نجوم الساحرة المستديرة على مدار تاريخهم، خاصة أنها الجائزة الأكبر على مستوى العالم، ليبقى «صلاح» محافظاً على آماله فى حصد هذا اللقب بعد موسم تاريخى يقدمه بقميص «الريدز»، وفرصة كبرى فى كتابة تاريخ جديد بقيادة ناديه للتتويج بدورى أبطال أوروبا ودخول المجد من أوسع أبوابه.

 

أخبار قد تعجبك

استطلاع رأى

  • مصر

    مصر

  • -

    :

    -

    09:00 PM

    مباريات ودية
  • الكويت

    الكويت